انتخابات «فيفا»: مشادة بين شامبين ورئيس الاتحاد الفرنسي بسبب دعم الأخير لإنفانتينو

انتخابات «فيفا»: مشادة بين شامبين ورئيس الاتحاد الفرنسي بسبب دعم الأخير لإنفانتينو

5 مرشحين يتنافسون على رئاسة «فيفا» في 26 فبراير المقبل
الجمعة - 19 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 29 يناير 2016 مـ

وقعت مشادة كلامية في مكان عام بين الفرنسي جيروم شامبين، المرشح لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ونويل لوغريت، رئيس الاتحاد الفرنسي للعبة الشعبية أمس (الخميس).
وقال شامبين، وهو أحد المرشحين الخمسة لرئاسة «فيفا»، إنه كان في اجتماع مع لوجريت للحصول على مساندته من أجل الانتخابات المقررة في الشهر المقبل في زيوريخ.
وبدلا من مساندة مواطنه قال رئيس الاتحاد الفرنسي إنه يساند السويسري جياني إنفانتينو الأمين العام للاتحاد الأوروبي للعبة.
وقال شامبين إنه أبلغ لوغريت بأنه سيعترض على هذا القرار على أعلى مستوى سياسي، وهو ما أدى إلى وقوف رئيس الاتحاد الفرنسي وإلقاء نقود لدفع الفاتورة ثم مغادرة المطعم بصورة فورية.
وأضاف شامبين، في حديث عبر الهاتف لـ«رويترز»: «أؤكد أن ذلك هو كل ما حدث، وكما نشرته وسائل إعلام فرنسية اليوم. هذا حدث والناس شاهدوا ذلك».
ولم يتسن لـ«رويترز» الحصول على تعليق من لوغريت الذي يواجه اعتراضات من رابطة الدوري الفرنسي والأندية واللاعبين حول قراره بمساندة إنفانتينو.
وقالت مصادر في الاتحاد الفرنسي إن «لوغريت أرسل رسالة بعد اللقاء إلى أعضاء اللجنة التنفيذية في الاتحاد الفرنسي يبلغهم بنيته مساندة إنفانتينو».
ويقول شامبين إنه يحظى بمساندة تييري برايار وزير الدولة لشؤون الرياضة، وفريدريك تيريز رئيس رابطة اللاعبين الفرنسيين.
ويتنافس شامبين وإنفانتينو والأمير الأردني علي بن الحسين والشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وهو من البحرين والجنوب أفريقي طوكيو سيكسويل في انتخابات رئاسة «فيفا» المقررة في 26 فبراير المقبل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة