مصر تحيل مسؤولين عن تشويه «توت عنخ آمون» للمحاكمة

مصر تحيل مسؤولين عن تشويه «توت عنخ آمون» للمحاكمة

اتهمتهم بالإهمال البالغ في التعامل مع أثر عمره ثلاثة آلاف عام
الأحد - 14 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 24 يناير 2016 مـ

أحالت سلطات التحقيق المصرية 8 مسؤولين من العاملين بالمتحف المصري، للمحاكمة التأديبية العاجلة، بتهم الإهمال الجسيم والانتهاك الصارخ للأصول والقواعد العلمية والمهنية في التعامل مع قناع الملك توت عنخ آمون بإحداثهم بها تلفيات وخدوش.
وتعرض قناع توت عنخ أمون أحد أروع القطع الأثرية في بلد تحوي ثلث أثار العالم لمشكلة في أغسطس (آب) العام الماضي، عندما سقطت اللحية من القناع، وحاول مرممو المتحف المصري لصقها بسرعة بمادة الإيبوكسي لإعادته إلى فاترينة عرضه، وحاولوا كشط المتبقي من المادة فعرضوا القناع للتلف.
وقامت السلطات المصرية برفع القناع من المتحف في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، لمعالجته وترميمه، بعد أن أثيرت القضية على نطاق واسع.
وقررت النيابة الإدارية في مصر أمس إحالة 8 متهمين من العاملين بالمتحف المصري، للمحاكمة التأديبية العاجلة.
وقال المستشار محمد سمير، المتحدث الرسمي لهيئة النيابة الإدارية، في بيان تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه، إن قائمة المحالين للمحاكمة التأديبية، ضمت اثنين من المرممين بالمتحف، و4 من كبار أخصائيي الترميم، ومدير الترميم السابق والمدير العام السابق للمتحف.
وكشفت التحقيقات أن المتهمين تعاملوا بإهمال بالغ مع قطعة أثرية يزيد عمرها على الثلاثة آلاف عام أنتجتها حضارة موغلة في القدم كإحدى أقدم الحضارات التي عرفتها البشرية قاطبة، بأسلوب إن دل فإنما يدل على مدى الاستهتار الذي بلغ منتهاه من قبل أولئك المتهمين، على حد وصف البيان.
وذكرت النيابة الإدارية أن المتهمين حاولوا، في سبيل التستر على ما قاموا به ابتداء، رفع القناع بشكل خاطئ؛ مما أدى إلى انفصال الذقن المستعارة عنه، وتعاملوا بأسلوب لا يمت للعلم بصلة، وباستخدام غير مقنن لمادة لاصقة دون إجراء الدراسة العلمية اللازمة. وأضافت التحقيقات أن المتهمين لم يكتفوا بذلك، بل زادوه بالإمعان في محاولة ستر ذلك التلف الذي تسببوا فيه، فقاموا باستخدام أدوات حادة (مشارط وأدوات معدنية) لإزالة آثار المادة اللاصقة عن القناع فأحدثوا تلك التلفيات والخدوش التي ما زالت آثارها على القناع حتى الآن.
ويزن القناع 10.32 كيلوغرام من الذهب الخالص، وارتفاعه 54 سنتيمترًا وعرضه 39.3 سنتيمتر وعمقه 49 سنتيمترًا، وسمك الذهب 0.15 سم، وفي الحواف يقل السمك إلى 0.3 سم، والوجه مصنوع من ذهب أقل نقاوة ومن عيار 18.4، والوجه الرئيسي من ذهب عيار 23.5.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة