مقتل 20 شخصًا في نزاع بين رعاة ومزارعين في شمال شرقي نيجيريا

مقتل 20 شخصًا في نزاع بين رعاة ومزارعين في شمال شرقي نيجيريا

الاثنين - 15 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 25 يناير 2016 مـ رقم العدد [ 13572]

قتل شرطي و19 مدنيا في هجوم شنته مجموعة يشتبه أنها تضم رعاة من أقلية بول على أربع قرى يقطنها مزارعون في ولاية أداماوا في شمال شرقي نيجيريا، على ما أعلنت الشرطة اليوم (الاثنين).

وصرح المتحدث باسم شرطة الولاية عثمان أبو بكر لوكالة الصحافة الفرنسية أن الهجوم «الذي شنه رعاة من إثنية بول في منطقة غيري» صباح الأحد أدى إلى «مقتل رئيس مركز الشرطة و19 مدنيا».

كما أوضح أن الشرطي وفريقه «استجابوا لنداء استغاثة من السكان الذين تعرضوا لهجوم رعاة مسلحين من أجل استعادة الهدوء».

وتحدثت وسائل الإعلام النيجيرية عن حصيلة أكبر بلغت 30 قتيلا من بينهم شرطي.

وتقع القرى الأربع المستهدفة على بعد نحو 20 كلم من يولا، كبرى مدن ولاية اداماوا.

ويأتي هجوم الرعاة بحسب أبو بكر، ردًا على مواجهات بين رعاة ومزارعين بخصوص محاصيل زراعية، موضحًا أن المهاجمين استولوا على الأغذية وأحرقوا المنازل قبل الفرار سريعًا.

كما أكد توقيف مشتبه به على علاقة بهذه الهجمات، وفتح تحقيق بشأنها.

وتشكل ولاية اداماوا إحدى الولايات الثلاث في شمال شرقي البلاد الأكثر تضررًا من هجمات جماعة بوكو حرام المتشددة، التي أسفر تمردها منذ 2009 عن مقتل أكثر من 17 ألف شخص ونزوح 2.6 ملايين.

لكن أبو بكر نفى ارتباط أعمال العنف في نهاية الأسبوع بهذه المجموعة، مشددًا على أنها «ليست أكثر من أعمال عنف محلية بين مزارعين ورعاة».


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة