عبد الله بن مساعد يشيد بمضامين «رؤية السعودية 2030»

عبد الله بن مساعد يشيد بمضامين «رؤية السعودية 2030»

«رعاية الشباب» تقيم 20 دورة في العمل التطوعي اليوم
الأربعاء - 19 رجب 1437 هـ - 27 أبريل 2016 مـ
الأمير عبد الله بن مساعد («الشرق الأوسط»)

رفع الأمير عبد الله بن مساعد، الرئيس العام لرعاية الشباب، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ولولي العهد الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، على إطلاق «رؤية السعودية 2030»، مشيدًا بمضامين هذه الرؤية، وما حملته من نظرة مستقبلية، ومؤشرات ستسهم بإذن الله تعالى في رفع معدل الأداء وتحقيق الأهداف وتجسيدها واقعًا.
ولفت الأمير عبد الله بن مساعد في تصريح له بهذه المناسبة إلى أن المرتكزات التي قامت عليها «رؤية السعودية»، والتي أعدها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، تمثل أهمية بالغة في مواكبة متغيرات المرحلة ومتطلبات المستقبل بما تحمله من بدائل للنفط، وسعي لرفع نسبة الصادرات وزيادة للإيرادات وتفعيل للتعاملات الإلكترونية، إلى جانب ما حملته الرؤية من شفافية ووضوح وأهداف محددة، ستكون محفزة للتنفيذ وتحقيق ما يسهم في خدمة الوطن والمواطن.
وأبدى الرئيس العام لرعاية الشباب سعادته بتبني «رؤية السعودية» لمبادرة رفع نسبة ممارسي الرياضة من 13 في المائة إلى 40 في المائة بحلول 2030م، مؤكدًا أنه يجري العمل على تحقيقها واقعًا من خلال تهيئة كل الوسائل للوصول إلى ذلك.
ودعا الأمير عبد الله بأن يُنعم الخالق سبحانه وتعالى على الوطن بالرخاء والازدهار، وأن يحفظ ولاة أمرنا ويعينهم ويوفقهم لما فيه خير البلاد والعباد.
من جهة أخرى تطلق الرئاسة العامة لرعاية الشباب اليوم الأربعاء فعاليات 25 دورة تدريبية في العمل التطوعي في مدارس المجمعة وحوطة سدير وتمير، بالتعاون مع وزارة التعليم بمحافظة المجمعة، وتستهدف دورة مهارات العمل التطوعي التي تقام خلال الفترة من 27 إلى 28 أبريل (نيسان) الحالي 1000 شاب من طلاب مدارس المحافظة.
وتهدف إلى تفعيل مفهوم العمل التطوعي لدى فئات الشباب، وبناء أواصر التعاون بين المتطوعين الشباب والجمعيات والمؤسسات الأهلية العاملة في مجالات البيئة والعمل التطوعي، إلى جانب الاستفادة من خبرات ومهارات الشباب لخدمة المجتمع، واستخدام الطاقات المتوفرة من الشباب لتعزيز العمل التطوعي لديهم، والاشتراك في أنشطة تطوعية لخدمة البيئة، والمشاركة في فعاليات الأنشطة الوطنية المختلفة.
كما تشتمل فعاليات الدورة التي تشرف عليها الإدارة العامة للنشاطات الشبابية على ورش عمل ميدانية في مجال العمل التطوعي، يتلقى خلالها الطلاب المشاركون تدريبا عمليا في البذل والعطاء ومساعدة الآخرين، والعمل وغرس حب الوطن والولاء لقيادته في نفوس المشاركين، إضافة إلى تعزيز قيم المحافظة على الممتلكات العامة، واستشعار المسؤولية تجاهها، وحماية البيئة التي نعيش فيها.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة