فرنسي يقود سيارته إلى المستشفى وطلقة في رأسه

فرنسي يقود سيارته إلى المستشفى وطلقة في رأسه

الجمعة - 13 جمادى الأولى 1435 هـ - 14 مارس 2014 مـ

وصل فرنسي بسيارته إلى قسم الطوارئ في أحد مستشفيات شمال البلاد، وهو مصاب بجرح بالغ في الرأس، بعد أن تأخر المسعفون في الوصول إلى منزله. وكان الجريح البالغ من العمر 47 عاما قد أطلق النار على نفسه، أمس، بقصد الانتحار.
وحسب مصدر في المستشفى، فإن الرجل أطلق من مسدسه رصاصة في أعلى الرقبة وباتجاه الرأس من جهة الحنك، لكنها ظلت محتبسة في جيب عند الفك، وتسببت في نزيف حاد، دون أن تمضي أبعد داخل الجمجمة.
الرجل، الذي استعاد رغبته في الحياة، على ما يبدو، سارع إلى الاتصال بوحدة الطوارئ لإبلاغها بأنه أطلق رصاصة على نفسه وهو ينزف بغزارة، قبل أن يقرر التوجه، بنفسه، من منزله في بلدة «كابيل»، على الساحل الشمالي لفرنسا، إلى مستشفى «هيسدن» القريب. ولما وصل المسعفون إلى المنزل لم يجدوا أحدا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة