يونايتد وسيتي قطبا مانشستر يواجهان ميدلزبره وكريستال بالاس اليوم

يونايتد وسيتي قطبا مانشستر يواجهان ميدلزبره وكريستال بالاس اليوم

ليفربول يبحث عن انتصاره الأول بقيادة كلوب أمام بورنموث وساوثهامبتون يلتقي آستون فيلا في كأس المحترفين الإنجليزية
الأربعاء - 15 محرم 1437 هـ - 28 أكتوبر 2015 مـ
روني يتقدم تدريبات مانشستر يونايتد وسط انتقادات واسعة لمستواه (أ.ف.ب)

بعد تعادلهما السلبي في مباراة ديربي مدينة مانشستر بالدوري الإنجليزي الممتاز الأحد الماضي، يحول كل من فريقي يونايتد وسيتي وجهتهما نحو مسابقة كأس المحترفين الإنجليزية؛ حيث يستضيف الأول فريق ميدلزبره، ويواجه الثاني فريق كريستال بالاس ضمن 4 مباريات تقام اليوم.
على ملعبه «أولد ترافورد»، يستضيف مانشستر يونايتد فريق ميدلزبره (من الدرجة الأولى) سعيا إلى تحقيق انتصار يرفع به معنوياته بعد أن سقط في فخ التعادل في آخر مباراتين أمام سيسكا موسكو بدوري الأبطال (1 - 1)، ثم أمام الغريم مانشستر سيتي سلبا بالدوري الإنجليزي رغم أن الفوز على الأخير كان سيكفل له صدارة البطولة.
ويتطلع الهولندي لويس فان غال، المدير الفني لمانشستر يونايتد، إلى أن يتقدم فريقه للمنافسة على كل ألقاب هذا الموسم، لكن المباريات الأخيرة أظهرت عجز خط الهجوم على ترجمة الفرص إلى أهداف، وسط تراجع ملحوظ لمستوى قائد الفريق واين روني.
وعند سؤاله عن مستوى روني المتراجع، أعرب لويس فان غال عن غضبه من كثرة الأسئلة المتعلقة بنجم هجومه، وقال: «أشعر بالملل من السؤال المستمر عن مستوى روني.. يجب أن أتحدث كل أسبوع عن روني.. لماذا؟».
وأضاف: «لديكم رأيكم ويمكنكم كتابته. لن أرد مجددا على أسئلة تتعلق بروني. أشعر بالملل من ذلك».
وسجل روني، الذي احتفل السبت الماضي بعيد ميلاده الثلاثين، هدفين فقط في تسع مباريات بالدوري هذا الموسم، وعانى كثيرا في المباراة الأخيرة أمام مانشستر سيتي ليسفر ذلك عن أسئلة كثيرة من الصحافيين لمدربه فان غال عن سبب تمسكه باللاعب.
وفي ظل اللعب مهاجما وحيدا تقريبا، سدد روني كرة واحدة فقط طوال المباراة وذهبت إلى خارج المرمى، كما أنه لمس الكرة داخل منطقة سيتي مرة واحدة فقط، وحدث ذلك في الدقيقة 70.
ورغم كل النقد الموجه لقائد المنتخب الإنجليزي، فإن نادي مانشستر يونايتد أعلن أنه سيقيم مباراة تكريمية لواين روني في 3 أغسطس (آب) عام 2016 تقديرا للخدمات التي قدمها للفريق على مدى 12 عاما.
وكان روني انتقل إلى يونايتد قادما من إيفرتون في صيف عام 2004 عندما كان في التاسعة عشرة من عمره، وساهم في إحراز الشياطين الحمر بطولة الدوري خمس مرات، ودوري أبطال أوروبا مرة واحدة، وكأس العالم للأندية مرة واحدة أيضا، وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.
وأعرب روني عن أمله في أن تجمع هذه المباراة مانشستر يونايتد وفريقه السابق إيفرتون، مشيرا إلى أن ريعها الذي يقدر بنحو 10 ملايين جنيه إسترليني سيخصص لواحدة من أربع مؤسسات خيرية. وسجل روني 236 هدفا في صفوف مانشستر يونايتد حتى الآن في 491 مباراة، كما يحمل الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية مع منتخب بلاده (50 هدفا في 107 مباريات).
وسيفتقد يونايتد في لقاء ميدلزبره جناحه الأيمن أنطونيو فالنسيا الذي أصيب في قدمه أمام سيتي، فيما يتوقع أن يدفع فان غال بعدد من البدلاء لتجربتهم ولإراحة الأساسيين من ضغط المباريات.
وكان يونايتد قد تأهل إلى دور الـ16 بالفوز على إبسويتش تاون بثلاثية نظيفة في «أولد ترافورد»؛ سجلها واين روني وآندريس بيريرا وأنطوني مارسيال، بينما تأهل ميدلزبره على حساب وولفرهامبتون بالفوز أيضا بثلاثية نظيفة.
وفي المباراة الثانية يستضيف مانشستر سيتي في ملعبه «الاتحاد» كريستال بالاس الذي يقدم مستويات جيدة في الدوري هذا الموسم.
ونجح المدرب التشيلي مانويل بيليغريني في اقتناص نقطة التعادل السلبي أمام مانشستر يونايتد في ديربي المدينة ليحتفظ فريقه بصدارة الدوري برصيد 22 نقطة، بينما كريستال بالاس سقط أمام ليستر سيتي بهدف من جيمي فاردي ليقبع في المركز السابع برصيد 15 نقطة.
وستكون المباراة فرصة لسيتي للاطمئنان على الصف الثاني بعد أن ظهرت معاناته الهجومية بغياب الأرجنتيني سيرجيو أغويرو والإسباني دي سيلفا. وتأهل مانشستر سيتي لدور الـ16 بالفوز على سندرلاند 4 - 1، بينما فاز كريستال بالاس بالنتيجة نفسها على تشارلتون أتليتك.
من جهة أخرى، قال فينسنت كومباني قائد مانشستر سيتي، إنه غير نادم على اللعب مع منتخب بلجيكا على عكس رغبة مدربه بيليغريني، ويتمنى ألا يؤثر ذلك بشكل سلبي على علاقته مع الرجل التشيلي.
وانضم كومباني لتشكيلة بلاده في وقت سابق من الشهر الحالي، للعب في تصفيات بطولة أوروبا 2016، أمام آندورا وإسرائيل، رغم معاناته من إصابة في الساق أبعدته عن 5 مباريات مع سيتي.
وأوضح بيليغريني أن كومباني غير جاهز للعب مع بلاده، ورغم جلوس اللاعب على مقاعد البدلاء أمام آندورا في 10 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، فإنه شارك أمام إسرائيل بعدها بثلاثة أيام رغم أن اللقاء لم يكن مؤثرا بعدما ضمنت بلجيكا التأهل لبطولة أوروبا.
وبعد عودة كومباني إلى سيتي، استبعده بيليغريني من مواجهة بورنموث وإشبيلية قبل أن يشارك في التعادل بلا أهداف أمام مانشستر يونايتد الأحد الماضي.
ونقلت وسائل إعلام بريطانية عن كومباني قوله بخصوص الحديث المستمر عن اللعب مع ناديه ومنتخب بلاده: «في الوقت الحالي وبالنسبة للماضي والمستقبل، دائما ما يمثل الأمر وضعا صعبا». وأضاف: «هما فريقان مهمان جدا، ولكل منهما أهداف وطموحات مختلفة، ومن الطبيعي حدوث مثل هذه الأشياء، لم أكن سألعب (أمام إسرائيل) إذا لم أكن جاهزا، لكني محترف.. وتعاملت مع الأمر».
وأضاف: «تعاملت مع قراري ولم أواجه مشكلة، هذا أمر جيد، وسأعمل بجدية دائما، دائما ما أكون إيجابيا للفريق، في هذا العمر (29 عاما) لست بحاجة إلى تفسيرات كثيرة من المدرب»، مشيرا إلى أن علاقته مع بيلغيرني جيدة.
وفي المباراة الثالثة يخوض ليفربول رابع مبارياته تحت قيادة مدربه الألماني يورغن كلوب على أمل تحقيق أول انتصار على حساب بورنموث في دور الـ16 اليوم.
واكتفى ليفربول بالتعادل في المباريات الثلاث الأخيرة في مختلف المسابقات (2 في الدوري، وواحدة في مسابقة الدوري الأوروبي).
وحل كلوب، 48 عاما، بدلا من الآيرلندي الشمالي براندن رودجرز المقال لسوء نتائج ليفربول، قادما من بوروسيا دورتموند الألماني. وتبدو الفرصة سانحة أمام كلوب لقيادة ليفربول إلى الفوز بالنظر إلى تواضع مستوى بورنموث الذي مني بخسارة مذلة على أرضه أمام توتنهام 1 - 5 في الدوري الأحد الماضي. وكان ليفربول قد حقق الفوز على بورنموث بهدف نظيف في أنفيلد بالدوري هذا الموسم سجله البلجيكي القادم من آستون فيلا كريستيان بينتيكي.
وتأهل ليفربول لهذا الدور على حساب فريق الدرجة الثالثة كارلايل بركلات الترجيح عقب التعادل 1 - 1 في الوقت الأصلي. بينما صعد بورنموث لدور الـ16 عقب الفوز على بريستون نورث ايند بركلات الترجيح أيضا عقب التعادل 2 - 2.
وفي اللقاء الرابع بجدول مسابقة كأس المحترفين اليوم يتواجه ساوثهامبتون الذي يقدم مستويات جيدة في الدوري، مع آستون فيلا الجريح الذي تمت الإطاحة بمدربه تيم شيروود يوم السبت الماضي عقب تلقي الفريق خسارته السادسة هذا الموسم وكانت على أرضه 2 - 1 أمام سوانزي سيتي ليتذيل ترتيب الدوري.


اختيارات المحرر

فيديو