كوريا الشمالية تبني مدارج خاصة لزعيمها الشاب.. العاشق للطيران

كوريا الشمالية تبني مدارج خاصة لزعيمها الشاب.. العاشق للطيران

بعد أن اشتهر والده الزعيم الراحل بالخوف منها
الجمعة - 7 ذو القعدة 1436 هـ - 21 أغسطس 2015 مـ

يعشق زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الطيران، وتظهر صور التقطت بواسطة الأقمار الصناعية أنه أنشأ سلسلة مدارج بأطوال تكفي لهبوط طائرات خاصة خفيفة بجوار بعض قصوره.
وبحسب صور الأقمار الصناعية التي تعرف عليها كورتيس ملفين من المعهد الأميركي - الكوري بجامعة جونز هوبكنز في واشنطن، فإن إنشاء مدارج هبوط خاصة للزعيم الكوري الشمالي بدأ في 2014، وبعضها اكتمل الشهر الماضي.
وأبلغ ملفين «رويترز»: «تقع هذه المدارج قرب مجمعات عائلة كيم - أحيانًا داخل المحيط الأمني - وإلى جوار محطات قطارات خاصة كان كيم جونغ إيل يستخدمها».
واشتهر والد الزعيم الشاب بالخوف من الطيران، وكان يسافر إلى أي مكان بقطار مصفح بما في ذلك زياراته الرسمية إلى الصين وروسيا.
لكنّ كيم جونغ أون أظهر اهتمامًا بالطيران خلال السنوات الثلاث التي مضت منذ أن تولى حكم الدولة الفقيرة التي تعيش في عزلة. وأظهره التلفزيون الرسمي وهو يقود طائرات منها طائرة صغيرة بمحرك واحد جرى تصنيعها في كوريا الشمالية. وظهر في لقطات أخرى وهو جالس في قمرة مقاتلة حربية.
وأظهرت صور عرضت في حفل رسمي أقيم في أبريل (نيسان) من العام الماضي كيم وهو صبي صغير يرتدي زي سلاح الجو الكوري الشمالي ويؤدي التحية العسكرية.
ومنذ توليه السلطة في أواخر 2011 استضاف كيم «مسابقتين للطيران» تنافس فيهما طيارون كوريون شماليون. وبالإضافة إلى ألقاب متعددة يحمل كيم رسميًا رتبة مارشال بالجيش الكوري الشمالي.
وأحد المدارج الخمسة الجديدة - الكائن بجوار قصر خاص في مدينة ونسان الساحلية الشرقية - شُيّد على مهبط لطائرات هليكوبتر، حيث استقبل كيم لاعب كرة السلة الأميركي دينيس رودمان في سبتمبر (أيلول) 2013.
ويبلغ طول المدرج 500 متر ويبعد مئات أمتار قليلة عن مخيم سونغدوونغ للأطفال وشاطئ رملي سياحي مفتوح للأجانب.


اختيارات المحرر

فيديو