القمة العالمية الرابعة للكتاب في مكتبة الإسكندرية

القمة العالمية الرابعة للكتاب في مكتبة الإسكندرية

تعقد لأول مرة في أفريقيا والعالم العربي
الخميس - 23 محرم 1437 هـ - 05 نوفمبر 2015 مـ

تستضيف مكتبة الإسكندرية (شمال مصر) الاجتماع السنوي للمكتبة الرقمية العالمية (WDL) لمدة يومين ابتداء من غد (الخميس)، والقمة العالمية الرابعة للكتاب يومي 6 و7 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي.
وتعد «القمة العالمية للكتاب» من المبادرات المهمة التي أطلقتها مكتبة الكونغرس وبرعاية من اليونيسكو للتأكيد على أهمية الكتاب والمكتبة في الحفاظ على الهويات الثقافية الوطنية، والحضارة الإنسانية.
وتعقد القمة العالمية للكتاب من عام لآخر في إحدى المدن التي لها بصمة ثقافية عالميا، حيث أقيمت في واشنطن وسنغافورة وباريس خلال الأعوام 2012، 2013، 2014 على التوالي.
وتستضيف مكتبة الإسكندرية القمة العالمية الرابعة للكتاب هذا العام تعبيرا عن دورها الثقافي الملموس محليا وعربيا ودوليا، وذلك تحت عنوان «الكتاب والقراءة والتكنولوجيا»، وتعقد لأول مرة في أفريقيا والعالم العربي؛ لمناقشة محاور مهمة كدور الترجمة في حفظ الثقافة ونشرها، والكتاب كأداة مهمة في التبادل الثقافي وفي تنمية المجتمعات.
وستناقش القمة أيضا قضايا الكتاب والتحديات التي تواجه البلدان العربية والأفريقية؛ من حيث النشر والتوزيع وغيرها من القضايا، علاوة على محاضرات عن تطور الكتب إلى الشكل الإلكتروني، وتأثير ذلك على استيعاب المضمون مقارنة بالكتاب المطبوع.
يذكر أن المكتبة الرقمية العالمية WDL تتيح على الإنترنت مجانا مواد أساسية مهمة من دول وثقافات كثيرة حول العالم، وتعد أهداف المكتبة الرقمية العالمية الرئيسية هي: تعزيز التفاهم بين الدول والثقافات؛ وتوسيع حجم المحتوى الثقافي على الإنترنت كما ونوعا، توفير موارد للتربويين والباحثين والجمهور العام، وبناء القدرات لدى المؤسسات الشريكة لتضييق الفجوة الرقمية لدى الدول وبينها.
وتساهم مكتبة الإسكندرية مساهمة فعالة في مشروع المكتبة الرقمية العالمية، باعتبارها أحد الأعضاء المؤسسين لها؛ حيث تعد من أهم مزودي الخدمات التقنية للمشروع، إضافة إلى إثرائها لمحتوى المكتبة الرقمية.


اختيارات المحرر

فيديو