لاعبون شباب ضلوا الطريق

لاعبون شباب ضلوا الطريق

الاثنين - 22 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 01 فبراير 2016 مـ
توم تايو - مايكل وودز - جون بوستوك - جون كوفي - دين باريت

جورج غرين واحد من كثير من التلاميذ الإنجليز الذين بيعوا في صفقات بعدة ملايين من الجنيهات بين عامي 2007 و2011 وضلوا الطريق.. وهنا بعض الأسماء التي كانت مرشحة للتقدم وبزوغ نجمها لكن تنحت عن الطريق الصحيح.

* مايكل وودز وتوم تايو: انتقلا من ليدز إلى تشيلسي مقابل 5 ملايين جنيه إسترليني في عمر الـ16 عاما 2007. اتهم رئيس ليدز، كين بيتس، تشيلسي حينها بمحاولة ضمهم للفريق الأول من وراء علم ليدز بعد أن رفض كلاهما توقيع عقد احتراف. وتم سحب الشكوى عندما دفع تشيلسي 5 ملايين جنيه إسترليني كتعويض. الصفقتان الواعدتان لم تفلحا مع تشيلسي ويشارك وودز الآن في صفوف هارتلبول بعد فترة في هاروغيت تاون، بينما يلعب تايو لحساب فولكيرك.

* دين باريت: انتقل من كوينز بارك رينجرز إلى توتنهام مقابل 2 مليون جنيه إسترليني في 2007 وكان عمره 15 عاما فقط. انتقل باريت عبر لندن ليشارك مع توتنهام وكان من المنتظر أن يحقق إنجازات كبرى بعد تألقه في صفوف منتخب إنجلترا للناشئين والشباب، لكن مسيرته تعثرت لينضم إلى نادي ستيفينيدج المغمور عام 2013 من دون مقابل بعد إعارته لعدة أندية.

* جون بوستوك: انتقل من كريستال بالاس إلى توتنهام مقابل 2 مليون جنيه إسترليني عام 2008 وكان عمرة 16 عاما فقط. وطارده نادي برشلونة بعد مشاركته للمرة الأولى في صفوف كريستال بالاس وكان حينذاك في الخامسة عشرة. لكن ورغم هذا البريق المبكر اختفى بوستوك وترنحت مسيرته ليجد نفسه الآن يلعب لحساب فريق ليفون البلجيكي.

* جون كوفي: انتقل من بيرنلي إلى مانشستر يونايتد مقابل مليون جنيه إسترليني عام 2009 وكان عمره 14 عاما فقط وبعد منافسة شرسة من تشيلسي وليفربول اللذين كانا يرغبان في ضمه إلى صفوفهما. بعد فترة قصيرة تمت إعارته لصفوف كل من بارنزلي ونادي مولده النرويجي وكرولي قبل أن يتخلى يونايتد عن خدماته بعد أربع سنوات لم يلعب فيها للفريق الأول قط. عرض عليه ركسام الانضمام إليه الشهر الماضي من دون عقد.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة