«الأصالة والمعاصرة» المغربي المعارض ينتخب مكتبه السياسي

«الأصالة والمعاصرة» المغربي المعارض ينتخب مكتبه السياسي

السياسي.. وشقيق الأمين العام أبرز الخارجين منه
الاثنين - 22 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 01 فبراير 2016 مـ رقم العدد [ 13579]

انتخب المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة المغربي المعارض أعضاء المكتب السياسي للحزب الثلاثين، وذلك في أول اجتماع له بعد التئام مؤتمره الثالث الأسبوع الماضي،
واحتج بعض أعضاء المجلس الوطني على الأسماء الواردة في اللائحة الفريدة التي أعدها محمد الشيخ بيد الله الرئيس السابق لمجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان)، منتقدين تهميش بعض الأسماء الوازنة في الحزب وإبعادها من قائمة المكتب السياسي.
وقلل إلياس العماري الأمين العام الجديد لحزب الأصالة والمعاصرة من أهمية الاتهامات المتعلقة بالإقصاء من عضوية المكتب السياسي، عادا إياها «صراعا فارغا»، وقال: إن الثقل التنظيمي والتقريري منوط بالمكتب الفيدرالي الذي أحدثه النظام الأساسي الجديد للحزب.
وأضاف العماري، الذي كان يتحدث خلال اجتماع المجلس الوطني للحزب (برلمان الحزب) أن المكتب السياسي هي مؤسسة لتصريف الوثيقة المرجعية للحزب، والترافع عن القضايا التي سيتخذها المكتب الفيدرالي.
وعزا العماري سبب الخلاف والانتقادات إلى عدم استيعاب أعضاء المجلس الوطني للحزب للمهام الجديدة للمكتب السياسي والمكتب الفيدرالي داخل البنية التنظيمية الحزبية الجديدة، مضيفا أن صاحب القرار ليس من يفكر داخل المكتب السياسي بل من يشتغل في الأقاليم مع المواطنين.
وحافظت لائحة المكتب السياسي التي تم التصويت عليها بالإجماع على أبرز الأسماء التي طبعت المرحلة السابقة ضمنها حكيم بنشماس رئيس مجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان) وميلودة حازب رئيسة الفريق النيابي للحزب (الغرفة الأولى بالبرلمان) وعزيز بنعزوز رئيس الفريق البرلماني في مجلس المستشارين ومحمد الشيخ بيد الله الأمين العام الأسبق للحزب، ومصطفى بكوري الأمين العام السابق، وأحمد اخشيشن وزير التعليم الأسبق ورئيس جهة (منطقة) مراكش - أسفي، وفاطمة المنصوري عمدة مراكش، وعبد اللطيف وهبي نائب رئيس مجلس النواب.
ولم تشمل اللائحة المهدي بنسعيد رئيس لجنة الخارجية بمجلس النواب، كما غاب عنها اسم فؤاد العماري شقيق الأمين العام للحزب وعمدة طنجة السابق.
في ارتباط بذلك، دعا العماري إلى إحداث أكثر من 300 مكتب لتواصل الحزب مع المواطنين في الجماعات (البلديات) التي يشرف على رئاستها حزبه، مضيفا أن الهدف هو بناء أداة حزبية قوية قادرة على المساهمة في بناء الوطن. وحذر الأمين العام الجديد لحزب الأصالة والمعاصرة من الاهتمام ببناء الواجهة، وعدم الاهتمام بالبناء من الأسفل خصوصا في الأرياف.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة