مندوبة الكويت في أوبك: أسعار النفط قد تشهد تحسنًا بعد 2020

مندوبة الكويت في أوبك: أسعار النفط قد تشهد تحسنًا بعد 2020

ولا يمكن عقد اجتماع طارئ لأوبك من دون تعاون حقيقي بين المنتجين من داخل المنظمة وخارجها
الثلاثاء - 16 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 26 يناير 2016 مـ

قالت نوال الفزيع مندوبة الكويت في منظمة أوبك إن أسعار النفط قد تشهد تحسنا بعد سنة 2020 لكن قبل ذلك ستكون «الأوضاع صعبة» وستتحرك أسعار النفط في نطاق بين 40 و60 دولارا للبرميل.
وقالت الفزيع للصحافيين اليوم الثلاثاء إن التوقعات تشير إلى أن الأسعار سوف تكون أعلى مما هي عليه الآن خلال الفترة من 2020 إلى 2030.
وأضافت: «ومن اليوم إلى 2020 ستكون الأوضاع صعبة.. ولا نتوقع أن تكون هناك تغييرات كبيرة في السوق النفطية».
وبسؤالها عن مستويات الأسعار للبرميل قالت: «نتكلم عن 40 إلى 60 دولارا للبرميل بعد نهاية 2016.. وبعد 2020 لعل وعسى تصير بين 60 و80 دولارا للبرميل».
وذكرت الفزيع أن إمدادات النفط الإيرانية الإضافية المتوقع دخولها السوق ستضغط على أسعار النفط ولكن «ينبغي التريث والانتظار لنرى حجم ما يمكن أن تضيفه إيران فعليا للسوق».
وأضافت أن أوبك ترحب بأي محاولات من المنتجين المستقلين لتحقيق استقرار في السوق. وقالت: «لا يمكن عقد اجتماع طارئ لأوبك من دون تعاون حقيقي بين المنتجين من داخل المنظمة وخارجها».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة