نهاية مأساوية لشاب حاول إنقاذ زميله بجامعة هاواي

نهاية مأساوية لشاب حاول إنقاذ زميله بجامعة هاواي

سقط معه من الطابق الرابع بمساكن الطلاب
الخميس - 6 ذو القعدة 1436 هـ - 20 أغسطس 2015 مـ

المساعدة النبيلة قد تنهي حياة البعض أحيانًا، وهذا ما حدث أمس (الثلاثاء)، حين توفي شاب(24 عامًا)، أثناء محاولته إنقاذ شاب يحاول الانتحار، بالقفز من الطابق الرابع بمساكن الطلاب في جامعة هاواي.
وقالت سارة يورو من إدارة شرطة هونولولو، إن الشاب الثاني البالغ من العمر 19 عامًا، والذي لم تكشف السلطات عن هويته، أصيب بجروح خطيرة عند ارتطامه بالأرض ويرقد الآن في المستشفى في حالة خطيرة.
وقال مكتب الطب الشرعي في هونولولو، إن توماس بينيت توفي متأثرًا بإصابات متعددة ناتجة عن ارتطام جسمه بالأرض.
وقالت يورو، إن بينيت كان يحاول منع الشاب الآخر من القفز من إفريز خارج النافذة عندما اختلت أقدامهما وسقطا معًا.
وقال متحدث باسم الجامعة، إن الشابين كانا يزوران طالبًا في سكن الطلاب شبه الخالي أثناء عطلة قبل بداية الفصل الدراسي للخريف.
وأضاف المتحدث دانيل ميسيزاهل قائلا: «بالتأكيد هذه مأساة فظيعة لا يهم إن كانا طالبين أم لا.. هذا هو آخر شيء نريد أن يحدث في حرم جامعتنا».


اختيارات المحرر

فيديو