وصول وفد أممي رسمي إلى مدينة تعز المحاصرة

وصول وفد أممي رسمي إلى مدينة تعز المحاصرة

استمع إلى شهادات حية وتجول في شوارعها
الجمعة - 12 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 22 يناير 2016 مـ رقم العدد [ 13569]

وصل، صباح أمس، إلى مدينة تعز، ثالث كبرى المدن اليمنية وسط اليمن، وفد رسمي من الأمم المتحدة للاطلاع على الأوضاع الإنسانية والكارثة الإنسانية التي حلت بالمدينة جراء الحصار الذي فرضته ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي عبد الله صالح على جميع منافذ المدينة منذ تسعة شهور، وتمنع دخول المواد الغذائية والطبية والإغاثية وكل المستلزمات.

وسمحت الميليشيات الانقلابية بدخول الوفد الأممي، ويضم ممثل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية وممثل برنامج الأغذية العالمية وممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) عبر منطقة الحوبان، المنفذ الشرقي للمدينة، بعدما أخفت الميليشيات الانقلابية مسلحيها من المنفذ وكذلك الحواجز الإسمنتية، لتوهم الوفد بأن المعبر مفتوح أمام المواطنين.

واستقبل وفد الأمم المتحدة وكيل محافظة تعز، رشاد الأكحلي، وبعض قيادات المقاومة الشعبية والمنظمات الحقوقية، إضافة إلى ناشطين وناشطات حقوقيين وإعلاميين وصحافيين من مدينة تعز.

وأكد الناطق الرسمي للمجلس العسكري في محافظة تعز العقيد الركن منصور الحساني لـ«الشرق الأوسط» أنه «للمرة الأولى منذ حصار الميليشيات الانقلابية على جميع منافذ مدينة تعز، منذ تسعة أشهر للمدينة، يقوم وفد أممي رسمي يتكون من ممثلي عدد من المنظمات الأممية العالمية بالاضطلاع على الأوضاع الإنسانية في المدينة، بالإضافة إلى قيامهم بالتجول في شوارع جمال وشارع 26 ومركز السرطان ومستشفى الثورة اليمنية، التي تعرضت للقصف مرات عدة من قبل الميليشيات».

استمرت زيارة الوفد لمدة ساعتين، تجول خلالها على عدد من شوارع تعز المدمرة، وتعرف على الوضع الإنساني وحجم الدمار الذي لحق بالمنازل السكنية والمدارس والمرافق الحكومية ومعاناة المدنيين.

وأكد الحساني أن «الوفد الأممي عقد اجتماعًا مع ممثلي السلطة المحلية ومجلس تنسيق المقاومة الشعبية واللجنة الطبية العليا، وعددا من المنظمات المحلية بتعز في مقر شركة النفط، واستمع خلالها لشهادات حية على الأحداث التي شهدتها المدينة، واستمع إلى التقارير والاحتياجات الضرورية للمحافظة وما تعانيه من القصف والحصار».

وأشار إلى أنه «تم إعطاء وفد الأمم المتحدة ملفات كاملة تحتوي على انتهاكات الميليشيات الانقلابية، ووعد الوفد بأن زيارته لن تكون الأولى وأنها ستكون هناك زيارات أخرى، وأنه جاء لزيارة تعز ليقدم المساعدات الإنسانية للمحافظة».

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، قد وعد خلال زيارته الأخيرة، منتصف الشهر الحالي، بزيارة محافظة تعز المنكوبة خلال زيارته القادمة إلى اليمن.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة