مقتل 17 شخصًا في هجمات بطائرات درون أميركية في أفغانستان

مقتل 17 شخصًا في هجمات بطائرات درون أميركية في أفغانستان

المتحدث العسكري الأميركي: استهدفت متمردين في إقليم باكتيكا
السبت - 2 رجب 1437 هـ - 09 أبريل 2016 مـ رقم العدد [ 13647]
جنود أفغان خلال التدريبات في الأكاديمية العسكرية في العاصمة كابل أمس (رويترز)

ذكر مسؤولون أمس أن 17 شخصا لقوا حتفهم في هجمات بطائرات أميركية من دون طيار جنوب شرقي أفغانستان هذا الأسبوع. وتضاربت التقارير بشأن القتلى الذين سقطوا خلال الهجمات حيث صرح مسؤولون محليون بأن القتلى مدنيون، فيما ذكرت الشرطة وقوات أجنبية إن جميع القتلى من المسلحين.

وقال المتحدث العسكري الأميركي فرناندو استريلا أمس إن الغارتين اللتين وقعتا في إقليم باكتيكا استهدفتا متمردين. وقال قائد شرطة الإقليم زوراور زاهد إن 14 متمردا قتلوا. لكن مسؤولا محليا آخر قال أن القتلى مدنيون». وقال نعمة الله بابوري أحد أعضاء مجلس إقليم باكتيكا «تسببت ثلاثة هجمات بطائرات من دون طيار نفذتها قوات أميركية في بلدة نعمة آباد بمنطقة جومال في مقتل 17 مدنيا من بينهم أحد شيوخ القبائل». وأضاف أن الهجوم الأول استهدف مركبة كانت تحمل شيخا يدعى حجي روح الدين يوم الأربعاء الماضي، مما أسفر عن مقتل جميع الركاب وعددهم 12. وتابع أن هجومين آخرين على بعد بضعة كيلومترات وقعا في نفس اليوم وأسفرا عن مقتل خمسة قرويين». وأكد عضو آخر بالمجلس يدعى فضل الرحمن أن الهجمات أسفرت عن مقتل مدنيين لكنه قال إنه لا يعرف عددهم». وأضاف: «لدينا مشكلات في الحصول على مزيد من المعلومات. فالهواتف لا تعمل، والحكومة المحلية تسيطر فقط على وسط المنطقة. وتسيطر طالبان على مناطق أخرى».

وقال المتحدث العسكري الأميركي إنه لا يوجد دليل على مقتل مدنيين، ونفى مسؤولو أمن أفغان أيضا صحة تلك الرواية وزادت الضربات الجوية الأميركية في أفغانستان في الآونة الأخيرة خاصة على الحدود الشرقية مع باكستان، وذكرت الشرطة الإقليمية والقوات الدولية أن مقاتلي طالبان فقط قتلوا في الغارات الجوية.

وقال الجنرال زوراوار زاهد قائد شرطة إقليم باكتيكا «لم يقتل أي مدني». رافضا التعليق على تقارير بشأن مقتل روح الدين، وذكر متحدث باسم القوات الأميركية في كابل أنه لم يكن هناك أي دليل بشأن مقتل مدنيين.

وتكثفت الهجمات بطائرات من دون طيار منذ أن بدأت عناصر تنظيم داعش الظهور في أفغانستان. ووقعت معظم الهجمات في إقليم نانجارهار شمال شرقي باكتيكا.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو