الرئيس التنفيذي لشركة «سيمنز»: قد يتم توسيع اتفاق الكهرباء مع مصر

الرئيس التنفيذي لشركة «سيمنز»: قد يتم توسيع اتفاق الكهرباء مع مصر

تبلغ قيمته 8.8 مليار دولار
الأحد - 19 محرم 1437 هـ - 01 نوفمبر 2015 مـ

قال الرئيس التنفيذي لشركة «سيمنز» الألمانية جو كايسر في نشرة للعاملين بالشركة إن «سيمنز» قد توسع اتفاق الكهرباء القياسي مع مصر البالغة قيمته ثمانية مليارات يورو (8.8 مليار دولار). وقال كايسر إن مصر التي تعاني شبكة الكهرباء بها تحت وطأة الطلب المتزايد بحاجة لزيادة طاقتها الإنتاجية، قبل بداية موسم الصيف وبأسرع مما يمكن لـ«سيمنز» بناء توربينات جديدة بموجب الاتفاق القائم.
وقال بعد زيارة لمصر التقى خلالها مع الرئيس عبد الفتاح السيسي: «كان علينا أن نطرح خطة جيدة حول الكيفية التي يمكننا المساعدة بها وهذه الخطة نالت رضا الرئيس».
وأضاف في مقابلة مع نشرة سيمنز فيلت التي اطلعت «رويترز» عليها، اليوم (الجمعة): «تصافحنا على ما يمكننا بناؤه».
وقال كايسر إن الطاقة الإنتاجية الإضافية ستكون 800 ميغاواط سيجري إنتاجها من خلال تحديث محطات كهرباء موجودة وتركيب وحدات توليد طاقة لا مركزية، لكنه لم يكشف عن قيمة الاتفاق.
وتم توقيع اتفاق بقيمة ثمانية مليارات يورو في يونيو (حزيران) بهدف إنتاج 16.4 غيغاواط من أجل تعزيز طاقة توليد الكهرباء في مصر بنسبة 50 في المائة بعد أن تدخل الطاقة الإنتاجية الجديدة الخدمة في 2017.


اختيارات المحرر

فيديو