مقتل أربعة من قوات الأمن في هجومين بالنيجر

مقتل أربعة من قوات الأمن في هجومين بالنيجر

قبل أيام من الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية
الجمعة - 9 جمادى الآخرة 1437 هـ - 18 مارس 2016 مـ رقم العدد [ 13625]
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
قتل ثلاثة من عناصر الدرك أمس (الخميس) غرب النيجر في هجوم نسب لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب، كما قتل عسكري في هجوم شرق النيجر نسب لـ«بوكو حرام»، وفق ما أعلن وزير الداخلية النيجري هاشمي مسعودو لوكالة الصحافة الفرنسية.

وسجل الاعتداءان قبل ثلاثة أيام من الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الأحد التي يتوقع أن تتيح للرئيس المنتهية ولايته محمدو يوسوفو الاستمرار في الحكم.

وأوضح الوزير «في دولبيل (على الحدود مع بوركينا فاسو) قتل ثلاثة دركيين في سوق بأيدي مسلحين، هم بالتأكيد من عناصر القاعدة في بلاد المغرب» في حين «وعلى بعد ثلاثة آلاف كلم من ذلك، فجر انتحاريون أنفسهم في بوسو (على الحدود مع نيجيريا (إزاء مفرزة من الجيش، مما أوقع جريحا أصيب إصابة بالغة ثم قضى متأثرا بجروحه، إضافة إلى مصابين اثنين بجروح بسيطة».

وبذلت النيجر جهودا خاصة لتركيز قواتها الأمنية في غرب البلاد لمواجهة خطر توغل مسلحين قادمين من مالي.

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة