وزير الصحة الإيراني : حادثة التدافع خارجة عن الإرادة ونثني على الجهود السعودية

وزير الصحة الإيراني : حادثة التدافع خارجة عن الإرادة ونثني على الجهود السعودية

الرياض وطهران تتفقان على نقل جثامين المتوفين والتعرف على البقية
الخميس - 17 ذو الحجة 1436 هـ - 01 أكتوبر 2015 مـ

نقل وزير الصحة السعودي خالد الفالح تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى الحكومة الإيرانية وأسر الضحايا حادثة التدافع التي حدثت في مشعر منى يوم عيد الأضحى المبارك، وذلك خلال اجتماعه أمس مع نظيره وزير الصحة اٌلإيراني حسن هاشمي في مدينة جدة غرب السعودية.
وأكد وزير الصحة الإيراني حسن هاشمي أن حادث التدافع التي حدثت في اليوم الأول من عيد الضحى في مشعر منى كان أمراً خارجاً عن الإرادة مضيفا «نحن نسلم لمشيئة الله وقدره»، وأثنى الوزير الإيراني هاشمى على الجهود التي تقدمها الحكومة السعودية وسرعة الاستجابة في التعامل مع الحادث وتقديمها كل الخدمات الصحية والإسعافية لجميع المصابين ، معرباً عن تفهمه لصعوبة المهمة التي تضطلع بها حكومة السعودية والخدمات التي تقدمها خلال موسم الحج وتفانيها في ذلك.
إلى ذلك أبدى وزير الصحة السعودي رغبة حكومة بلاده في التعاون مع إيران في تلك الحادثة وما يخص الحجاج الإيرانيين، ليتفق الوزيران على نقل جثامين المتوفين الإيرانيين الذين تم التعرف عليهم بأسرع وقت والاستمرار بالتواصل للتعرف على البقية ورعاية حالة المصابين، ومتابعة علاج المصابين في المستشفيات السعودية.


اختيارات المحرر

فيديو