«السيلفي» ينعش عيادات الأسنان في بريطانيا

«السيلفي» ينعش عيادات الأسنان في بريطانيا

زيادة بـ30 % في عدد الزبائن
الخميس - 25 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 04 فبراير 2016 مـ

مع انتشار صيحة تداول صور «السيلفي» على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها انستغرام، أصبح يتنافس الناس لإظهار صورهم بأجمل ما يكون.
ومن «مستلزمات» السيلفي الناجح أسنان مستقيمة ناصعة البياض. إلى ذلك، شهد أطباء الأسنان موجة غير مسبوقة من الزبائن الذين يريدون ابتسامة جميلة حتى ولو اضطر الأمر للجوء للجراحة.
وحسب ما نشرته صحيفة «ديلي تلغراف» بطبعتها الورقية أمس، قال أطباء عيادات الأسنان إنهم يستقبلون المزيد من هؤلاء الناس الذين يريدون تقويم الأسنان «الشبيهة بأسنان الحصان»، وإنهم غالبا لا يدركون أن هذه الأسنان هي ما تشكله كاميرات الهواتف عندما يتم استخدام خاصية التقريب.
ويقول أحد الأطباء إنهم يضطرون لإثناء الكثير من الناس أسبوعيا عن إجراء جراحة لتقويم الأسنان.
وقال طبيب الأسنان البريطاني برادستوك سميث إن «المشكلة في السيلفي هي أن الصورة تؤخذ من مسافة قريبة جدا ومن ثم يمكن أن تكون مشوهة، والأسنان غالبا ما تبدو أكثر بروزا من شكلها الحقيقي، وهذا يمكن أن يبرزه أيضا ضوء الفلاش.
وبما أن الأسنان تكون في مركز الصورة فمن المفهوم أن يلجأ الناس إلى أي طريقة تجعل الأسنان تبدو أكثر جمالا».
وقال الطبيب إنهم في مجال عملهم رصدوا على مدى خمس سنوات زيادة بـ30 في المائة في عدد الزبائن الذين يرسلون إليهم صور سيلفي تظهر مخاوفهم بشأن أسنانهم الأمامية بينما في الحقيقة لا تبدو الأسنان بهذا السوء وأحيانا يقدمون لهم نصائح عن التقاط صور أفضل.
وأضاف الطبيب بأن الحجم الكبير للسنّين الأماميتين يشكل ما يعرف بمنحنى الابتسامة، وأن هذا مظهر أنثوي طبيعي، لكن عندما تكون هناك مبالغة في الأمر يؤدي ذلك إلى شكل أسنان الحصان.


اختيارات المحرر

فيديو