غوارديولا يؤكد أنه سيرحل عن بايرن بحثًا عن أعداء جدد

غوارديولا يؤكد أنه سيرحل عن بايرن بحثًا عن أعداء جدد

أدوريز مهاجم بلباو المخضرم يواصل تفوقه على ميسي ونيمار وسواريز
الخميس - 18 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 28 يناير 2016 مـ
غوارديولا مدرب بايرن (إ.ب.أ)

أكد المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا أن رحيله عن بايرن ميونيخ الألماني في نهاية الموسم الحالي يأتي لحاجته للبحث عن «أعداء وانتقادات» جديدة.
وقال غوارديولا، في تصريحات نقلتها عنه مجلة «فوكس» الأسبوعية: «عامان أو ثلاثة وقت كافٍ للقيام بكل ما يمكن عمله». وأضاف المدرب الإسباني: «أنا في حاجة لأعداء وانتقادات من أجل أن أكون أفضل، هناك حاجة لتحديات جديدة، دائما يجب أن يكون هناك تحديات جديدة». وتابع: «خلال وقت قصير ستنفد الرسائل التي يمكن أن تنقلها للاعبين، عليك أن تقدم لهم شيئًا جديدًا في كل مباراة». ومن المقرر أن ينتقل غوارديولا إلى الدوري الإنجليزي في الصيف المقبل بعد أن يترك منصبه في بايرن ميونيخ للمدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي. وكان المدرب الكتالوني قد أعلن قبل شهر واحد عن عدم رغبته في تجديد تعاقده، الذي يربطه ببايرن ميونيخ منذ عام 2013 لمدة ثلاث سنوات. وتتحدث وسائل الإعلام في ألمانيا عن إمكانية تعاقد غوارديولا مع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي يعمل فيه اثنان من معاوني المدرب الإسباني خلال فترة توليه المسؤولية الفنية لبرشلونة وهما تيكسيكي بيغريستيان وفيران سوريانو. وقال غوارديولا هذا الشهر إنه لم يحدد بعد النادي الذي سيعمل معه في الدوري الإنجليزي.
من جهة أخرى، قال فلورنتينو بيريز رئيس ريـال مدريد أمس إن ناديه لن يسعى إلى تدعيم تشكيلته في وقت لاحق من الشهر الحالي قبل سريان العقوبة بمنعه من تسجيل أي لاعب لفترتي انتقال متتاليتين. واعتاد بيريز إبرام صفقات ضخمة لريـال مدريد، لكن العملاق الإسباني لن يستطيع قيد لاعبين في فترتي انتقال متتاليتين بسبب انتهاك لوائح الاتحاد الدولي (الفيفا) في ضم لاعبين غير إسبان أقل من 18 عاما.
وعلى صعيد آخر، لم يكن أشد المتفائلين من أنصار نادي أتليتك بلباو الإسباني يتوقع أن يذكر اسم مهاجم الفريق المخضرم أريتز أدوريز إلى جانب عمالقة اللعبة في الدوري الإسباني وهم ليونيل ميسي، وكريستيانو رونالدو، ونيمار ولويس سواريز. لكن المهاجم المخضرم (35 عاما) نجح في لفت الأنظار والتفوق على ميسي ونيمار وسواريز وكريم بنزيمة من ناحية التهديف هذا الموسم بعد أن سجل ثنائية (بينها تسديدة مرشحة لأفضل هدف هذا الموسم من ضربة مقصية رائعة) في مرمى إيبار ليقود فريقه إلى الفوز 5 - 2 رافعا رصيده إلى 25 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم. وحده رونالدو تفوق على أدوريز هذا الموسم بتسجيله 27 هدفا في مختلف المسابقات.
نجح أدوريز في تعويض الوقت الضائع وهو في الخامسة والثلاثين من عمره، علما بأنه يدافع عن ألوان النادي الباسكي للمرة الثالثة في مسيرته الذي انتقل إليه للمرة الأخيرة عام 2012 وسجل في صفوفه حتى الآن 87 هدفا في 161 مباراة. ولم يكتفِ أدوريز بالتألق في الدوري المحلي، بل إنه سجل 6 أهداف أيضًا في مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، حيث يتصدر ترتيب الهدافين بالتساوي مع لاعبين آخرين. كما سجل أربعة أهداف في مباراة الكأس السوبر بينها ثلاثية في مباراة الذهاب في مرمى برشلونة ليمنح فريقه أول لقب محلي منذ عام 1984.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة