دوري المحترفين: الهلال يتوعد الوحدة في «الشرائع»

دوري المحترفين: الهلال يتوعد الوحدة في «الشرائع»

استئناف المنافسات الليلة بعد توقف 32 يومًا.. والنصر في استراحة «هجر»
الأربعاء - 17 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 27 يناير 2016 مـ
ماركينوس يعود مجددا للنصر («الشرق الأوسط») و إدواردو.. منقذ الهلال الدائم في دوري المحترفين («الشرق الأوسط»)

تعود عجلة دوري المحترفين السعودي للدوران مجددًا بعد فترة توقف دامت قرابة الشهر نظير مشاركة المنتخب السعودي الأولمبي في بطولة كأس آسيا (تحت 23 عاما) والتي ودعها من دور المجموعات، مفتقدًا فرصة التأهل لبطولة أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 التي ستقام الصيف المقبل.
وتنطلق مساء اليوم الأربعاء منافسات الدور الثاني من الدوري بعد أن أسدل الستار على المرحلة الأولى التي توج بطلا لها فريق الأهلي بصدارته بفارق المواجهات المباشرة مع مطارده المباشر فريق الهلال، وذلك بعد انتصاره عليه بهدفين مقابل هدف في الأسبوع الحادي عشر.
ويشهد الفصل الثاني لدوري المحترفين السعودي صراعا محتدما بين زعامة الأبطال أو فرق المقدمة وبين صراع المؤخرة للابتعاد عن شبح الهبوط، حيث تحاول غالبية الفرق المهددة بالهبوط لتحسين أحوالها قبل دخول المعترك الحاسم لتحديد هوية الفريق الذي سيغادر منافسات الدوري مع الجولة الأخيرة ويهبط لمصاف أندية دوري الدرجة الأولى.
ويحل الهلال مساء اليوم ضيفًا على نظيره فريق الوحدة في مكة المكرمة ضمن الجولة الـ14، فيما يلاقي غريمه التقليدي النصر نظيره هجر في مواجهة تقام على ملعب الأمير عبد الله بن جلوي بمدينة الأحساء، على أن تستكمل بقية منافسات هذه الجولة يومي الخميس والجمعة.
الهلال الذي انتزع فوزا صعبا من أمام فريق النهضة ببطولة كأس الملك بعدما احتبست أنفاس جماهيره طيلة دقائق المباراة التي كان فيها صاحب الأرض متقدما بهدف دون رد قبل أن يقلب الطاولة في غضون دقائق قليلة ويخطف بطاقة التأهل عن المباراة، يدرك جيدا أهمية هذه المواجهة التي تجمعه بنظيره الوحدة كونها تحضر في افتتاحية منافسات الدور الثاني للدوري.
ويدخل الفريق الأزرق هذه المواجهة دون أي تغييرات في صفوفه، حيث لم ينشط الهلال في فترة الانتقالات الشتوية وأبقى على جميع لاعبيه دون إتمام أي صفقات باستثناء التعاقد مع الحارس الشاب مروان الحيدري القادم من فريق النهضة، وكان الفريق بقيادة اليوناني دونيس اكتفى خلال فترة التوقف الأخيرة بالتدريبات بمقر النادي دون اللجوء لمعسكر تدريبي.
ويتطلع الهلال إلى تكرار تفوقه على مضيفه الوحدة كما حدث في افتتاحية بطولة الدوري، التي شهدت فوز الفريق الأزرق بهدفين دون رد في المواجهة التي أقيمت في العاصمة الرياض.
من جانبه، يدخل فريق الوحدة هذه المواجهة متطلعا للظهور بصورة مغايرة مع انطلاقة منافسات الدور الثاني للبطولة، وذلك بعدما أتم عددا من التغييرات في قائمة الفريق بالتعاقد مع الكاميروني أرنست نفور والبرازيلي أندرسون دي أوليفيرا إضافة إلى المهاجم زامل السليم القادم من صفوف فريق الاتفاق بنظام الإعارة.
ويحتل صاحب الأرض المركز العاشر برصيد 12 نقطة وبفارق ضئيل عن أصحاب المراكز المتأخرة في لائحة الترتيب، حيث اكتفى فرسان مكة بتحقيق ثلاثة انتصارات كانت أمام هجر ثم القادسية والشباب تباعًا بعدما أظهر الفريق صحوة فنية في الجولات الأخيرة للدور الأول.
وفي الأحساء يحل النصر ضيفًا على نظيره فريق هجر في مواجهة يتطلع معها حامل لقب دوري المحترفين السعودي في نسختيه الأخيرتين للظهور بصورة مغايرة عما بدا عليه خلال منافسات الدور الأول التي ابتعد معها كثيرا عن دائرة المنافسة واحتل مركزا متأخرا بلائحة الترتيب، حيث يحضر في المركز السابع برصيد 18 نقطة.
ويخوض فريق النصر اختبارا سهلا أمام فريق هجر الذي يعيش أياما فنية صعبة رغم إحراجه للفريق الأصفر في مواجهة الدور الأول التي جمعت بين الطرفين وانتهت بالتعادل السلبي بينهما إلا أن الحالة الفنية لصاحب الأرض هذا المساء تبدو مغايرة تماما عن تلك المواجهة، حيث يتذيل هجر لائحة ترتيب الدوري دون قدرته على تحقيق أي فوز والاكتفاء بثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات.
ورغم غياب عبد العزيز الجبرين لاعب محور الارتكاز لفريق النصر بداعي الإيقاف بعد حصوله على ثلاث بطاقات صفراء، إلا أن عودة إبراهيم غالب وعوض خميس من الإصابة تجعل الغياب ليس ذا أهمية، في حين سيؤثر في الفريق غياب أحمد الفريدي وشايع شراحيلي للإصابة وخالد الغامدي للإيقاف.. الأمر الذي سيحدث مشكلة في مركز الظهير الأيمن.
ولم يجر النصر تغييرات كبيرة في صفوفه، حيث اكتفى بإعادة البرازيلي ماركينيوس بديلا للهولندي ذي الأصول المغربية يونس مختار، مع استمرار بقية المحترفين الأجانب، وذلك نظير الأزمة المالية التي يمر بها الفريق حاليا.
من جانبه، يسعي فريق هجر إلى اقتناص فوزه الأول في الدوري رغم صعوبة المهمة إلا أن خروج الفريق بالتعادل من أمام النصر يعد مكسبا له، وكان صاحب الأرض غير كافة محترفيه الأجانب وأتم عددا من الصفقات المحلية بحثا عن الظهور بصورة مغايرة والابتعاد عن شبح الهبوط الذي بات يهدده بصورة كبيرة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة