إقصاء سفير إسبانيا لدى الكونغو لبيعه تأشيرة بأربعة آلاف دولار

إقصاء سفير إسبانيا لدى الكونغو لبيعه تأشيرة بأربعة آلاف دولار

لوحظ أن عدد التأشيرات يزداد
الاثنين - 2 جمادى الأولى 1435 هـ - 03 مارس 2014 مـ

أوضحت بعض المصادر أن سبب إقصاء سفير إسبانيا لدى جمهورية الكونغو الديمقراطية، أنطونيو فرناندث دي ماثارامبروث، بيعه تأشيرة الدخول بسعر 4000 دولار لمواطنين من الكونغو بغية السفر إلى إسبانيا.
وذكرت صحيفة «الموندو» الإسبانية في عددها السبت، أنه «من المحتمل أن يكون آخرون متورطين في هذه العملية، وقد تصدر أوامر بإقصاء أشخاص آخرين قريبا». ولم يعلق وزير الخارجية على هذا الحدث، لكن أحد السفراء، ولم تذكره الصحيفة بالاسم، صرح بقوله «إنها فضيحة».
وكان السفير ماثارامبروث قد جرى تعيينه بمنصبه في مايو (أيار) عام 2012، ولوحظ أن عدد التأشيرات التي تمنحها سفارة إسبانيا لدى الكونغو قد ازداد بشكل لافت للنظر، مما دعا وزارة الخارجية إلى تقصي هذه المسألة، واستعانت بالشرطة الإسبانية للتحقق منها، وحسب الصحيفة فإن أحدهم صرح أن «المواطنين في كنشاسا يعرفون أنه من الممكن الحصول على فيزة من السفارة الإسبانية مقابل دفع المال».


اختيارات المحرر

فيديو