ملك البحرين: أبنائي يشاركون إخوانهم في الدفاع عن اليمن

ملك البحرين: أبنائي يشاركون إخوانهم في الدفاع عن اليمن

أمر بتخصيص يوم وطني للشهيد بعد حادثة مأرب
الاثنين - 24 ذو القعدة 1436 هـ - 07 سبتمبر 2015 مـ رقم العدد [ 13432]
نجلا ملك البحرين العميد ركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والرائد الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أثناء مشاركتهما تشييع جثامين شهداء البحرين أمس («الشرق الأوسط»)

أعلن الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين أمس عن مشاركة نجليه الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والشيخ خالد بن حمد آل خليفة في مهام قوات التحالف العربي للدفاع عن الشرعية في اليمن، وقال الملك إن «نجليه يشاركان إخوانهما البواسل واجبيهما الوطني المقدس ضمن قوات التحالف العربي».

وقال عيسى عبد الرحمن المتحدث باسم الحكومة البحرينية إنها «المرة الأولى التي يعلن فيها ذلك»، وأضاف «إنهم يقومون بالواجب والجهاد عن الأمة بعيدًا عن الأضواء لصدق نوياهم ومسعاهم».

وأمر الملك حمد بن عيسى آل خليفة أمس في أعقاب تشييع جثامين الشهداء الخمسة بتخصيص يوم وطني للشهيد، وكانت البحرين قد شيعت أمس خمسة من جنودها قضوا في حادث تفجير مخزن الذخيرة في مأرب يوم الجمعة الماضي، حيث بعث الملك ببرقيات عزاء ومواساة إلى أسر وذوي الشهداء الخمسة.

وقال الملك في تجمع عسكري في مقر قيادة قوة دفاع البحرين إننا «نشارك أهلنا المواطنين الكرام مشاعرهم الأبوية في مثل هذه الظروف ونقدرها، فأبناؤنا العميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والرائد الشيخ خالد بن حمد آل خليفة كانوا هناك يشاركون إخوانهم البواسل واجبهم الوطني المقدس ضمن قوات التحالف العربي للدفاع عن الشرعية في اليمن الشقيق، وسيستمرون في عملهم في هذا الواجب المشرف كفريق واحد مع إخوانهم».

وشيعت مملكة البحرين صباح أمس الشهداء الخمسة في مقبرتي الرفاع والمحرق، وشيعت جموع المواطنين يتقدمهم المشير الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين الشهداء في المقبرتين، يشار إلى أن طائرة عسكرية نقلت جثامين الشهداء مساء أمس من مدينة شرورة جنوب السعودية إلى قاعدة عيسى الجوية في البحرين حيث استقبلت شهداءها بمراسيم عسكرية ونقلت الجثامين في موكب رسمي إلى المستشفى العسكري.

وقال الملك في برقية العزاء التي وجهها إلى أسر وذوي الشهداء الخمسة: «نبعث لكم ولعائلتكم الكريمة بخالص التعازي وصادق المواساة لاستشهاد ابنكم العزيز البطل أثناء قيامه بواجبه الوطني السامي ضمن قوات التحالف العربي، وندعو الله عز وجل أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ورضوانه، وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وأن يلهمكم الصبر والسلوان».

كما تضمنت برقية الملك أنهم سيبقون في ذاكرة الأمة رمزًا للتلاحم الأخوي العربي مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، والذين نقلنا لهم صادق التعازي نيابةً عن جميع مواطنينا الكرام باستشهاد الأشقاء من قواتهم المسلحة الباسلة.

وجاء في البرقية «نود أن ننقل لكم تعازي إخواننا ملوك ورؤساء وأمراء العالم الذين كلفونا أن نعبر لكم عن أصدق التعازي والمواساة، وأن ذلك لدافع لنا جميعًا للمزيد من العزم والإرادة والتصميم للمضي في سبيل تحقيق الأهداف النبيلة».

وقال الملك في البرقية الموجهة إلى أسر الشهداء «وانطلاقًا من المشاعر الوطنية، وتقديرًا لأبنائنا الشهداء الأبرار فقد أصدرنا أمرنا بتخصيص يوم وطني نحتفي فيه جميعًا بذكرى شهداء الوطن، تقديرًا منا ووفاءً لما قدموه من تضحيات حتى بذلوا أرواحهم الطاهرة في سبيل أداء واجبهم الوطني بأسمى صوره».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة