محافظ ريمة اليمنية يؤكد على قرب موعد تحقيق الدولة الاتحادية وفشل المشروع الإيراني

محافظ ريمة اليمنية يؤكد على قرب موعد تحقيق الدولة الاتحادية وفشل المشروع الإيراني

القبائل كان لها دور لوجيستي في بعض الجبهات التي انتصرت بها قوات الشرعية
الجمعة - 8 جمادى الآخرة 1437 هـ - 18 مارس 2016 مـ رقم العدد [ 13625]
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
أشار محمد الحوري محافظ ريمة اليمنية، إلى أن بلاده على موعد مع تحقيق الدولة الاتحادية قريبا، بعد أن لفظت ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية أنفاسها، وفشل مشروعهم الإيراني في السيطرة على اليمن، مؤكدا أن السلطة المحلية في ريمة على تواصل مستمر مع أبناء المحافظة الموجودين في أكثر من جبهة سواء في حرض أو ميدي أو الجبهات الأخرى.

وقال الحوري: «إن معركة تحرير إقليم تهامة تجري بتنسيق كامل وترتيب مع القيادات المؤيدة للشرعية في محافظات الإقليم، التي تعد حاليًا خططًا مستقبلية لما بعد تحرير الإقليم من الميليشيا الانقلابية».

وأكد محافظ ريمه أن القيادات الموالية للشرعية في إقليم تهامة تركز اهتمامها حاليا في الهم الوطني العام المتمثل بتحرير الوطن من الميليشيا وإنهاء الانقلاب ودحر المتمردين إلى الأبد، والاهتمام برعاية أسر «الشهداء» ومعالجة الجرحى من أفراد الجيش الوطني والمقاومة، مشيدًا بما تقدمه قوات التحالف من اهتمام ودعم في هذا الجانب.

كما أوضح الحواري أن معظم القبائل اليمنية تقف مع الشرعية، ولوحظ ذلك في المناطق التي حررها الجيش الوطني، والتي يخرج السكان مرحبين بهم ومعلنين مساندتهم للحكومة الشرعية، لافتًا إلى أن هناك قبائل كان لها إسناد لوجيستي في بعض الجبهات التي انتصرت فيها قوات الشرعية وكان لأبناء المنطقة الدور الأكبر في تحقيق ذلك.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة