كأس الملك: فرق «الأولى» تواصل اصطياد «المحترفين»

كأس الملك: فرق «الأولى» تواصل اصطياد «المحترفين»

الهلال والأهلي يتخطيان النهضة والطائي «بلا مفاجآت» في الدور 32
الجمعة - 12 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 22 يناير 2016 مـ
الحزم حقق مفاجأة بإقصائه الفتح من كأس الملك (واس) - عمر السومة يحتفل بهدفه الثاني في الطائي (تصوير: محمد المانع)

تواصلت مفاجآت كأس الملك السعودي بخروج فرق أخرى تنشط في منافسات دوري المحترفين السعودي (الفتح والفيصلي)، على يد فريقين من الدرجة الأولى (الحزم والجيل)، بعد المفاجأة التي حققها المجزل (درجة أولى)، أول من أمس (الأربعاء) بإقصائه التعاون «رابع المحترفين» من الدور 32.
وكان الهلال «حامل اللقب» رفض إحداث أي مفاجآت على حسابه، وقلب الطاولة على النهضة في ظرف 3 دقائق بعد أن الأخير تقدم بالنتيجة 1/ 0.
وسجل النهضة عبر المهاجم الموريتاني إسماعيل دياكيتي في الدقيقة 26 عندما استغل خطأ فيصل درويش مدافع الهلال وسدد كرة قوية في شباك الحارس خالد شراحيلي. وانتظر الهلال حتى الدقيقة 83 ليتعادل عبر ضربة رأس من البرازيلي إيلتون ألميدا قبل أن يسجل المدافع محمد جحفلي هدف الفوز مع تبقي ثلاث دقائق على النهاية بتسديدة من داخل منطقة الجزاء.
وفي جدة لم يجد الأهلي صعوبة في تخطي الطائي الملقب بصائد الكبار 3/ 0، وسجل المهاجم السوري عمر السومة عودة قوية بعد الإصابة التي أبعدته عن الملاعب، وسجل هدف فريقه الأول من ضربة جزاء (د.22) بعد أن تسبب بها. ورغم إضاعته ضربة جزاء أخرى في هذا الشوط كان الحكم احتسبها بعد إعاقة سلمان المؤشر المنفرد بالمرمى، لكنه عاد وسجل هدف فريقه الثاني (د.57) برأسية مثيرة بعد عرضية من زميله منصور الحربي من الجهة اليسرى. فيما سجل أسامة هوساوي هدف الأهلي الثالث من ضربة جزاء (د.82).
وتأهل فريق الحزم بعد فوزه على الفتح بهدف دون رد في اللقاء الذي جمعهما على ملعب نادي الحزم. وسجّل هدف الحزم لاعبه فريد الحربي بالدقيقة 60. كما تأهل فريق الجيل إلى الدور نفسه بعد أن فاز على الفيصلي بركلات الترجيح 5 - 4، بعد انتهاء الشوطين الأصلي والإضافي دون أهداف.
وتتواصل اليوم مباريات الدور 32 بإقامة مواجهتين تجمع الأولى الرائد والفيحاء على ملعب الملك عبد الله بمدينة بريدة، فيما يحل نجران ضيفًا على النجوم المقبل من منافسات دوري الدرجة الأولى.
وتسعى هذه الفرق لإكمال عقد المتأهلين إلى دور الـ16، على أن تتواصل مباريات الدور الأول للبطولة حتى يوم الاثنين المقبل، حيث يشهد يوم غد السبت إقامة مواجهتين ومثلها يوم الأحد، على أن تختم منافسات هذا الدور بمواجهة يتيمة يوم الاثنين المقبل تجمع الاتحاد والرياض.
في مدينة بريدة حيث المواجهة الأولى لهذا اليوم يسعى الرائد للظهور بصورة مغايرة بعد فترة التوقف الطويلة لفرق دوري المحترفين السعودي، والتي رمم من خلالها صفوفه بعدد من الصفقات المحلية والأجنبية.
ويخشى الرائد الذي يحتل موقعا متأخرًا في لائحة ترتيب الدوري من أي مفاجأة قد يحدثها فريق الفيحاء القادم من منافسات دوري الدرجة الأولى، كما حدث لجاره وغريمه التقليدي التعاون الذي ودع البطولة مبكرا على يد فريق المجزل في صورة مفاجئة وغير متوقعة.
من جهته، يتطلع الفيحاء صاحب المركز الـ11 في دوري الدرجة الأولى إلى تحقيق المفاجأة وإقصائه نظيره الرائد والمضي قدمًا نحو الأدوار المتقدمة للبطولة. وبدأت علاقة الفريق ببطولة كأس الملك منذ الموسم الماضي الذي تم فيه إقرار نظام جديد للمسابقة بمشاركة فرق دوري الدرجة الأولى إلى جوار فرق دوري المحترفين، لكن فريق الفيحاء ودع البطولة سريعًا بعد خسارته بالدور الأول على يد التعاون بثلاثية نظيفة دون رد.
وفي الأحساء يحل فريق نجران ضيفًا على نظيره فريق النجوم أحد فرق دوري الدرجة الأولى، ويتطلع الفريق الضيف إلى كسب المباراة وخطف بطاقة العبور نحو دور الستة عشر خاصة في ظل الإمكانيات الفنية بين الفريقين والتي تصب لمصلحة فريق نجران.
نجران الذي أتم عددًا من الصفقات خلال الفترة الأخيرة والتي من شأنها أن تمنحه شكلاً مغايرًا في الفترة القادمة بدءًا من مواجهة هذا المساء، وذلك عندما تعاقد مع المدرب البرازيلي أنجوس الذي سبق له تدريب المنتخب السعودي الأول، إضافة إلى التعاقدات التي أجراها الفريق مع عددا من اللاعبين المحليين يتقدمهم ثنائي فريق الأهلي محسن العيسي ومعتز الموسى.
من جانبه، يتطلع فريق النجوم إلى كسب المواجهة لا سيما أنها تقام على أرضه بملعب الأمير عبد الله بن جلوي بمدينة الأحساء، ورغم تواضع نتائج الفريق التي يقدمها في دوري الدرجة الأولى حيث يحتل المركز الثالث عشر برصيد 20 نقطة، فإن مباريات الكؤوس غالبا ما تحضر فيها المفاجآت.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة