رحيل طفلة السينما المصرية فيروز عن عمر يناهز 72 عامًا

رحيل طفلة السينما المصرية فيروز عن عمر يناهز 72 عامًا

لقبت بـ«المعجزة» و«القطقوطة»
السبت - 20 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 30 يناير 2016 مـ رقم العدد [ 13577]

أكد الفنان سامح الصريطي عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية المصرية، وفاة الفنانة القديرة فيروز، اليوم (السبت)، عن عمر يناهز 72 عاما بعد صراع مع المرض.
كانت فيروز قد تعرضت لوعكة صحية نقلت على إثرها للمستشفى، جراء معاناتها مع مشكلات صحية بالكلى والكبد.
بدأت النجمة الكبيرة مشوارها الفني وهي ابنة 10 سنوات، بعد أن اكتشفها الفنان الراحل أنور وجدي واختار لها اسم شهرة «فيروز» بدلا من اسمها الحقيقي «بيروز آرتين كالفيان» وأعطاها دور البطولة في كثير من أفلامه التي أخرجها وقام بإنتاجها، أشهرها فيلم «دهب».
وامتد مشوار الراحلة الفني لمدة عشر سنوات، شاركت خلالها بعشرة أفلام، كانت من أهم علامات السينما المصرية والعربية، ولقبت حينها بـ«معجزة السينما المصرية»، حيث تميزت، على الرغم من صغر سنها، بقدرتها الفائقة على الاستعراض والغناء والتمثيل.
ويعود أصلها إلى أسرة أرمينية من مدينة حلب السورية، ولكنها ولدت في القاهرة في 15 مارس (آذار) 1943، ولها عدد من الإخوة والأخوات منهم الفنانة الاستعراضية نيللي.
وفي عام 1959 قررت فيروز التوقف عن العمل من أجل الحفاظ على صورتها كطفلة شقية في أذهان الجمهور. وهجرت فيروز أضواء السينما عند بلوغها العشرين وقررت الهروب والانعزال بحياتها، وهي التي اعتادها الجمهور طفلة شقية لا ينتظر منها سوى الاستعراض وخفة الظل، ولا يتقبلها في أية أدوار أخرى، على رغم ما حققته من نجاحها في أدوارها التراجيدية والدرامية. كرمت فيروز عام 2001 في مهرجان القاهرة السينمائي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة