ناغلسمان مرشح رئيسي لتدريب تشيلسي

حسب «بيلد» الألمانية فإن ناغلسمان لا يريد الانتقال إلى إنجلترا هذه الفترة (إ.ب.أ)
حسب «بيلد» الألمانية فإن ناغلسمان لا يريد الانتقال إلى إنجلترا هذه الفترة (إ.ب.أ)
TT

ناغلسمان مرشح رئيسي لتدريب تشيلسي

حسب «بيلد» الألمانية فإن ناغلسمان لا يريد الانتقال إلى إنجلترا هذه الفترة (إ.ب.أ)
حسب «بيلد» الألمانية فإن ناغلسمان لا يريد الانتقال إلى إنجلترا هذه الفترة (إ.ب.أ)

وضع نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم، جوليان ناغلسمان، مدرب بايرن ميونيخ السابق، مرشحاً رئيسياً لتدريب الفريق، وتواصل معه بالفعل.
وقال الصحافي الإيطالي فابريتسيو رومانو، إن المفاوضات ستستمر قبل اتخاذ القرار النهائي، بينما أضاف أن مسؤولي تشيلسي معجبون بالمدير الرياضي روبين أموريم.
وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا» أن نادي تشيلسي أقال أمس الأحد المدير الفني غراهام بوتر، بعد أن درب الفريق تقريباً لسبعة أشهر.
في المقابل، أقيل ناغلسمان من تدريب بايرن بنهاية مارس (آذار) الماضي، بعد سلسلة من النتائج المتذبذبة. وتولى توماس توخيل، المدير الفني الأسبق لتشيلسي، تدريب بايرن ميونيخ خلفا لناغلسمان.
وقاد بوتر الذي تولى تدريب تشيلسي خلفا لتوخيل في سبتمبر (أيلول) الماضي، تشيلسي لتحقيق الفوز في 12 مباراة، مقابل 8 تعادلات و11 هزيمة.
ويأتي رحيله وسط تغييرات كثيرة للمدربين في أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث فك توتنهام ارتباطه بأنطونيو كونتي الأسبوع الماضي. ومن جانبها ذكرت شبكة «سكاي سبورتس» الألمانية أن ناغلسمان غير مهتم بتولي تدريب تشيلسي.
وكانت هناك بعض الشائعات التي ظهرت الأسبوع الماضي، والتي أفادت بأن ناغلسمان مرشح لتدريب توتنهام. ولكن ذكرت صحيفة «بيلد» يوم الثلاثاء الماضي أن الانتقال إلى إنجلترا ليس ضمن خيارات المدير الفني في هذه اللحظة.
وبدلاً من ذلك، فإنه يريد معالجة أول إقالة في مسيرته و«أصعب مرحلة» في حياته المهنية حتى الآن.


مقالات ذات صلة

مدرب تشيلسي: لن تحدث مشكلات عند عودة إنزو

رياضة عالمية إنزو ماريسكا (د.ب.أ)

مدرب تشيلسي: لن تحدث مشكلات عند عودة إنزو

يتوقع إنزو ماريسكا، المدير الفني الجديد لفريق تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم، عدم حدوث مشكلات بين اللاعبين عندما يعود إنزو فرنانديز إلى الفريق الأسبوع المقبل.

«الشرق الأوسط» (لندن )
رياضة عالمية غوارديولا دخل بوجوه شابة باستثناء إيرلينغ هالاند وجاك غريليتش (أ.ف.ب)

مانشستر سيتي يخسر مباراته التحضيرية الأولى أمام سلتيك

خسر مانشستر سيتي، حامل لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، مباراته الاستعدادية الأولى للموسم المقبل، أمام سلتيك الأسكوتلندي 3 – 4، الثلاثاء، ضمن مباراة ودية.

«الشرق الأوسط» (كارولاينا الشمالية)
رياضة عالمية سلوت حاملاً قميص ليفربول (رويترز)

لماذا لم يتعاقد ليفربول مع أي لاعب هذا الصيف حتى الآن؟

فُتح باب الانتقالات منذ 40 يوماً، لكن جماهير ليفربول لا تزال تنتظر أول تعاقد في عهد آرني سلوت.

ذا أتلتيك الرياضي (ليفربول)
رياضة عالمية إيدي هاو يلمِّح إلى أن مستقبله في «سانت جيمس بارك» محل شك (غيتي)

مستقبل إيدي هاو في نيوكاسل إلى أين؟

عندما كانت ستافيلي تدير النادي كان لهاو الكلمة الأخيرة بشأن التعاقد مع اللاعبين الجدد.

رياضة عالمية كيفن دي بروين (رويترز)

غوارديولا: دي بروين لن ينتقل إلى الدوري السعودي

نفى بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، التقارير التي تربط كيفن دي بروين بالابتعاد عن النادي.

«الشرق الأوسط» (مانشستر)

المواجهات الخمس الأبرز بين إنجلترا وهولندا منذ 1988

فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)
فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)
TT

المواجهات الخمس الأبرز بين إنجلترا وهولندا منذ 1988

فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)
فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)

عندما يتنافس منتخبا إنجلترا وهولندا، اليوم، في نصف نهائي كأس أوروبا 2024 المقامة حالياً في ألمانيا، سيستعيد الفريقان ذكريات المواجهات السابقة بينهما، التي على الرغم من قلتها فإنها تركت بصمة على البطولة القارية.

في نسخة كأس أوروبا 1988، البطولة الكبرى الوحيدة التي أحرزها المنتخب الهولندي عندما تألق ماركو فان باستن، وسجّل الهدف التاريخي في النهائي ضد الاتحاد السوفياتي، شهدت هذه البطولة القارية أيضاً نقطة سوداء في سجل المنتخب الإنجليزي حين خسر مبارياته الثلاث، وذلك حدث له للمرّة الأولى في تاريخه. وكان من بين تلك الهزائم السقوط المدوي أمام هولندا 1 - 3 بفضل «هاتريك» لفان باستن.

وفي مونديال 1990 في إيطاليا أوقعت القرعة المنتخبين مجدداً في مجموعة واحدة. وُجد عديد من لاعبي المنتخبين الذين شاركوا في المواجهة القارية عام 1988 على أرضية الملعب في كالياري، بينهما مدرب هولندا الحالي رونالد كومان. دخل المنتخبان المباراة في الجولة الثانية على وقع تعادلهما في الأولى، إنجلترا مع جارتها جمهورية آيرلندا، وهولندا مع مصر. ونجح دفاع إنجلترا في مراقبة فان باستن جيداً، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي قبل أن تحسم إنجلترا صدارة المجموعة في الجولة الثالثة وتكتفي هولندا بالمركز الثالث لتلتقي ألمانيا الغربية في ثُمن النهائي وتخرج على يدها.

وبعد أن غابت إنجلترا عن كأس العالم في بطولتي 1974 و1978، كانت هولندا أيضاً سبباً في عدم تأهل «الأسود الثلاثة» إلى مونديال الولايات المتحدة عام 1994.

خاضت إنجلترا بقيادة المدرب غراهام تايلور تصفيات سيئة، حيث حصدت نقطة واحدة من مواجهتين ضد النرويج المغمورة ذهاباً وإياباً. وفي المواجهتين الحاسمتين ضد هولندا، أهدر المنتخب الإنجليزي تقدّمه 2 - 0 على ملعب «ويمبلي» قبل أن يتوجّه إلى روتردام لخوض مباراة الإياب في الجولة قبل الأخيرة من التصفيات ليخسر 0 - 2 لتنتزع هولندا بطاقة التأهل على حساب إنجلترا. واستقال تايلور من منصبه، في حين بلغت هولندا رُبع نهائي المونديال وخرجت على يد البرازيل.

وفي كأس أوروبا التي استضافتها إنجلترا عام 1996 التقى المنتخبان مجدداً، وحصد كل منهما 4 نقاط من أول مباراتين بدور المجموعات قبل لقائهما في الجولة الثالثة على ملعب «ويمبلي»، الذي ثأرت فيه إنجلترا وخرجت بفوز كبير 4 - 1. وكان ضمن تشكيلة إنجلترا مدرّبها الحالي غاريث ساوثغيت. وتصدّرت إنجلترا المجموعة وحلت هولندا ثانية على حساب أسكوتلندا، وانتزعت بطاقة التأهل إلى الدور التالي. خسرت هولندا أمام فرنسا بركلات الترجيح في رُبع النهائي، في حين ودّعت إنجلترا بخسارتها أمام ألمانيا بركلات الترجيح في نصف النهائي، حيث أضاع ساوثغيت الركلة الحاسمة.

وفي المباراة الرسمية الوحيدة بين المنتخبين منذ عام 1996، في نصف نهائي النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية عام 2019 بالبرتغال. كان ساوثغيت مدرّباً للمنتخب الإنجليزي، في حين كان كومان في فترته الأولى مع المنتخب الهولندي (تركه لتدريب برشلونة ثم عاد إليه).

تقدّمت إنجلترا بواسطة ركلة جزاء لماركوس راشفورد، لكن ماتيس دي ليخت عادل لهولندا ليفرض وقتاً إضافياً. تسبّب مدافع إنجلترا كايل ووكر بهدف عكسي قبل أن يمنح كوينسي بروميس الهدف الثالث لهولندا التي خرجت فائزة، قبل أن تخسر أمام البرتغال في المباراة النهائية.