الإمارات تعلن فشل هبوط «راشد»... ومحاولة جديدة إلى القمر

ترجيحات بتحطم المستكشف فوق «فوهة أطلس»

اللحظات الأخيرة التي أرسلها المستكشف قبل تحطمه (الشرق الأوسط)
اللحظات الأخيرة التي أرسلها المستكشف قبل تحطمه (الشرق الأوسط)
TT

الإمارات تعلن فشل هبوط «راشد»... ومحاولة جديدة إلى القمر

اللحظات الأخيرة التي أرسلها المستكشف قبل تحطمه (الشرق الأوسط)
اللحظات الأخيرة التي أرسلها المستكشف قبل تحطمه (الشرق الأوسط)

قالت الإمارات إن عملية هبوط المستكشف «راشد» على سطح القمر لم تنجح، وذلك في منطقة «ماري فريغوريس»، وبالتحديد موقع «فوهة أطلس»، الذي لم يُكتشف من قبل، وذلك ضمن مهمة للشركة اليابانية «آي سبايس»، التي تسعى لأن تكون أول شركة خاصة تنزل روبوتاً على سطح القمر.
وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: «لم تنجح مهمة المركبة التي تحمل المستكشف راشد بالهبوط على سطح القمر، ‏ولكن نجحنا في رفع سقف طموحاتنا للوصول إلى القمر، ‏ونجحنا في صنع فريق من شبابنا وبناتنا قادرين على إدارة مشاريع فضاء متقدمة». ‏ وأضاف في تغريدة على موقع «تويتر»: «نجحنا في بناء قطاع فضائي من الصفر خلال 10 سنوات، اليوم المستكشف راشد 1 على سطح القمر يحمل علم الإمارات، ليشكل أكبر دليل على شجاعتنا، وتفكيرنا خارج الصندوق، ومحاولتنا الوصول للقمر، من اليوم سيبدأ العمل على راشد 2، مستكشف جديد، لمحاولة جديدة للوصول للقمر».
ويُرجّح أن تكون المركبة التابعة لبرنامج «هاكوتو - آر» قد تحطمت خلال محاولتها الهبوط، وفق ما أعلنت «آي سبايس»، مؤكدة تصميمها على الإعداد لبعثات أخرى.
وأوضحت «آي سبايس» في بيان أن ثمة «احتمالاً كبيراً بأن تكون المركبة نفذت هبوطاً قاسياً على سطح» القمر، مشيرة إلى أن مهندسيها منكبون على محاولة فهم أسباب هذا الإخفاق.
وكانت الشركة الناشئة أعلنت في وقت سابق أنها فقدت الاتصال مع المركبة في الوقت المحدد لهبوطها.
وهذه المركبة التابعة لبرنامج «هاكوتو - آر» والموجودة في مدار القمر منذ شهر على بعد نحو 100 كيلومتر فوق سطحه، بدأت محاولة هبوطها قبل نحو ساعة من خلال عملية تنفذ بالكامل آلياً.
وبدا أن كل شيء يسير على النحو المقرر، ولكن بعد الموعد المقرر للهبوط، أي قرابة الساعة 16:40 بتوقيت غرينتش من يوم الثلاثاء، حاولت الفرق الأرضية للشركة عبثاً معاودة الاتصال مع الشركة طوال نحو عشر دقائق.
وقال رئيس الشركة ومؤسسها تاكيشي هاكامادا: «مع أننا لا نعتقد أن الهبوط ممكن هذه المرة، نرى أن هذه المهمة كانت ذات أهمية كبيرة، إذ أتاحت اكتساب الكثير من البيانات والخبرة». واعتبر أن «المهم هو استخدام هذه المعارف وهذه الأمثولة في المهمة الثانية وما يليها». وأشار إلى أن الشركة تعدّ لمهمتين جديدتين لمحاولة الهبوط على سطح القمر، وأن فشل المهمة الحالية لن يغيّر شيئاً في مشاريعها.
وأُطلقت المركبة اليابانية التي يبلغ قياسها مترين بمترين ونصف متر في ديسمبر (كانون الأول) الماضي من قاعدة كاب كانافيرال الأميركية محمولة على صاروخ لشركة «سبايس إكس».
وكان الروبوت يحمل مركبات قمرية عدة، من بينها نموذج ياباني مصغر طورته وكالة الفضاء اليابانية بالتعاون مع صانع الألعاب تاكارا تومي.
كذلك كان يحمل مركبة قمرية أخرى هي المستكشف القمري الإماراتي «راشد» الذي صممته دولة الإمارات وتولت بناءه. ولو نجح «راشد» البالغ وزنه 10 كيلوغرامات في الهبوط، لكان نفذ أول مهمة عربية على القمر.
وأشاد مركز محمد بن راشد للفضاء «بالجهود الكبيرة التي بذلتها» الشركة اليابانية، معتبراً أنها «لم تدخر أي مجهود لتحقيق هبوط ناجح على سطح القمر». ووحدها الولايات المتحدة وروسيا والصين تمكنت حتى الآن من إنزال روبوتات على سطح القمر الواقع على بعد 400 ألف كيلومتر من الأرض.
ويمثل المستكشف «راشد» إضافة علمية نوعية في مجال علوم الفضاء، إذ يستهدف دراسة تربة القمر، ودراسة الخصائص الحرارية لتضاريس سطحه، ومعرفة التأثير الكهروضوئي لسطحه، واختبار قدرة المواد على عدم الالتصاق بجزيئات تربته، ودراسة قابلية الحركة على سطحه، وتطوير تقنيات الروبوتات الخاصة بأنظمة مركبات الاستكشاف.
وسيهبط المستكشف «راشد» في منطقة لم تختبرها مهمات استكشاف القمر السابقة، وبالتالي فإن البيانات والصور التي سيوفرها سوف تكون حديثة وجديدة وذات قيمة عالية، حيث تم تزويده بكاميرات ثلاثية الأبعاد، ونظام تعليق وأنظمة استشعار واتصال متطورة، مع هيكل خارجي وألواح شمسية لتزويده بالطاقة.
وأعلنت اليابان والولايات المتحدة العام الفائت عن عزمهما على التعاون لإيفاد رائد فضاء ياباني إلى القمر بحلول نهاية العقد.



الرياض تستقبل 60 جواداً عالمياً استعداداً لمونديال «الحواجز»

من الجياد المشاركة في مونديال قفز الحواجز خلال مرحلة الاستعدادات (الشرق الأوسط)
من الجياد المشاركة في مونديال قفز الحواجز خلال مرحلة الاستعدادات (الشرق الأوسط)
TT

الرياض تستقبل 60 جواداً عالمياً استعداداً لمونديال «الحواجز»

من الجياد المشاركة في مونديال قفز الحواجز خلال مرحلة الاستعدادات (الشرق الأوسط)
من الجياد المشاركة في مونديال قفز الحواجز خلال مرحلة الاستعدادات (الشرق الأوسط)

استقبل مطار الملك خالد الدولي في الرياض، خلال اليومين الماضيين 60 جواداً مقبلة من مدينة لييج في بلجيكا، استعداداً للمشاركة في بطولة كأس العالم لقفز الحواجز والترويض عام 2024، التي تنطلق أحداثها الثلاثاء المقبل ولمدة 4 أيام.

وتم استقبال الخيل المشاركة ونقلها عبر شاحنات مخصصة إلى الإسطبلات الخاصة بها في مقر البطولة بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، حيث تعد من أغلى الخيول في العالم، وتشارك برفقة نخبة فرسان العالم.

ووضعت اللجنة المنظمة للحدث العالمي إجراءات مهمة وفق قوانين المحاجر الدولية، حفاظاً على سلامة الخيل، حيث تخضع لرقابة بشرية وآلية على مدى 24 ساعة.

كما تم تقسيم الإسطبلات إلى 3 أقسام، ويُمنَع تماماً اختلاط الجياد، إضافة إلى التعقيم وقياس درجة حرارة الدوري، بينما حددت اللجنة لكل فارس ومعاونيه أوقات التدريب يومياً.

وكان الاتحاد الدولي للفروسية قد أعلن عن القائمة الرسمية المشاركة في البطولة التي تستضيفها الرياض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، تضمنت مشاركة أفضل 6 فرسان على التوالي في قائمة التصنيف العالمي من أصل 34 فارساً، بينما يشارك في منافسات الترويض 17 فارساً وفارسة من نخبة فرسان العالم.


إغلاق الأجواء الأردنية أمام جميع الطائرات بشكل مؤقت

طائرة تتبع الخطوط الملكية الأردنية (صفحة الشركة على فيسبوك)
طائرة تتبع الخطوط الملكية الأردنية (صفحة الشركة على فيسبوك)
TT

إغلاق الأجواء الأردنية أمام جميع الطائرات بشكل مؤقت

طائرة تتبع الخطوط الملكية الأردنية (صفحة الشركة على فيسبوك)
طائرة تتبع الخطوط الملكية الأردنية (صفحة الشركة على فيسبوك)

أعلن الأردن إغلاق المجال الجوي، بداية من مساء السبت، بشكل مؤقت أمام جميع الطائرات.

وأوضحت هيئة تنظيم الطيران المدني الأردني، في بيان نشرته وكالة «بترا» الرسمية، أنه تقرر إغلاق الأجواء الأردنية أمام جميع الطائرات القادمة والمغادرة والعابرة للأجواء بشكل مؤقت واحترازي.

وأضافت الهيئة أن إغلاق الأجواء سيبدأ من الساعة 20:00 بالتوقيت العالمي (11:00 مساءً بالتوقيت المحلي) لعدة ساعات قادمة، وتابع: «ويجري تحديث ذلك ومراجعته بشكل مستمر وفق التطورات».

كان الجيش الإسرائيلي قد أعلن، السبت، إلغاء الأنشطة التعليمية وغيرها من الأنشطة الشبابية التي كانت مقررة في الأيام المقبلة، في إطار الإجراءات الاحترازية تحسباً لرد إيراني على قصف القنصلية الإيرانية في دمشق.

في الوقت نفسه، قطع الرئيس الأميركي جو بايدن عطلة نهاية الأسبوع التي يمضيها في العادة في منزله ديلاوير ليعود إلى البيت الأبيض، السبت، لإجراء مشاورات عاجلة مع فريقه للأمن القومي، بعدما احتجزت إيران ناقلة حاويات رأت أنها «مرتبطة» بإسرائيل.


إشادة أممية بالدعم السعودي للتعليم في اليمن

مركز الملك سلمان للإغاثة قدم دعماً مالياً بـ6.2 مليون دولار لما يقرب من 827 ألف طفل يمني (واس)
مركز الملك سلمان للإغاثة قدم دعماً مالياً بـ6.2 مليون دولار لما يقرب من 827 ألف طفل يمني (واس)
TT

إشادة أممية بالدعم السعودي للتعليم في اليمن

مركز الملك سلمان للإغاثة قدم دعماً مالياً بـ6.2 مليون دولار لما يقرب من 827 ألف طفل يمني (واس)
مركز الملك سلمان للإغاثة قدم دعماً مالياً بـ6.2 مليون دولار لما يقرب من 827 ألف طفل يمني (واس)

قدمت السعودية عبر ذراعها الإنسانية مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية دعماً مالياً قدره 6.2 مليون دولار لما يقرب من 827 ألف طفل لأجل ضمان الوصول إلى فرص التعليم الجيد في اليمن، حسبما أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف).

وأوضحت المنظمة في بيان أن التمويل المقدم من مركز الملك سلمان للإغاثة مكّنها من ضمان الوصول إلى فرص التعليم الرسمي وغير الرسمي للفتيات والفتيان من الفئات الضعيفة، حيث دعم التمويل أكثر من 527,000 طفل لحضور الاختبارات النهائية الوطنية للعام الدراسي 2022 - 2023، الأمر الذي جعلهم يمضون قدماً في رحلتهم الدراسية، فضلاً عن تزويد 300 ألف طالب وطالبة بالحقائب المدرسية والمستلزمات الترفيهية لتحفيزهم وتشجيعهم على العودة إلى المدرسة، وتخفيف العبء المالي المرتبط بالتعليم من على كاهل الأسر.

المنظمة الأممية أكدت أن الدعم الذي قدمته السعودية أدى لتحسين المنظومة التعليمية (واس)

وأضافت المنظمة الدولية أن الدعم الذي قدمته السعودية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة أدى كذلك لتحسين ممارسات التعليم والتعلم داخل الفصول الدراسية من خلال تدريب 7 آلاف و520 معلماً ومعلمة في 17 محافظة، إلى جانب شراء وتوزيع مستلزمات النظافة لما مجموعه 71 ألفاً و956 طفلاً، وكذا مستلزمات التنظيف لعدد 120 مدرسة.

ومكّن دعم السعودية من الوصول إلى ما يقرب من 4.9 مليون فرد، بما في ذلك مقدمو الرعاية من خلال تنفيذ خمس حملات توعية، إضافة إلى ذلك تم الوصول إلى ما يقرب من 26 ألفاً من مسؤولي وقادة المجتمعات و2.500 أسرة من خلال الأنشطة الإيصالية.

مركز الملك سلمان للإغاثة شريك طويل الأمد لليونيسيف (واس)

وأوضح بيتر هوكينز ممثل اليونيسيف في اليمن: «هناك واحد من كل أربعة أطفال في سن التعليم الأساسي في اليمن هم خارج المدرسة حالياً، فيما مخرجات التعليم لأولئك الذين يمكنهم الالتحاق بالمدرسة فتحصيلهم العلمي لا يتناسب مع أعمارهم، وبفضل مساهمات الشركاء مثل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، تواصل اليونيسيف الاستجابة للاحتياجات التعليمية للفتيات والفتيان الضعفاء في اليمن».

يُذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة شريك طويل الأمد لليونيسيف، حيث إن التمويل المستمر للتدخلات المنقذة للحياة يمكّن اليونيسيف من تلبية الاحتياجات الأكثر أهمية للأطفال الضعفاء في اليمن.


سكان طهران متخوفون من احتمال اندلاع حرب مع إسرائيل

إيرانيون يسيرون بجوار لافتة مناهضة لإسرائيل في طهران السبت (أ.ف.ب)
إيرانيون يسيرون بجوار لافتة مناهضة لإسرائيل في طهران السبت (أ.ف.ب)
TT

سكان طهران متخوفون من احتمال اندلاع حرب مع إسرائيل

إيرانيون يسيرون بجوار لافتة مناهضة لإسرائيل في طهران السبت (أ.ف.ب)
إيرانيون يسيرون بجوار لافتة مناهضة لإسرائيل في طهران السبت (أ.ف.ب)

استأنف سكان طهران، السبت، نشاطهم المعتاد بعد توقف 3 أيام، لكن في مناخ يشوبه قلق كبير في ضوء تصاعد التوترات بين إيران وإسرائيل.

وتقول مريم (43 عاماً): «لا أعرف من هو المخطئ، ولكن من الأفضل التوصل إلى توافق لتجنب اندلاع حرب وموت أبرياء».

مثل معظم الإيرانيين، تتابع هذه الموظفة في القطاع الخاص الأخبار المتعلقة باختبار القوة بين إيران وإسرائيل منذ الهجوم المميت الذي استهدف في الأول من أبريل (نيسان) القنصلية الإيرانية في دمشق، واتُهمت إسرائيل بتنفيذه.

ومنذ ذلك الحين، ينتظر الجميع «العقاب» الذي لوحت به طهران التي تعهدت الرد على مقتل 7 عناصر من «الحرس الثوري»، بينهم اثنان من كبار الضباط.

ومن جانبها، حذرت إسرائيل من أن إيران «ستتحمل عواقب التصعيد»، في حين دعت كثير من الدول، بينها الولايات المتحدة، طهران إلى «ضبط النفس».

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن صحيفة «شرق» الإصلاحية: «كلما تأخر رد طهران، كانت له عواقب سلبية على اقتصاد البلاد، وتفاقم المخاوف في المجتمع».

وتؤثر هذه المخاوف على مناخ العودة إلى المدارس بعد عطلتي رأس السنة الإيرانية التي يُحتفل بها في 21 مارس (آذار) وعيد الفطر.

وفي وسط طهران، أعرب صالحي (75 عاماً)، وهو موظف متقاعد، عن أمله في أن تسود الحكمة، وقال: «إن شاء الله، ستُغَلب حكومتنا العقل على العاطفة. وإذا حدث ذلك، فلن يكون هناك نزاع».

«تصميم»

لكن بعض سكان العاصمة المترامية يتوقع أن يكون رد السلطات أشد مقارنة باغتيالات سابقة طالت ضباطاً من «الحرس الثوري»، ونُسبت إلى إسرائيل.

يقول يوسف (37 عاماً) الموظف في القطاع الخاص: «يتعين علينا هذه المرة أن نرد بمزيد من الجدية والتصميم»، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

ويرى إحسان (43 عاماً)، وهو أستاذ جامعي، أن الرد «منطقي»؛ لأن الإسرائيليين «هاجموا مقراً دبلوماسياً إيرانياً» في دمشق.

وأضاف أن «الحرب دائماً سيئة وتثير القلق، لكنها في بعض الأحيان ضرورية لتحقيق السلام».

رجل إيراني يمشي أمام لوحة إعلانية مناهضة لإسرائيل في طهران الجمعة (إ.ب.أ)

وأشار المحلل السياسي أحمد زيد آبادي إلى «أن السلطات يبدو أنها لم تتخذ قراراً نهائياً بعد، إذ من المحتمل أن تكون له عواقب وخيمة».

ويتعين عليها بشكل خاص أن تأخذ في الحسبان تأثيره في الرأي العام الذي يبدو أنه يكترث للصعوبات الاقتصادية أكثر من الحرب في غزة.

وأوضح المحلل لوكالة الصحافة الفرنسية أن «احتمال الحرب يثير قلق أصحاب الشركات بشكل خاص، لا سيما أولئك الذين يعتمدون على سعر العملات الأجنبية، ويخشى البعض أن يتسبب في نقص السلع الغذائية».

«معضلة»

ودليلاً على هذه المخاوف، تراجع الريال، العملة المحلية، إلى أدنى مستوى ليبلغ سعر الصرف في السوق الموازية 650 ألفاً مقابل الدولار.

كما تواجه الحكومة «معضلة» على المستوى الاستراتيجي، وفق علي بيغديلي، الأكاديمي المتخصص في الشؤون الدولية.

وأوضح في صحيفة «هام ميهن» أن «إيران قد تكون على وشك (خوض) حرب غير مرغوب فيها»؛ لأن «مهاجمة إسرائيل من الأراضي الإيرانية تصب في مصلحة إسرائيل، وستعود بالفائدة على (رئيس الوزراء بنيامين) نتنياهو. سيكون قادراً على إنهاء الحرب في غزة في ظل الحرب مع إيران».

ويرى نائب وزير الخارجية السابق حسين جابري أنصاري أن طهران «يجب أن تنتقي الخيار الأقل تكلفة والأكثر فائدة في آنٍ واحد للرد على إسرائيل».

وأوضح أن «الهدف الأكثر صوابية لضربة إيرانية هو المنشآت الأمنية والعسكرية الإسرائيلية في الأراضي المحتلة منذ 1967، خصوصاً في مرتفعات الجولان».


«20 يوماً دون مباريات» وراء رفض الأهلي تأجيل موقعة الهلال

من مواجهة السوبر الأخيرة التي خاضها الهلال أمام الاتحاد في أبو ظبي (تصوير: عبدالعزيز النومان)
من مواجهة السوبر الأخيرة التي خاضها الهلال أمام الاتحاد في أبو ظبي (تصوير: عبدالعزيز النومان)
TT

«20 يوماً دون مباريات» وراء رفض الأهلي تأجيل موقعة الهلال

من مواجهة السوبر الأخيرة التي خاضها الهلال أمام الاتحاد في أبو ظبي (تصوير: عبدالعزيز النومان)
من مواجهة السوبر الأخيرة التي خاضها الهلال أمام الاتحاد في أبو ظبي (تصوير: عبدالعزيز النومان)

«20 يوماً دون مباريات» وراء رفض الأهلي تأجيل موقعة الهلال

‫‬رابطة «المحترفين» ردت على الخطاب الأزرق بعد نصف ساعة من نهاية الديربي‬

يقف فريق الهلال أمام مهمة معقدة تتمثل في ضغط المباريات والاستحقاقات المقبلة، ما يهدد موسم حصاد البطولات والذي دشنه مؤخراً بكأس الدرعية للسوبر السعودي.

يقف فريق الهلال أمام مهمة معقدة تتمثل في ضغط المباريات والاستحقاقات المقبلة، ما يهدد موسم حصاد البطولات والذي دشنه مؤخراً بكأس الدرعية للسوبر السعودي على حساب فريق الاتحاد.

وكشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» أن رابطة دوري المحترفين السعودي رفضت طلب إدارة نادي الهلال المتضمن تأجيل ختام الموسم الكروي السعودي الجاري أياماً لتمنح للفريق فرصة راحة أكبر، وذلك من خلال تأجيل مباراة الأهلي المقررة في 19 أبريل (نيسان) الحالي.

ويرجع سبب الرفض إلى صعوبة التأجيل بسبب التزام كل الأندية بعقود مع لاعبيها، «ولذلك يتعين عليها إنهاء الموسم في نهاية الشهر المقبل».

ووفق المصادر فإن الأهلي رفض الفكرة التي وصلته بشكل غير رسمي علماً بأن المصادر قالت إن مبررات الأهلي تتمحور حول عدم رغبته البقاء دون مباريات لنحو 20 يوماً حيث لعب مباراته مع الوحدة يوم 5 أبريل الماضي فيما لو تأجلت مباراته مع الهلال المقررة في 19 من الشهر الحالي سينتظر إلى يوم الـ25 من ذات الشهر ليلعب مع فريق الرياض.

وكانت إدارة نادي الهلال قد أرسلت خطابات عدة لرابطة الدوري السعودي للمحترفين آخرها قبل يوم من مباراته أمام النصر في بطولة السوبر السعودي، بينما ردت الرابطة بالاعتذار وبشكل فوري بعد نصف ساعة من نهاية الديربي.

ميتروفيتش أحد ضحايا ضغط المباريات في الهلال (تصوير: يزيد السمراني)

وقالت الرابطة إن التأجيل سيحدث ربكة في روزنامة الموسم.

ويخوض الهلال، الثلاثاء المقبل، استحقاقاً خارجياً مهماً يتمثل في مواجهة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال آسيا أمام العين الإماراتي على أرض الأخير، وسيُضطر، الجمعة، الذي يليه لخوض مواجهة من الوزن الثقيل أمام الأهلي على أرض الأخير أيضاً ضمن المرحلة الـ28 من الدوري السعودي للمحترفين.

وفي 23 أبريل الحالي سيلعب الهلال أمام العين الإماراتي إياباً في الرياض، ولكن بعده بـ3 أيام فقط سيعود إلى استحقاق الدوري السعودي ليلعب مع الفتح في 26 من الشهر ضمن المرحلة 29 من البطولة.

وفي يوم الثلاثاء «30 أبريل الجاري» سيحل الهلال ضيفاً على الاتحاد في جدة ليخوض مواجهة نصف نهائي كأس الملك، ولن يتمكن أيضاً من التقاط أنفاسه؛ إذ يخوض مواجهة مع التعاون في الثالث من مايو (أيار) ضمن الجولة 30 من الدوري السعودي في بريدة.

وأمام ذلك يتساءل المدرج الهلالي القلِق عن الطريقة التي سيتعامل بها الجهاز الفني وكذلك الإداري في النادي مع هذا الضغط الهائل والمنهك من الاستحقاقات التي بلا شك قد يكون لها تأثيرها السلبي على موعد الحصاد الأزرق الذي أعد له الهلاليون الشيء الكثير فنياً ومالياً وعناصرياً ليخرج بطريقة مثالية تناسب حجم المجهود الذي بُذل من أجله.

وكان فهد بن نافل رئيس مجلس إدارة شركة نادي الهلال، قد أجاب عقب نهائي السوبر الأخير عن تساؤل بشأن مباراة الأهلي الدوري وقال: «تقدمنا بطلب رسمي للتأجيل، نحن خائفون على لاعبي المنتخب السعودي ونجومه، وخائفون على النجوم العالميين الذين يمثلون أنديتنا في السعودية، ضغط المباريات كبير جداً».

خيسوس مطالب بإيجاد حلول للمرحلة الحاسمة من الموسم (نادي الهلال)

وأضاف رئيس نادي الهلال: «كانت مباراتنا على أرضنا، وتغيرت الروزنامة، ونحن طلبنا أن نُراعى لأننا نمثل السعودية في البطولة الآسيوية، ويهمنا أن نمثل السعودية خير تمثيل، ونحقق البطولة باسم المملكة، وهذا ما نسعى له؛ ولذلك طلبنا التأجيل لأنه من الصعب أن تلعب في أبو ظبي ثم تغادر للرياض ثم تعود إلى أبوظبي ثم جدة، وقبلها الشرقية، شاهدنا إصابة ميتروفيتش العضلية، وقد تطول لاعبين آخرين.

وكان المدرب البرتغالي خيسوس قد أكد في تصريح سابق بدوره أنه «مع ضغط المباريات كان هناك شبه مخاطرة بإشراك لاعبين في بعض الاستحقاقات، كما حدث مع ميتروفيتش، لكن دائماً المخاطرة البدنية حاضرة في الفرق، والأهم أن تكون المخاطرة مدروسة».

وأشار: «ضغط المباريات ثمن يجب أن تدفعه الفرق الكبيرة التي تنافس على كل البطولات».


الدوري الإنجليزي: ثنائية برونو تمنح «المان يونايتد» تعادلاً صعباً مع بورنموث

الدوري الإنجليزي: ثنائية برونو تمنح «المان يونايتد» تعادلاً صعباً مع بورنموث
TT

الدوري الإنجليزي: ثنائية برونو تمنح «المان يونايتد» تعادلاً صعباً مع بورنموث

الدوري الإنجليزي: ثنائية برونو تمنح «المان يونايتد» تعادلاً صعباً مع بورنموث

واصل فريق مانشستر يونايتد نتائجه المخيبة للآمال بتعادل بشقّ الأنفس أمام مضيفه بورنموث بنتيجة 2 - 2، اليوم (السبت)، ضمن منافسات الجولة 33 بالدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وتقدم بورنموث في النتيجة مرتين، حيث سدد دومينيك سولانكي كرة قوية في الزاوية اليمنى بالدقيقة 16، قبل أن يدرك برونو فرنانديز التعادل في الدقيقة 31 بعد تمريرة من أليخاندرو غارناتشو.

وراوغ جاستن كلويفرت، قبل أن يسدد بقوة في الزاوية اليمنى مسجلاً الهدف الثاني في الدقيقة 36، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض.

وفي الشوط الثاني، أضاف برونو فرنانديز الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 63 من ركلة جزاء، لينقذ النجم البرتغالي مانشستر يونايتد من السقوط في فخ الخسارة.

واستمر مانشستر يونايتد من دون فوز للجولة الرابعة على التوالي، ليبقى في المركز السابع برصيد 50 نقطة، بينما بورنموث في المركز الثاني عشر برصيد 42 نقطة.


البرهان: لا سلام ولا مفاوضات في وجود «الدعم السريع»

رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان في أم درمان (قناة مجلس السيادة السوداني على تلغرام)
رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان في أم درمان (قناة مجلس السيادة السوداني على تلغرام)
TT

البرهان: لا سلام ولا مفاوضات في وجود «الدعم السريع»

رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان في أم درمان (قناة مجلس السيادة السوداني على تلغرام)
رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان في أم درمان (قناة مجلس السيادة السوداني على تلغرام)

قال رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، السبت، إنه لا سلام ولا مفاوضات في وجود «قوات الدعم السريع»، وأضاف: «ما في سلام وجنجويد موجودون. ما في مفاوضات وهناك متمردون موجودون».

ونقل إعلام مجلس السيادة عن البرهان قوله، من منطقة أم درمان العسكرية، إن «القوات المسلحة حلها واحد، دحر هذا التمرد، وهذا رأي الشعب السوداني، ونحن ننفذ تعليمات شعبنا العظيم».

وأضاف البرهان: «العالم مستغرب من هذا الجيش السوداني الذي صمد وواجه أكبر تآمر من الخارج ودعم لهؤلاء المتمردين، من (ميليشيا الدعم السريع)»، وفقاً لـ«وكالة أنباء العالم العربي».

ولفت النظر إلى أن «كل القوى الخارجية المتربصة بالسودان أعينها على تدمير هذا الجيش، لأنهم جميعاً يعرفون قوة هذا البلد في قواته المسلحة»، وفق تعبيره.

وقال البرهان: «معركتنا مع التمرد ليست في الخرطوم والجزيرة فقط، معركتنا معهم حتى نيالا والفاشر والجنينة وزالنجي»، مشيراً إلى أن «أي شخص تعاون مع المتمردين بالرأي والمساندة بالنسبة لنا عدو مثله مثل المتمردين».

وتابع: «رسالتنا للعملاء الذين يتجولون بالسفارات والخارج، ويتآمرون على القوات المسلحة والوطن نقول لهم لن تحكموا، ولن تتسلقوا على أكتاف هذا الجيش».


الدوري الإسباني: صاروخية تشواميني تعزز صدارة الريال

لاعبو الريال يحتفلون بهدف الفوز الوحيد (إ.ب.أ)
لاعبو الريال يحتفلون بهدف الفوز الوحيد (إ.ب.أ)
TT

الدوري الإسباني: صاروخية تشواميني تعزز صدارة الريال

لاعبو الريال يحتفلون بهدف الفوز الوحيد (إ.ب.أ)
لاعبو الريال يحتفلون بهدف الفوز الوحيد (إ.ب.أ)

أحرز أورلين تشواميني هدفاً صاروخياً مذهلاً في الشوط الثاني ليمنح ريال مدريد المتصدر فوزاً صعباً 1-صفر على مضيفه مايوركا في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم اليوم السبت.

ورفع فريق المدرب كارلو أنشيلوتي رصيده إلى 78 نقطة متقدماً بفارق 11 نقطة على برشلونة الذي يحل ضيفاً على قادش لاحقاً.

ويأتي جيرونا في المركز الثالث وله 65 نقطة بعد هزيمته أمام مضيفه أتليتكو مدريد رابع الترتيب برصيد 61 نقطة.

ومع إقامة مباراة الإياب بين ريال مدريد ومانشستر سيتي في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء بعد التعادل 3-3 في الذهاب، اضطر أنشيلوتي إلى إجراء بعض التعديلات على تشكيلته الأساسية.

وجلس فينيسيوس جونيور وروديغو على مقاعد البدلاء، وهو ما أثر على القوة الهجومية لمتصدر الدوري.

وحد تشواميني من التوتر في صفوف ريال مدريد عندما أطلق تسديدة مذهلة من خارج منطقة الجزاء، اكتفى الحارس بردراغ رايكوفيتش بمشاهدتها وهي تسكن الزاوية العليا لمرماه في الدقيقة 48.

وكان خوسيلو قريباً من تعزيز تفوق ريال مدريد غير أن جيوفاني غونزاليس مدافع مايوركا أبعد محاولته من على خط المرمى.

وتوقف رصيد مايوركا، الذي كان خسر لقب كأس ملك إسبانيا الأسبوع الماضي، عند 31 نقطة في المركز 15.


الدوري الإيطالي: فخ تورينو ينهي آمال اليوفي في اللقب

كينان يلدز لاعب اليوفي متحسراً عقب التعادل مع تورينو (إ.ب.أ)
كينان يلدز لاعب اليوفي متحسراً عقب التعادل مع تورينو (إ.ب.أ)
TT

الدوري الإيطالي: فخ تورينو ينهي آمال اليوفي في اللقب

كينان يلدز لاعب اليوفي متحسراً عقب التعادل مع تورينو (إ.ب.أ)
كينان يلدز لاعب اليوفي متحسراً عقب التعادل مع تورينو (إ.ب.أ)

عاد يوفنتوس لنتائجه المتواضعة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعد تعادله دون أهداف مع مضيفه تورينو، اليوم (السبت).

وكان يوفنتوس قد صام عن الانتصارات في 4 مباريات متتالية قبل تغلبه على فيورنتينا في الجولة الماضية.

لكن فريق المدرب ماسيميليانو أليغري سقط في فخ التعادل أمام غريمه تورينو، لتنتهي آماله في اللقب رسمياً.

ولدى يوفنتوس 63 نقطة من 32 مباراة، ويتأخر بفارق 19 نقطة عن إنتر ميلان المتصدر، وبخمس نقاط عن ميلان ثاني الترتيب.

ويحتل تورينو المركز التاسع برصيد 45 نقطة.

ويستضيف إنتر منافسه كالياري، غداً (الأحد)، بينما يحل ميلان ضيفاً على ساسولو.


مساعد البرهان: قواتنا تتقدم على الجزيرة من 10 محاور

الفريق ياسر العطا (سونا)
الفريق ياسر العطا (سونا)
TT

مساعد البرهان: قواتنا تتقدم على الجزيرة من 10 محاور

الفريق ياسر العطا (سونا)
الفريق ياسر العطا (سونا)

قال مساعد القائد العام للجيش السوداني، ياسر عبد الرحمن العطا، إن قوات الجيش تتقدم عبر 10 محاور من اتجاهات عدة نحو ولاية الجزيرة (وسط البلاد) التي تسيطر عليها «قوات الدعم السريع» منذ 4 أشهر، كما تتقدم نحو مدن الخرطوم بحري من 3 محاور.

وأضاف، في تسجيل مصور لدى مخاطبته حشداً من قواته ليل الجمعة في مدينة أم درمان، أن كل الطرق في نطاق العاصمة الخرطوم سيتم فتحها خلال الأيام المقبلة. وكانت «قوات الدعم السريع» قد أعلنت تصديها، الخميس، لهجمات شنّها الجيش السوداني من محاور عدة على ولاية الجزيرة، وكبّدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد العسكري.

حركة نزوح كبيرة في الفاشر

من جهة ثانية، قالت تنسيقية لجان مقاومة الفاشر، إن «قوات الدعم السريع» والميليشيات المتحالفة معها هاجمت، السبت، بلدات غرب مدينة الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور، وأحرقت منازل المدنيين، بينما تشهد تلك المناطق حركة نزوح كبيرة. ونشر نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي تسجيلات مصورة تظهر آثار حريق لبعض القرى ومعسكر للنازحين غرب الفاشر.

وبحسب البيانات الأولية، تعرضت 5 قرى لهجمات من «قوات الدعم السريع» والمجموعات الموالية لها، وتم تدميرها وحرقها. ولم تورد أي جهة رسمية أو غير رسمية إحصائيات بشأن الضحايا وسط المدنيين. وتتخذ «القوة المشتركة» لحركات الكفاح المسلحة لحماية المدنيين في إقليم دارفور من الفاشر مقراً لها، كما تضم المدينة أكبر حامية للجيش السوداني في غرب البلاد.

نداء إلى اجتماع باريس

من جهة ثانية، وجّهت منظمة «هيومن رايتس ووتش»، السبت، نداءً لقادة العالم الذين سيجتمعون في باريس، الاثنين المقبل، لتسليط الضوء على السودان بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للنزاع الدموي في البلاد، بشأن ضرورة ضمان محاسبة المسؤولين عن الفظائع المستمرة وانتهاكات القانون الإنساني الدولي في الحرب الدائرة بين القوات المسلحة السودانية و«قوات الدعم السريع».

وأضافت المنظمة، في بيان صحافي، أن كلا الطرفين المتحاربين ارتكب انتهاكات جسيمة تصل في بعض الحالات إلى «جرائم حرب وجرائم فظيعة أخرى»، وحثّت الحكومات المجتمعة في باريس على دعم نشط وعلني لجهود التحقيق في الانتهاكات المستمرة على الأرض.

اتهامات لطرفي النزاع

وقالت المنظمة: «قتلت القوات المسلحة السودانية مدنيين بشكل غير قانوني، ونفذت غارات جوية استهدفت عمداً البنية التحتية المدنية، وعاقت المساعدات الإنسانية بشكل متكرر»، بينما نفذت «قوات الدعم السريع» عمليات قتل واسعة بحق المدنيين، ويبدو أن عدداً من عمليات القتل هذه كانت موجهة عرقياً في غرب دارفور، وعاقت أيضاً المساعدات بأساليب شملت نهب الإمدادات الإنسانية على نطاق واسع.

البرهان (يسار) ومساعده ياسر العطا في أم درمان بعد ان استعاد الجيش بعض مناطقها (موقع الجيش السوداني)

ووفق البيان، استخدمت «الدعم السريع» أسلحة متفجرة ثقيلة في مناطق مكتظة بالسكان، وتورطت في أعمال عنف جنسي وعمليات نهب واسعة.

وقال الباحث السوداني في «هيومن رايتس ووتش»، محمد عثمان: «تسببت الأطراف المتحاربة في السودان بمعاناة هائلة للسودانيين من جميع الفئات»، مضيفاً أنه يجب أن تتغير الاستجابة العالمية للنزاع الدموي في السودان.

استجابة مخيبة للآمال

ودعا عثمان اجتماع باريس إلى التحرك لمعالجة المستويات «المنخفضة المخجلة» لتمويل الأنشطة الإنسانية، بما يشمل المستجيبين المحليين، والالتزام بتدابير ملموسة ضد من يعوق عمداً إيصال المساعدات إلى السكان المحتاجين. وقالت «هيومن رايتس ووتش» إنه على الرغم من حجم المعاناة والانتهاكات التي ارتكبتها الأطراف المتحاربة، فإن الوضع في السودان لم يحظَ إلا باستجابة «مخيبة للآمال» من المجتمع الدولي. وذكر البيان أن نحو 15 ألف شخص قُتلوا، وأدى النزاع إلى نزوح 8.5 مليون شخص داخلياً، ما يجعل السودان يعاني أكبر أزمة نزوح داخلي في العالم، كما فر نحو 1.67 مليون شخص إلى البلدان المجاورة.

ووفق البيان، قيدت القوات المسلحة السودانية عمداً الإمدادات الغذائية الطارئة، التي يعتمد عليها نحو 25 مليون شخص (نحو نصف السكان) ونهبتها «قوات الدعم السريع»، عاداً ذلك انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي، وهي «أفعال يمكن أن تشكل جرائم حرب».

إعاقة المساعدات الإنسانية

وقالت «هيومن رايتس ووتش» إن السلطات التابعة للقوات المسلحة السودانية فرضت العديد من القيود البيروقراطية التعسفية التي عاقت عمل المنظمات الإنسانية وقدرتها على الوصول إلى المحتاجين، ويشمل ذلك التأخير والرفض وعدم الاستجابة لطلبات الحصول على التأشيرات وتصاريح السفر لموظفي الإغاثة للتنقل بين الولايات.

وفي المقابل، هاجمت «قوات الدعم السريع» والميليشيات المتحالفة معها مراراً إمدادات المساعدات والبنية التحتية الإنسانية، مثل المخزونات في مستودع «برنامج الأغذية العالمي» في مدينة ود مدني، عاصمة ولاية الجزيرة، في ديسمبر (كانون الأول) الماضي. وأثّر هذا الهجوم على إمدادات كان من الممكن أن تطعم 1.5 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد لشهر كامل، وفقاً للأمم المتحدة. كما اتهمت المجتمعات المحلية في دارفور «قوات الدعم السريع» بنهب الإمدادات الغذائية الموجهة إلى مخيمات النازحين، ومن بينها مواد غذائية للأطفال الذين يعانون سوء التغذية.