رحيمي: وعود إدارة البلوي مجرد «شعارات»

رحيمي: وعود إدارة البلوي مجرد «شعارات»

الاتحاد يبدأ اليوم تحضيراته لمواجهة الرياض
الأربعاء - 10 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 20 يناير 2016 مـ
مدني رحيمي («الشرق الأوسط»)

أكد الدكتور مدني رحيمي عضو شرف نادي الاتحاد، أنه مع توجه الكثيرين للتغيير، مع نهاية فترة تولي الإدارة الحالية بقيادة إبراهيم البلوي شؤون النادي، مرجعًا ذلك لعدم تحقيقها سقف الطموحات.
وقال رحيمي لـ«الشرق الأوسط» يتوجب تغيير الإدارة الحالية للاتحاد مع نهاية الفترة، إذا ما توفرت إدارة تتمكن من القيام بإدارة شؤون النادي بشكل أفضل، منوهًا أن عدم قيد ناديه لأجنبي رابع يصنع الفارق مع الفريق يعود للضائقة المالية التي يعاني منها ناديه وهو الذي اتضح بصورة مباشرة، وهو أمر تتحمله إدارة النادي الحالية.
وأشار رحيمي إلى قدرة الاتحاد على المضي قدمًا في المنافسات على الصعيد الدوري لثقته باللاعبين، إلا أنه سيكون بعيدًا عن الطموح بتحقيق اللقب، مشيرًا إلى أن بقاءه في المراكز المتقدمة سيعد إنجازا للإدارة الحالية، مبينًا أن تجاوز الاتحاد لفريق الوحدات الأردني سيمكنه من استكمال مشواره نحو التصفيات الآسيوية والتأهل للدور الثاني قياسًا بالفرق المنافسة.
وعرج رحيمي إلى التعهدات التي أطلقتها إدارة النادي الحالية برئاسة إبراهيم البلوي إبان ترشحها بوجود ميزانية مفتوحة وخلاف ذلك من أنباء، بأنها لا تتجاوز شعارات انتخابات، لكسب التأييد وحث الأعضاء على التصويت له، وهو أمر طبيعي.
في المقابل، التزمت إدارة نادي الاتحاد الصمت حيال الغضب الجماهيري الذي طالها بعد فشلها في إنهاء الشكاوى العالقة لدى لجنة الاحتراف، وقيد محترف أجنبي يصنع الفارق مع الفريق، حيث صب أنصار الفريق غضبهم على رئيس ناديهم إبراهيم البلوي، فيما توجه البعض للتهدئة باستذكار ما قامت به الإدارة خلال الفترة الماضية.
وكشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» أن إدارة الاتحاد كانت تتطلع لدعم شرفي لإنهاء مفاوضاتها مع أحد الخيارات الأجنبية وتحمله تبعات الشكاوى الأربعة لدى الاحتراف، قبل أن تجد نفسها وحيده أمام المطالبات المالية المتعددة إلى جانب مبالغ الشكاوى ومقدم عقد المحترف الرابع وهي التجديد لعدد من اللاعبين المحليين يتقدمهم أحمد عسيري وجمال باجندوح وفهد المولد وعبد الفتاح عسيري.
وأشار المصدر إلى تحركات اتحادية واسعة النطاق جرت خلال الساعات الماضية، لتأمين سيولة مالية تكفي للتجديد للرباعي المحلي للفريق، ويأتي في مقدمتهم أحمد عسيري المتبقي من عقده أيام، إلى جانب أن أنظمة الاتحاد الآسيوي تمنع تسجيل النادي للاعب تبقى من عقده أقل من 6 أشهر.
في حين تأكد انضمام الغاني مونتاري لقائمة الفريق الآسيوية التي سيتم الرفع بها قبل 2 فبراير (شباط) المقبل لقيد اللاعب بعد استبعاده من القائمة الأولية التي تم رفعها في وقت سابق، فيما تسارع إدارة النادي لإنهاء التجديد مع عسيري لضمه للقائمة قبل مواجهته المرتقبة في الملحق القاري أمام الوحدات الأردني في التاسع من ذات الشهر على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة.
وعلى الصعيد الفني، يبدأ فريق الاتحاد استعداداته اليوم لانطلاقة منافسات الموسم الرياضي بعد فترة التوقف والتي سيستهلها بمواجهة فريق الرياض الاثنين المقبل في دور الـ32 لمسابقة كأس الملك، وذلك بعد الإجازة التي منحها الروماني بيتوركا للاعبين لليومين الماضيين، اثر عودة الفريق من معسكره الخارجي بجبل علي بمدينة دبي الإماراتية والذي استمر قرابة الأسبوعين.
وينتظر أن يستهل المدرب الروماني برنامجه الإعدادي، بعقد اجتماع مع اللاعبين، والتركيز خلال الحصة التدريبية على رفع الجوانب اللياقية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة