البحرين تشدد على الالتزام بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية في اليمن

البحرين تشدد على الالتزام بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية في اليمن

وزير الخارجية يؤكد دعم بلاده لأي خطة من شأنها تعزيز وحدة اليمن واستقراره
الجمعة - 8 جمادى الآخرة 1437 هـ - 18 مارس 2016 مـ
البحرين: «الشرق الأوسط»
أشار وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة إلى أن الظروف الاستثنائية التي يمر بها اليمن هي بالغة الدقة وتفرض مسؤوليات جساما في بذل مزيد من الجهد وتكثيف المشاورات من أجل تحقيق آمال وتطلعات أبناء الشعب اليمني الشقيق بالعيش في أمن ورخاء، مشيرًا إلى أنه لا حياد عن الطريق الواضح والواجب للعملية السياسية في اليمن، لكي ينعم جميع اليمنيين بالسلام، من خلال التقيد بقرار مجلس الأمن الدولي 2216. والالتزام بمخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.
قال الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة إن المباحثات المهمة التي أجراها الملك حمد بن عيسى آل خليفة مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، قد أكدت على العلاقات الأخوية والتاريخية العميقة بين البلدين الشقيقين «والتي ازدادت قوة وصلابة بعد امتزاج الدماء بين الأشقاء على أرض اليمن دفاعًا عن الحق والشرعية، فكانت أرقى صورة للتلاحم الأخوي وأكبر دليل على وحدة المصير المشترك الذي يجمع البلدين».
وشدد وزير الخارجية على أن البحرين لن تتوانى عن إنجاز كل ما فيه خير لليمن الشقيق وستكون داعمة وبقوة لأي مبادرة من شأنها تعزيز وحدة اليمن واستقراره، وأنها ستواصل مشاركتها في التحالف العربي حتى يتحقق الأمن ويعود السلم لجميع أنحاء اليمن وبما يمكن الحكومة الشرعية من بسط نفوذ الدولة وسيادتها على كافة أرجاء اليمن، كما ستستمر المملكة في مساهمتها في كل الجهود الإنسانية الرامية إلى تخفيف معاناة الشعب اليمني.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة