غوانغجو يضم مارتينيز من أتليتكو مدريد في صفقة قياسية للأندية الصينية

غوانغجو يضم مارتينيز من أتليتكو مدريد في صفقة قياسية للأندية الصينية

لمدة 4 سنوات مقابل 42 مليون يورو
الأربعاء - 24 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 03 فبراير 2016 مـ

أعلن نادي غوانغجو ايفرغراندي بطل آسيا والدوري الصيني لكرة القدم اليوم (الأربعاء) أن المهاجم الدولي الكولومبي جاكسون مارتينيز انتقل إلى صفوفه قادما من أتلتيكو مدريد الإسباني لقاء مبلغ قياسي بلغ قدره 42 مليون يورو.
وجاء في بيان أذاعه النادي في موقعه على شبكة الإنترنت «مارتينيز (29 عاما) هو لاعب من الطراز العالمي وينضم إلى صفوف النادي لمدة 4 سنوات».
ويعتبر المبلغ الذي دفعه نادي مدينة كانتون (جنوب الصين) لقاء خدمات مارتينيز هو الأعلى على الإطلاق لأي ناد صيني. أما الرقم القياسي السابق فكان دفعه نادي جيانغسو صانينغ للاعب وسط تشيلسي البرازيلي راميريش الأسبوع الماضي.
وأكد موقع «ترانسفر ماركت» المتخصص أن صفقة مارتينيز رفعت قيمة المبالغ المدفوعة خلال فترة الانتقالات الشتوية هذا الموسم في دوري الدرجة الأولى في الصين إلى 204 ملايين يورو.
وكان مارتينيز انضم إلى صفوف أتلتيكو مدريد منتصف عام 2015 بعد دفاعه عن ألوان بورتو البرتغالي الذي سجل معه 92 هدفا في 133 مباراة.
وسيلعب مارتينيز في غوانغجو إلى جانب البرازيليين الدوليين باولينيو وريكاردو غولارت.
وتوج غوانغجو 5 مرات متتالية بطلا للدوري المحلي ومرتين بطلا لدوري أبطال آسيا في السنوات الثلاث الأخيرة، ويشرف على تدريبه مدرب البرازيل السابق وتشيلسي الإنجليزي لويس فيليبي سكولاري.
وكان غوانغجو أعلن الثلاثاء بأن رئيس النادي مع اثنين من كبار المسؤولين تركوا مناصبهم «لأسباب شخصية».
وتأتي حمى التعاقد مع اللاعبين بعد أن أعلنت لجنة في الحزب الشيوعي برئاسة الرئيس جي جين بينغ الذي يعتبر من أشد أنصار اللعبة إن «إنعاش كرة القدم هي واجب لجعل الصين قوة عظمى رياضية في إطار الحلم الصيني».
وكان بينغ أعرب عندما كان نائبا للرئيس عام 2011 عن أمله في أن يصبح منتخب الصين الذي يحتل حاليا المركز الثاني والثمانين في تصنيف الفيفا قادرا على التأهل واحتضان ثم إحراز كأس العالم».
ومن أبرز النقاط في مشروع الرئيس لتطوير كرة القدم في الصين إنشاء 50 ألف مدرسة كروية خلال السنوات العشر القادمة، وإجبار بعض التلامذة على ممارسة كرة القدم.
ومن أبرز الصفقات التي أجرتها الأندية الصينية تعاقد هيباي تشاينا مع العاجي جرفينيو من روما الإيطالي مقابل 18 مليون يورو، في حين تعاقد شانغهاي شينهوا مع الدولي الكولومبي فريدي غوارين مقابل 13 مليون يورو قادما من إنترميلان الإيطالي.
وسبق للأندية الصينية أن تعاقدت في السابق مع لاعبين تخطوا الثلاثين وفي خريف عمرهم أمثال نيكولا أنيلكا وديدييه دروغبا وسيدو كيتا وكارستن يانكر وفابيو روشينباك، لكن معظم اللاعبين الذين انضموا حديثا لم يتخطوا عتبة الثلاثين ويقول المحلل ديفيد هورنبي «هؤلاء الشباب ليسوا في نهاية مسيرتهم وهم لا يبحثون عن عقد أخير قبل الاعتزال النهائي».
يذكر أن الأندية الصينية تملك حتى 26 فبراير (شباط) الحالي للتعاقد مع لاعبين جدد استعدادا للموسم الجديد.
ومن شأن التعاقدات الجديدة جعل الأندية الصينية قوة ضاربة في المسابقات الآسيوية التي تنطلق الشهر المقبل بدور المجموعات.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة