«فيسبوك» تسعى لمنع استخدام شبكتها في بيع الأسلحة بين الأفراد

«فيسبوك» تسعى لمنع استخدام شبكتها في بيع الأسلحة بين الأفراد

بعد تحديث قواعد الاستخدام لديها
الأحد - 21 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 31 يناير 2016 مـ

تسعى «فيسبوك» لمنع استخدام شبكتها الاجتماعية وتطبيق «إنستغرام» التابع لها لتقاسم الصور في عمليات بيع الأسلحة بين الأفراد.
وقامت المجموعة الأميركية الجمعة بتحديث قواعد الاستخدام لديها بحيث لم يعد بإمكان الأفراد غير المسجلين رسميًا بأنهم تجار أسلحة، أن يستخدموا «فيسبوك» لبيعها أو للتفاوض حول بيعها مع أفراد.
وأوضحت مونيكا بيكرت، مسؤولة سياسة المنتجات لدى الشركة في بريد إلكتروني، لوكالة الصحافة الفرنسية، أن «منذ العامين الماضيين وعدد متزايد من الأفراد يستخدمون (فيسبوك) لشراء وبيع أغراض فيما بينهم».
وأضافت بيكرت: «قمنا بتحديث قواعدنا المتعلقة بالمنتجات التي تخضع لشروط».
ولن تطال القواعد الجديدة التجار الذين لديهم رخصة لبيع الأسلحة ويمكنهم عرض قائمة بمنتجاتهم على الشبكة التي يبلغ عدد مستخدميها 1.59 مليار شخص.
وتطبق «فيسبوك» قواعد شبيهة لمنتجات أخرى، مثل الأدوية التي تلزم الحصول على وصفة طبية أو المخدرات التي يحظرها القانون.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة