نابولي يحافظ على الصدارة ويقترب من الحلم الغائب منذ 26 عامًا

نابولي يحافظ على الصدارة ويقترب من الحلم الغائب منذ 26 عامًا

يوفنتوس يحقق فوزه الثاني عشر على التوالي في الدوري الإيطالي
الاثنين - 22 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 01 فبراير 2016 مـ
هيغواين هداف نابولي والبطولة (رقم 9 يسار) يسجل برأسه في شباك إمبولي (إ.ب.أ)

حافظ نابولي على صدارته للدوري الإيطالي لكرة القدم بفضل فوزه الكاسح على ضيفه إمبولي 5- 1 أمس في المرحلة الثانية والعشرين للمسابقة التي شهدت تحقيق يوفنتوس بطل المواسم الأربعة الأخيرة فوزه الثاني عشر على التوالي على حساب مضيفه كييفو فيرونا برباعية نظيفة.
على ملعب سان باولو، فاجأ إمبولي مضيفه نابولي بهدف السبق عندما حصل على ركلة حرة نفذها بنجاح الأرجنتيني لياندرو باريدس في الدقيقة 28، ورد نابولي سريعا بهدفين الأول للأرجنتيني غونزالو هيغواين إثر عرضية من لورنتسو إنسيني تابعها برأسه في الشباك في الدقيقة (33) رافعا رصيده إلى 22 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين بفارق 10 أهداف عن أقرب مطارديه باولو ديبالا نجم يوفنتوس وإيدير مارتينز لاعب سامبدوريا. وأضاف إنسيني نفسه الهدف الثاني من ركلة حرة وضع الكرة منها في سقف الزاوية اليمنى في الدقيقة 37.
ولم يكتف نابولي بنتيجة الشوط الأول، وضغط منذ بداية الثاني فأضاف هدفا ثالثا جاء بنيران صديقة عندما حاول المدافع ميكيلي كامبوريزي إبعاد كرة فحولها خطأ إلى مرمى فريقه في الدقيقة 51. وتكفل الإسباني خوسيه كايخون بتسجيل الهدفين الرابع والخامس لنابولي في الدقيقتين 84 و88.
ورفع نابولي الذي حصل على اللقب مرتين، ويحلم بالوقوف على منصة التتويج مجددا بعد غياب دام 26 عاما رصيده إلى 50 نقطة وأبقى على فارق النقطتين بينه وبين يوفنتوس بطل المواسم الأربعة الأخيرة الذي تابع قطاره السير بثبات، وحقق فوزه الثاني عشر على التوالي في البطولة على حساب مضيفه كييفو فيرونا برباعية نظيفة.
وكان يوفنتوس حقق انتصارين هامين في الأيام الماضية، الأول على روما 1- صفر بفضل مهاجمه الصاعد بسرعة صاروخية الأرجنتيني باولو ديبالا، ثم على إنتر ميلان بثلاثية نظيفة في الكأس.
وعلى ملعب مارك أنطونيو بنتيغودي، افتتح المهاجم الإسباني ألفارو موراتا التسجيل ليوفنتوس من مسافة قريبة في الدقيقة السادسة، وجاء هدفه الثاني صورة طبق الأصل عن الأول في الدقيقة 40.
وفي الدقيقة 61 من الشوط الثاني، مرر الفرنسي بول بوغبا كرة متقنة داخل المنطقة باتجاه البرازيلي أليكس ساندرو تابعها الأخير بسهولة داخل الشباك، قبل أن يقوم بوغبا نفسه بإحراز الرابع إثر مجهود فردي رائع، مختتما مهرجان فريقه من الأهداف في الدقيقة 67.
وعلى ملعب ريناتو ديلا آرا، عمق بولونيا جراح ضيفه سامبدوريا بفوزه عليه 3- 2.
وافتتح الفرنسي أنطوني مونييه التسجيل لأصحاب الأرض في وقت مبكر بالدقيقة 12 إثر عرضية من الغاني غودفريد دونساه الذي أضاف الهدف الثاني بتسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة 24.
وفي الدقيقة 54 من الشوط الثاني، قلص الكولومبي لويس مورييل الفارق بمجهود فردي، ثم أدرك الأرجنتيني خواكين كوريا التعادل بعد أن سدد الكرة مرتين ونجح في الثانية في الدقيقة 80.
وفي الدقيقة 87 تسبب الأرجنتيني الآخر ريكاردو ألفاريز بركلة جزاء من لمسة يد نجح ماتيو ديسترو في تنفيذها محرزا هدف الفوز لبولونيا. ورفع بولونيا رصيده إلى 29 نقطة واستقر في المركز العاشر مقابل 23 لسامبدوريا الذي يترنح على حافة منطقة الهبوط في المركز السابع عشر.
وفي بقية المباريات تعادل سلبا تورينو مع هيلاس فيرونا، وأودينيزي مع لاتسيو، وجنوة مع فيورنتينا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة