إنشاء مركز للمعلومات الصناعية وتصنيف للمنتجات السعودية

إنشاء مركز للمعلومات الصناعية وتصنيف للمنتجات السعودية

الصادرات غير النفطية تضاعفت 3 مرات والمبيعات قفزت إلى 167 مليار دولار
الخميس - 14 رجب 1437 هـ - 21 أبريل 2016 مـ

أعلنت وزارة التجارة والصناعة السعودية أمس، أنها بصدد إنشاء مركز للمعلومات الصناعية لخدمة الباحثين والصناعيين، إضافة إلى بناء قاعدة لجميع المصانع السعودية، فضلاً عن وضع تصنيف موحد للمنتجات السعودية وتوفير المعلومات عن حجم الاستثمار الصناعي، مؤكدة أن هذه الخطوات على وشك الانتهاء.
وتزامن هذا مع كشف الوزارة عن تضاعف الصادرات السعودية غير النفطية ثلاث مرات خلال عامين فقط، ونمو حجم مبيعات الصناعات السعودية إلى 627 مليار ريال (167 مليار دولار)، وذلك خلال الملتقى الصناعي السادس الذي دشنه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز في جدة أمس، بحضور وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة.
وشارك في الملتقى قيادات تمثل 10 جهات حكومية، وأكثر من 500 خبير ومتخصص ومشارك من المستثمرين ورجال الأعمال والشركات السعودية والجهات الاستشارية والاقتصادية.
وأطلق أمير منطقة مكة المكرمة مبادرة «شباب الصناعة» بهدف دعم الشباب للتحول نحو الصناعة، وتبني ابتكاراتهم، وعرض تجاربهم الناجحة، وتحفيزهم لاكتشاف القطاع والدخول فيه والبدء في صناعاتهم الصغيرة للمساهمة في التحول الوطني.
واستعرض المشاركون في جلسات اليوم الأول أبرز التحديات التي تواجه الصناعة السعودية والسبل الكفيلة بزيادة الصادرات خلال الفترة المقبلة، من خلال 18 متحدثًا يمثلون الخبراء والمختصين والصناع وأصحاب الأعمال والمستثمرين.
ودعا وزير التجارة والصناعة إلى استثمار التسهيلات الكبيرة التي تقدمها الوزارة بهدف تحقيق موقع ريادي لقطاعي التجارة والصناعة السعوديين في بيئة عادلة ومحفزة، وحماية مصالح المستفيدين.
وأكد نجاح تطوير إجراءات استخراج السجل التجاري الإلكتروني الجديد في مدة لا تزيد عن 180 ثانية، في حين يستغرق فتح السجل في الولايات المتحدة الأميركية يومين، وفي بريطانيا أسبوعًا كاملاً.
وتطرّق الربيعة إلى نجاح الوزارة في تطوير إجراءات تسجيل العلامات التجارية «خفضنا المدة من 232 يومًا إلى يومين فقط، ما أسهم في زيادة طلبات العلامات التجارية بنسبة 42 في المائة».
وأشار إلى أن وزارة التجارة والصناعة أطلقت بوابة إلكترونية لتعزيز مبادئ الإفصاح لدى الشركات وزيادة مستوى الشفافية، وتحسين وتطوير بيئة الأعمال واستمرارية المنشآت، ووصل حجم مبيعات الصناعة السعودية إلى 627 مليار ريال حصاد مبيعات 1800 مصنع أدرجت بياناتها في سجل القوائم المالية.
وبحسب الوزير، أطلقت الوزارة شعار «ابدأ مصنعك في 4 خطوات» من خلال إصدار الترخيص الإلكتروني في 24 ساعة، ثم إصدار السجل التجاري إلكترونيًا في 180 ثانية، والخطوة الثالثة هي الحصول على أرض صناعية، ثم الخطوة الأخيرة في الحصول على التمويل للمشروع الصناعي.
ولفت الربيعة إلى أن الحصول على أرض صناعية بات أمرًا ميسرًا في ظل وجود 34 مدينة صناعية في مختلف مناطق البلاد، ومع محفزات الاستثمار الصناعي التي تتمثل في تسعير إيجار المتر بريال واحد فقط للصناع (26.6 سنت)، كما توجد مصانع جاهزة مدعومة يصل عددها إلى 604 مصنع تقدم خصومات أكثر من 65 في المائة، مبينا أنه تم إطلاق تطبيق المصانع السعودية الذي يقدم معلومات تفصيلية لأكثر من سبعة آلاف مصنع، مشيرًا إلى أن حجم الاستثمارات الصناعية يصل إلى 807 مليار ريال (215 مليار دولار) تمثل 27 في المائة من حجم الاستثمارات الموجودة.


اختيارات المحرر

فيديو