التضخم في السعودية يسجل نموا خلال فبراير المنصرم

التضخم في السعودية يسجل نموا خلال فبراير المنصرم

نتيجة ارتفاع أقسام التبغ والمياه والكهرباء
الجمعة - 13 جمادى الأولى 1435 هـ - 14 مارس 2014 مـ

سجل مؤشر الرقم القياسي العام لتكلـفة المعيشة لشهر فبراير (شباط) المنصرم مقارنة بنظيره من العام السابق ارتفاعـاً بلغت نسبته 2.8 في المائة، بسبب الارتفاع الذي شهدته تسعة أقسام من الأقسام الرئيسة المكونة للرقم القياسـي لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية.
وأوضحت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات في بيانها الشهري، أن الارتفاع طال قسم التبغ بنسبة 0.4 في المائة، وقسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 0.3 في المائة، وقسم المطاعم والفنادق بنسبة 0.3 في المائة، وقسم تأثيث وتجهيزات المنزل وصيانتها بنسبة 0.2 في المائة، وقسم الاتصالات وقسم الترويح والثقافة وقسم السلع والخدمات المتنوعة بنسبة 0.2 في المائة، وقسم الصحة بنسبة 0.1 في المائة.
وبينت المصلحة أن قسمين من الأقسام الرئيسة المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة سجلت انخفاضاً في مؤشراتها القياسية، وهي قسما الملابس والأحذية وقسم النقل بنسبة 0.4 في المائة، بينما ظل قسما الأغذية والمشروبات، والتعليم عند مستوى أسـعارها السـابقة ولم يطـرأ عليها أي تغـير نسبي يذكر.
وأفادت المصلحة بأن مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة لشهر فبراير (شباط) 2014 بلغ 128.8 نقطة مقابل 128.7 نقطة لشهر يناير (كانون الثاني) من العام 2013، وهو ما يعكس ارتفاعاً في مؤشر شهر فبراير بنسبة 0.1 في المائة قياساً بمؤشر شهر يناير .


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة