البحرين: تفجير قنبلة يتسبب في إصابة اثنين من رجال الشرطة

البحرين: تفجير قنبلة يتسبب في إصابة اثنين من رجال الشرطة

بعد أسبوع فقط من حادث «الدية»
الخميس - 12 جمادى الأولى 1435 هـ - 13 مارس 2014 مـ

أعلنت البحرين، أمس، إصابة اثنين من رجال الشرطة في حادث تفجير قنبلة محلية الصنع كانت تستهدف رجال شرطة بحسب إعلان وزارة الداخلية. ووقع الحادث في منطقة العكر الشرقي جنوب شرقي العاصمة المنامة.
أمام ذلك، قالت سميرة رجب، وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والمتحدثة باسم الحكومة البحرينية لـ«الشرق الأوسط»، إن «الإرهابيين» في البحرين أصبحوا معروفين بالاسم، وأضافت: «أعتقد أن الصورة أصبحت واضحة في مملكة البحرين، فهويات الإرهابيين معروفة ومنابع تمويلهم أيضا معروفة ومكشوفة». وأضافت: «عملية التفجير التي وقعت في منطقة العكر الشرقي، على نمط العمليات السابقة التي نفذتها الجماعات الإرهابية». وحول توقيت انفجار أمس وتشابهه مع توقيت انفجار «الدية» قالت إن العمليات الإرهابية التي تنفذها الجماعات الخارجة عن النظام لا يمكن اختيار وقتها. وأضافت: «الإرهاب لا وقت له ولا دين ولا مذهب ولا أرض». ويأتي الحادث بعد أسبوع من حادث التفجير الذي وقع في منطقة «الدية»، والذي أودى بحياة ثلاثة من رجال الشرطة بينهم ضابط إماراتي، يعمل ضمن قوة أمواج الخليج.
وعدت المتحدثة باسم الحكومة البحرينية الإرهاب في المنطقة «مستورد من الخارج»، وقالت: «ليس أمرا طبيعيا أن نكتشف فجأة كل هذا الإرهاب والعنف خلال فترة قصيرة». وعزت ما يحدث من عنف وإرهاب إلى ثلاثة أسباب هي وجود مشاريع في المنطقة، تتزامن هذه المشاريع مع نظام دولي لا يزال متحركا ولم يتخذ شكله النهائي بعد، وكذلك وجود أطماع وبحث عن نفوذ تسعى له قوى إقليمية تجعل من الإرهاب الخادم لها. وأعلنت وزارة الداخلية البحرينية أمس عن عمل «إرهابي» استهدف حياة رجال الأمن أثناء قيامهم بأداء الواجب في منطقة العكر الشرقي.
وأوضحت الوزارة عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن العمل «الإرهابي» تمثل في تفجير قنبلة محلية الصنع أدت إلى إصابة رجلي أمن، في حين أكدت أن الجهات الأمنية تباشر إجراءاتها لكشف ملابسات الحادث. بدوره، كشف مدير شرطة المحافظة الوسطى عن إصابتين وصفهما بالمتوسطة والبسيطة تعرض لها رجلا أمن جراء انفجار القنبلة التي استهدفت قوات حفظ النظام أثناء قيامها بواجبها الأمني في تأمين منطقة العكر الشرقي. وأضاف المسؤول الأمني: «إن قنبلة محلية الصنع استهدفت حياة رجال الأمن ما أسفر عن إصابة رجلي أمن بإصابات متوسطة وبسيطة».
أمام ذلك، أكدت وزارة الداخلية أن عمليات البحث والتحري جارية للكشف عن المتورطين في هذا الحادث تمهيدا للقبض عليهم وتقديمهم للعدالة.
يشار إلى أن البحرين تعرضت قبل أسبوع فقط حادثين أمنيين تمثلا في انفجار قنبلتين أحدها أودى بثلاثة من رجال الشرطة، في حين أدى انفجار القنبلة الثانية إلى إصابة طفلين (10 و11 عاما) في منطقة «الدية». وقالت وزارة الداخلية حينها، إن مجموعة من الإرهابيين قاموا باستغلال الطفلين في زرع قنبلة محلية الصنع بأحد المواقع، مما أدى لانفجارها وإصابة أحدهما بإصابة بليغة، بينما أبطلت الأجهزة الأمنية قنبلة ثالثة كانت معدة للتفجير.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة