«الشورى» السعودي يقرر تمديد صلاحية جواز المواطنين لعشرة أعوام

«الشورى» السعودي يقرر تمديد صلاحية جواز المواطنين لعشرة أعوام

الفغم لـ «الشرق الأوسط»: بعض الدول ستتجه لمنح تأشيرات لمدة أطول
الثلاثاء - 23 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 02 فبراير 2016 مـ

أصبح بمقدور المواطن السعودي الحصول على جواز سفر بصلاحية تمتد لعشرة أعوام بدلاً من خمسة أعوام، بناء على موافقة مجلس الشورى السعودي، أمس، خلال جلسته التي عقدها، على تعديل رسوم إصدار جوازات السفر ليجري تحصيل 60 ريالاً (16 دولارًا) على أساس سنوي لرسم إصدار جواز السفر أو تجديده، و50 ريالاً (13.3 دولار) عن إصدار تذكرة المرور، ويأتي هذا القرار بعد أن استمع لوجهة نظر لجنة الشؤون الأمنية بمجلس الشورى، بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه مقترح تعديل رسوم إصدار جوازات السفر، تبعًا لتعديل مدة صلاحية جواز السفر لتكون عشرة أعوام بدلاً من خمسة أعوام لمن أتم العشرين عامًا، التي تلاها اللواء طيار ركن عبد الله السعدون رئيس اللجنة.
وفسّر الدكتور نواف الفغم، عضو اللجنة الأمنية في مجلس الشورى، لـ«الشرق الأوسط» أسباب إقرار تمديد صلاحية الجواز، قائلاً: «إن هذا القرار سينعكس بالإيجاب على رجال الأعمال والطلبة المبتعثين والموظفين خارج البلاد، كون الدول التي يذهبون إليها تمنحهم تأشيرات وفقًا لمدة الجواز فحسب، التي كانت لمدة خمسة أعوام، والآن بإمكانهم منح تأشيرات لمدة أطول مع تمديد صلاحية الجواز».
من جانب آخر، قرر مجلس الشورى مطالبة وزارة الشؤون البلدية والقروية بوضع برنامج زمني لإعادة تأهيل الأحياء العشوائية بالتعاون مع القطاع الخاص، كما طالب المجلس وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لوضع برامج متخصصة للتدريب في المجالات التي تتطلبها أعمال القطاع البلدي، داعيًا الوزارة إلى الربط بين التخطيط العمراني ومشروعات البنية التحتية، وبناء قاعدة بيانات جغرافية تفصيلية للبنى التحتية في المدن.
وطالب المجلس وزارة الشؤون البلدية والقروية - أيضًا - بالتنسيق مع الجهات المعنية لوضع التصاميم والتجهيزات والضوابط المتعلقة بالسلامة العامة والسلامة المرورية داخل المدن ومتابعة تنفيذها وصيانتها، وآلية لتكامل المرافق والخدمات داخل المدن، ووضع مؤشرات لقياس جودة الخدمات المقدمة وتضمين النتائج في تقاريرها السنوية.
وشدد المجلس في قراره على ضرورة الإسراع في تحويل جميع الخدمات البلدية التقليدية إلى تطبيقات وخدمات إلكترونية، وفق برنامج زمني محدد وتوفير الدعم الفني والمالي لذلك.
وقرر المجلس كذلك، مطالبة وزارة الشؤون البلدية والقروية بدراسة تسمية الشوارع الجديدة بأسماء مسؤولي الدولة بمرتبة وزير أو المرتبة الممتازة أو أعضاء هيئة كبار العلماء أو أعضاء مجلس الشورى أو علماء ومثقفي وأدباء وإعلاميي السعودية المشهورين، الذين قدموا خدمات لبلادهم.
يذكر أن المجلس وافق في مستهل الجلسة على مشروع اتفاقية الخدمات الجوية بين حكومة السعودية وحكومة بوركينا فاسو، وذلك بعد الاستماع لتقرير لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات، بشأن مشروع المذكرة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة