علي قاسم وأسماء جلال يتميزان بـ«الهرشة السابعة»

تفاعل الجمهور مع دوريهما في المسلسل الرمضاني

علي قاسم وأسماء جلال في مشهد من المسلسل
علي قاسم وأسماء جلال في مشهد من المسلسل
TT

علي قاسم وأسماء جلال يتميزان بـ«الهرشة السابعة»

علي قاسم وأسماء جلال في مشهد من المسلسل
علي قاسم وأسماء جلال في مشهد من المسلسل

لفت الفنان علي قاسم، والفنانة أسماء جلال، خلال مشاركتهما في مسلسل «الهرشة السابعة»، الذي يذاع حصرياً عبر فضائية «mbc مصر»، ومنصة «شاهد vip» في موسم دراما رمضان، اهتمام المصريين، خلال الساعات الماضية.
يجسد الفنان علي قاسم، في المسلسل، شخصية «شريف» الذي يقع في حب «سلمى»؛ الفنانة أسماء جلال، من دون التقيد بفكرة الزواج، لكن سلمى ترفض الفكرة، وتتركه، قبل أن يتراجع عن مواقفه، ويطلبها للزواج.
وقال الفنان علي قاسم، لـ«الشرق الأوسط»، إنه لم يكن يتخيل التفاعل الكبير الذي حققه دور شريف في المسلسل، مضيفاً «أنا ضد فكرة التوقعات وترقب رد فعل الجمهور قبل عرض الحلقات، أنا دوري أن أفعل كل ما في وسعي، وأترك النقد والتقييم للجمهور، ولا ألتفت لردود الجمهور إلا مع عرض الحلقة الأخيرة من المسلسل، فأنا سعيد بالطبع بكل ردود الأفعال التي وصلتني حتى الآن، لكنني لن أدقق فيها إلا مع عرض الحلقة الأخيرة».
وعزا قاسم سبب نجاح دوره، برفقة الفنانة أسماء جلال، إلى وجود كيمياء بينهما: «هذه ليست المرة الأولى التي أتعاون فيها مع الفنانة أسماء جلال، فقد اشتركنا معاً من قبل في مسلسل (لعبة النسيان)، كما أننا على المستوى الشخصي صديقين مقرَّبين، ولذلك كان هناك تفاعل وكيمياء قوية تجمعنا، ولم نجد صعوبة في التمثيل، وللعلم؛ طيلة السنوات الثلاث الماضية كنت أتقابل مع أسماء، ونتحدث مع بعضنا البعض عن أمنياتنا في أن يجمعنا عمل فني من جديد، وتحقق الحلم أخيراً على يد المخرج كريم الشناوي، الذي يحظى بدرجة حب واحترام كبير بيننا».
وبسؤاله عن كواليس العمل، قال قاسم: «هناك تشابه كبير بين فريق عمل مسلسل (الهرشة السابعة)، وفريق عمل مسلسل (خلي بالك من زيزي)، حيث أنا وأمينة خليل، والمخرج كريم الشناوي، والمؤلفة مريم نعوم، والموسيقار خالد كمار، في العملين، وهو أمر أعطانا حافزاً وتفاؤلاً في تحقيق (الهرشة السابعة) نجاح (خلي بالك من زيزي) نفسه، أو يتخطاه».
مسلسل «الهرشة السابعة» من بطولة أمينة خليل، ومحمد شاهين، وعلي قاسم، وأسماء جلال، وعايدة رياض، وحنان سليمان، ومحمد محمود، وعماد رشاد، ومن تأليف ورشة سرد بإشراف مريم نعوم، وإخراج كريم الشناوي. وتدور أحداثه حول قصة حب كانت محط أنظار الجميع منذ الطفولة، بين شاب وفتاة تنتهي بالزواج، وهما محمد شاهين وأمينة خليل، لكن الملل والتعب والإحباط يتسلل إليهما على أرض الواقع.



وزيرا خارجية مصر وأميركا يؤكدان على التنسيق لاحتواء التصعيد بين إيران وإسرائيل

وزير الخارجية المصري سامح شكري (د.ب.أ)
وزير الخارجية المصري سامح شكري (د.ب.أ)
TT

وزيرا خارجية مصر وأميركا يؤكدان على التنسيق لاحتواء التصعيد بين إيران وإسرائيل

وزير الخارجية المصري سامح شكري (د.ب.أ)
وزير الخارجية المصري سامح شكري (د.ب.أ)

ذكرت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، اليوم (الأحد)، أن وزير الخارجية سامح شكري ونظيره الأميركي أنتوني بلينكن أكدا خلال اتصال هاتفي على التنسيق بين واشنطن والقاهرة لاحتواء التصعيد بين إيران وإسرائيل، وفق ما أوردته «وكالة أنباء العالم العربي».

وقالت الخارجية المصرية إن شكري أكد «حرص مصر على التنسيق الوثيق مع الولايات المتحدة من أجل احتواء الأزمة الراهنة بين إيران وإسرائيل، واستمرار بذل قصارى الجهد من أجل وقف الحرب الدائرة في قطاع غزة وتسهيل نفاذ المساعدات الإنسانية لاحتواء الكارثة الإنسانية التي يتعرض لها الفلسطينيون في القطاع».

وشدد شكري على أن «اتساع رقعة الصراع على النحو الذي نشهده لن يصب في مصلحة أي طرف، ولن يجلب سوى المزيد من التوتر وعدم الاستقرار لشعوب المنطقة».

كما حذر وزير الخارجية المصري من استمرار ما شهدته الأسابيع الأخيرة من «تصعيد متزايد علي خلفية أزمة قطاع غزة وتداعياتها الإقليمية، بشكل بات يشكل تهديداً خطيراً لأمن واستقرار المنطقة».

كانت إيران قد شنت هجوماً بالصواريخ والطائرات المسيّرة على إسرائيل، الليلة الماضية، رداً على هجوم إسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق مطلع هذا الشهر.


هوفمان لاعب ليفركوزن: لم أحلم أبداً بلقب البوندسليغا

هوفمان يحتفل مع لاعبي ليفركوزن بأحد أهدافهم في بريمن (رويترز)
هوفمان يحتفل مع لاعبي ليفركوزن بأحد أهدافهم في بريمن (رويترز)
TT

هوفمان لاعب ليفركوزن: لم أحلم أبداً بلقب البوندسليغا

هوفمان يحتفل مع لاعبي ليفركوزن بأحد أهدافهم في بريمن (رويترز)
هوفمان يحتفل مع لاعبي ليفركوزن بأحد أهدافهم في بريمن (رويترز)

أكد جوناس هوفمان، لاعب وسط باير ليفركوزن، أن حلم التتويج بلقب دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم (البوندسليغا) للمرة الأولى في تاريخ فريقه لم يراوده في بداية الموسم.

وانتقل هوفمان من بوروسيا مونشنغلادباخ إلى ليفركوزن في بداية الموسم، وقدّم مسيرة متميزة مع الفريق، الذي توج بلقب الدوري الألماني للمرة الأولى في تاريخه، بجانب تأهله لنهائي كأس ألمانيا، واقترابه من بلوغ المربع الذهبي للدوري الأوروبي.

وسجّل فلوريان فيرتز، نجم باير ليفركوزن، ثلاثية (هاتريك) ليقود فريقه لفوز عريض على فيردر بريمن بنتيجة 5 - 0، في الجولة 29 من المسابقة، اليوم (الأحد).

وحسم ليفركوزن اللقب التاريخي قبل 5 جولات من انتهاء المسابقة، ليرفع رصيده إلى 79 نقطة في القمة، ويتساوى خلفه بايرن ميونخ وشتوتغارت برصيد 63 نقطة في المركزين الثاني والثالث.

وقال هوفمان لمنصة «دي إيه زد إن»، بعد المباراة: «قبل عام واحد لم أكن لأحلم بقدرتنا على تحقيق ذلك في الموسم الأول لي».

وأضاف: «كلما كنا نلعب كنا نبذل قصارى جهدنا، وكنا ننتقد أنفسنا».


أرتيتا: يجب على آرسنال إظهار شخصيته الحقيقية

ميكل أرتيتا (رويترز)
ميكل أرتيتا (رويترز)
TT

أرتيتا: يجب على آرسنال إظهار شخصيته الحقيقية

ميكل أرتيتا (رويترز)
ميكل أرتيتا (رويترز)

أظهر ميكل أرتيتا مدرب آرسنال إحباطه الشديد بعد الخسارة 2 - صفر على أرضه أمام أستون فيلا، والتفريط في فرصة الانفراد بقمة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد، لكن طالب فريقه بإظهار شخصيته الحقيقية بدءاً من مواجهة مرتقبة ضد بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا.

وكان آرسنال يملك الفرصة لاستعادة القمة من مانشستر سيتي الذي انتزعها بعد فوزه 5 - 1 على لوتون تاون أمس السبت، لكنه دفع ثمن إهدار الفرص السهلة في الشوط الأول، واستقبل هدفين قرب النهاية، ليتجمد رصيده عند 71 نقطة وبفارق نقطتين خلف حامل اللقب قبل ست جولات على النهاية.

وقال أرتيتا للصحافيين: «نحن محبطون حقاً ونشعر بالاستياء في ظل طريقة لعبنا في الشوط الأول وعدد الفرص المهدرة ومدى سيطرنا على اللعب، وكان يجب أن تكون النتيجة مختلفة تماماً».

وأضاف: «لم نستغل ذلك، وفي الشوط الثاني عانينا في الحفاظ على الإيقاع نفسه. كانت المباراة متكافئة بشكل أكبر وتراجع مستوانا وتحسن أداء المنافس، واستقبلنا هدفين سيئين ما كلفنا المباراة».

وكان آرسنال قد نافس على لقب الدوري في الموسم الماضي قبل أن يتراجع في الأسابيع الأخيرة ويذهب اللقب إلى سيتي، وتخشى الجماهير أن يتكرر السيناريو نفسه هذا الموسم، وتتأجل فرصة التتويج باللقب لأول مرة منذ 2004 لعام آخر على الأقل.

وقال أرتيتا: «عندما تفوز وتفوز وتفوز، يكون من السهل الوقوف أمام الكاميرات والذهاب على المشجعين ومثل هذه الأمور. اللحظة الآن تتعلق بضرورة إظهار شخصيتنا الحقيقية وتماسكنا وعملنا الجماعي، لأن يوم الأربعاء سنملك فرصة جيدة لكتابة التاريخ في هذا النادي».

وسيلعب آرسنال في ضيافة بايرن ميونيخ في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، بعدما تعادل الفريقان 2 - 2 في لندن الأسبوع الماضي.

وقال مدرب آرسنال: «يجب أن نكون مفعمين بالثقة والرغبة في الذهاب إلى هناك من أجل الفوز. هذه الفرصة المتاحة أمامنا. يحدث كل شيء بسبب، ودعونا نحقق ذلك».


سقوط مدوٍّ لآرسنال وليفربول يهدي مانشستر سيتي صدارة الدوري الإنجليزي

واتكينز (يمين) يسدد من فوق حارس أرسنال محرزا ثاني أهداف استون فيلا (رويترز)
واتكينز (يمين) يسدد من فوق حارس أرسنال محرزا ثاني أهداف استون فيلا (رويترز)
TT

سقوط مدوٍّ لآرسنال وليفربول يهدي مانشستر سيتي صدارة الدوري الإنجليزي

واتكينز (يمين) يسدد من فوق حارس أرسنال محرزا ثاني أهداف استون فيلا (رويترز)
واتكينز (يمين) يسدد من فوق حارس أرسنال محرزا ثاني أهداف استون فيلا (رويترز)

تعرض آرسنال لهزيمة قاسية على أرضه أمام أستون فيلا 2 - صفر، وسقط ليفربول على ملعبه أمام كريستال بالاس بهدف نظيف في ختام الجولة الثانية والثلاثين، فانتزع مانشستر سيتي قمة الدوري الإنجليزي الممتاز مع بقاء 6 مراحل فقط على النهاية.

على ملعبه «الإمارات» أهدر آرسنال فرصة استعادة القمة بعدما انتزعها سيتي عقب فوزه 5 - 1 على لوتون تاون قبل 24 ساعة، عندما استقبلت شباكه هدفين متأخرين من ليون بيلي وأولي واتكنز نجميْ أستون فيلا في الدقيقتين 84 و87 على الترتيب لتنتهي الجولة بتراجع «المدفعجية» إلى المركز الثاني برصيد 71 نقطة، وبفارق نقطتين عن المتصدر الجديد.

إيزي يحتفل بتسجيل هدف فوز بالاس في مرمى ليفربول (ا ف ب)CUT OUT

ويتقدم آرسنال بفارق الأهداف على ليفربول ثالث الترتيب، ليصبح سيتي المستفيد الأكبر من الجولة، حيث بدأها ثالثاً وأنهاها على القمة، وسيكون بوسعه الاحتفاظ باللقب إذا فاز بالمباريات المتبقية.

وسجل بيلي الهدف الأول لفيلا بعدما استغل تمريرة عرضية من لوكا ديني من الجانب الأيسر، وقابلها من مدى قريب إلى داخل الشباك، في ظل ارتباك دفاعي لأصحاب الأرض.

وقبل أن يستفيق آرسنال من صدمة الهدف، انطلق واتكنز من منتصف الملعب منفرداً، واستغل تقدم الحارس ديفيد رايا، وسدد كرة ساقطة داخل الشباك بمهارة كبيرة ليحسم الأمور.

وأنعش الفوز آمال فيلا في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، حيث رفع رصيده إلى 63 نقطة من 33 مباراة في المركز الرابع، وبفارق نقاط عن توتنهام هوتسبير الذي خاض 32 مباراة.

وفي أنفيلد تعرض ليفربول لضربة جديدة في السباق على اللقب بالخسارة على أرضه أمام كريستال بالاس بهدف نظيف ليتجمد رصيده عند 71 نقطة من 32 مباراة في المركز الثالث، بينما حقق بالاس فوزه الأوّل بعد 5 مبارياتٍ متتالية خسر في 3 منها، رافعاً رصيده إلى 33 نقطة في المركز الرابع عشر.

والهزيمة هي الثانية توالياً لليفربول في جميع المسابقات بعد سقوطه الكبير على أرضه أيضاً أمام أتالانتا الإيطالي 0 - 3، الخميس، ضمن ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ».

وهي المرة الأولى التي يتلقى فيها فريق المدرب الألماني يورغن كلوب الذي أعلن سابقاً رحيله عن النادي في نهاية الموسم، خسارتين توالياً منذ سقوطه أمام ريال مدريد الإسباني 0 - 1 ضمن ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في 15 مارس (آذار) 2023، ثمّ أمام مانشستر سيتي 1-4 ضمن الدوري في الأوّل من أبريل (نيسان)، كما أنها الخسارة الأولى على «أنفيلد» في الدوري منذ نوفمبر (تشرين الثاني) 2022 (1 - 2 أمام ليدز يونايتد).

وسجل إبريتيشي إيزي هدف بالاس والمباراة الوحيد بعد مرور 14 دقيقة بعد سلسلة من التمريرات الأرضية القصيرة للفريق الزائر، وفشل دفاع ليفربول في التصدي لهم لتهتز شباكهم للمباراة التاسعة على التوالي.

وفرط ليفربول بذلك في 5 نقاط في جولتين فقط، بعد التعادل 2 - 2 مع مانشستر يونايتد في الجولة الماضية لتتراجع حظوظه بقوة في المراحل الحاسمة.

ولن يكون أمام ليفربول سوى أن يلوم نفسه بعدما تسابق لاعبوه في إهدار الفرص السهلة أمام بالاس، رغم واقع أن الظهير آندي روبرتسون أنقذ فرصة لبالاس من عند خط المرمى، في الشوط الأول، كما أهدر الفرنسي جان - فيليب ماتيتا فرصة لمضاعفة النتيجة عندما ارتدت تسديدته من الدفاع.

وبادر ليفربول بالمحاولة الأولى في الدقيقة الثامنة عبر الأوروغوياني داروين نونييز بتسديدة جميلة من عند مشارف المنطقة، لكن الحارس دين هندرسون تصدّى لها، ثم أضاع الياباني واتارو إندو فرصة التعديل بعدما وصلته الكرة وسددها لتصطدم بالعارضة في الدقيقة (27)، بينما سدد الكولومبي لويس دياز كرة قوية، لكن هندرسون أبعدها ببراعة في الدقيقة 29. واستعان يورغن كلوب، الذي يخوض موسمه الأخير قبل الرحيل عن منصبه، بمهاجمه البرتغالي ديوغو غوتا والمجري دومينيك سوبوسلاي بدلاً من إندو مع بداية الشوط الثاني على أمل إنقاذ الموقف، لكن الأول أهدر فرصة سهلة أيضاً بعدما تلقى تمريرة من الثاني، وسدد من مدى قريب في جسد ناثانييل كلاين مدافع بالاس.

واضطُر كلوب إلى إشراك الظهير العائد ترنت ألكسندر أرنولد في الدقيقة 48 ولأوّل مرة منذ 10 فبراير (شباط) أمام بيرنلي حين أصيب وغاب لـ12 مباراة متتالية، وذلك بسبب إصابة الآيرلندي كونور برادلي.

ورغم سيطرة ليفربول ظلت هجمات بالاس المرتدة خطيرة جداً، ومن إحداها كاد ماتيتا أن يضيف الثاني وهو منفرد تماماً، لكن البرازيلي أليسون حارس ليفربول العائد للتشكيلة بعد تعافيه من الإصابة تصدى لها بأعجوبة في الدقيقة 74. ورد ليفربول بهجمة انفرد على إثرها كيرتس جونز تماماً بمرمى بالاس لكنه أطاح الكرة بعيداً. واستمر ضغط أصحاب الأرض دون أن يسفر عن شيء، وكانت أقرب فرصة من المصري محمد صلاح من مدى قريب عندما سدد، لكن مدافع بالاس تيريك ميتشيل رمى بجسده محولاً الكرة إلى ركلة ركنية في الوقت بدل الضائع.

وانتهت المباراة بعد 21 محاولة هجومية من ليفربول على المرمى دون نجاح ليخسر 3 نقاط قد تكون مؤثرة في حسم اللقب.

وفي مباراة ثالثة، سقط وست هام أمام فولهام بهدفين نظيفين سجلهما البرازيلي أندرياس بيريرا في الدقيقتين 9 و72. وأهدر وست هام فرصة كبيرة للتقدّم مركزين، فتجمّد رصيده عند 48 نقطة في المركز الثامن بفارق نقطتين عن نيوكاسل السادس. أما فولهام فاستعاد نغمة الانتصارات بعد خسارتين وتعادل رافعاً رصيده إلى 42 نقطة في المركز الثاني عشر.

على جانب آخر عادت الشكوك تثار حول مستقبل الهولندي إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد في الاستمرار مع الفريق الموسم المقبل بعد التعادل المخيب مع مضيفه بورنموث بهدفين لمثلهما، وتراجع الفريق للمركز السابع.

ورغم ذلك رفض تن هاغ التعليق حول سؤال عن كون الموسم الحالي هو الأسوأ لفريقه في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، كما أكد أنه لم يفقد الأمل في إمكانية التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. ويحتل يونايتد المركز السابع برصيد 50 نقطة، وبأقل الأهداف عن نيوكاسل السادس، لكنه بعيد بـ10 نقاط عن أستون فيلا الرابع. ولم يسبق ليونايتد إنهاء الموسم في مركز أسوأ من مركزه الحالي منذ انطلاق الدوري الممتاز في 1992.

وعلق تن هاغ عقب التعادل مع بورنموث عن إمكانية إنهاء الموسم في مرتبة أدنى من المركز السابع قائلاً: «ليس لديَّ رد على هذا السؤال... هذا الأمر ليس مهماً في الوقت الحالي».

ولدى سؤاله عما إذا كان التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، الموسم المقبل، قد تجاوز فريقه أجاب: «لا لم أقل ذلك... نبذل ما بوسعنا لكني واقعي، لذا عندما توجد عناصر الفريق بأكمله، كنت سأقول إنني أؤمن بفرصتنا». وأضاف: «نعاني من نقص كبير في تشكيلتنا، لكننا نواصل القتال باللاعبين المتاحين، والإمكانات العالية واضحة». وختم: «لقد أثبت الشباب الذين دفعنا بهم قدرتهم على المنافسة مع أفضل الفرق في أعلى المستويات، لكن ينبغي فعل ذلك بشكل مستمر، هناك دائماً الخطوة التالية للاعبين الشباب».

وثارت تكهنات كثيرة حول عدم رضا إدارة مانشستر يونايتد عن الطريقة التي يدير بها تن هاغ الفريق، خصوصاً بعد انضمام الملياردير البريطاني جيم راتكليف بوصفه شريكاً في ملكية النادي، وتكليفه بالإشراف على ملف كرة القدم. هدايا المنافسين تنهال على مانشستر سيتي الذي بات في وضع مثالي للحفاظ على لقبه


آمال بيلباو في المربع الذهبي تتلقى ضربة قوية بالتعادل مع فياريال

بيلباو أصبح في المركز الخامس ويتأخر بأربع نقاط عن أتلتيكو مدريد (أ.ف.ب)
بيلباو أصبح في المركز الخامس ويتأخر بأربع نقاط عن أتلتيكو مدريد (أ.ف.ب)
TT

آمال بيلباو في المربع الذهبي تتلقى ضربة قوية بالتعادل مع فياريال

بيلباو أصبح في المركز الخامس ويتأخر بأربع نقاط عن أتلتيكو مدريد (أ.ف.ب)
بيلباو أصبح في المركز الخامس ويتأخر بأربع نقاط عن أتلتيكو مدريد (أ.ف.ب)

تلقت آمال أتليتيك بيلباو في إنهاء الموسم في المربع الذهبي بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم ضربة قوية بعد تعادله 1 - 1 مع 10 لاعبين من ضيفه فياريال اليوم الأحد.

وأهدر جيرار مورينو ركلة جزاء للفريق الضيف في الشوط الأول قبل طرد زميله سانتي كومسنايا في أول دقيقة بعد الاستراحة.

ومنح أويهان سانست التقدم لبيلباو، الفائز بكأس ملك إسبانيا بعد غياب 40 عاماً الأسبوع الماضي، في منتصف الشوط الثاني، لكن داني باريخو أدرك التعادل لفياريال من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويملك بيلباو 57 نقطة في المركز الخامس وأصبح يتأخر بأربع نقاط عن أتلتيكو مدريد قبل 7 جولات من النهاية، فيما يأتي فياريال في المركز التاسع وله 39 نقطة.

وقطع إشبيلية خطوة نحو ضمان البقاء بعد انتصاره 2 - صفر على مضيفه لاس بالماس، ليصبح رصيده 34 نقطة في المركز 13 متفوقاً بتسع نقاط على قادش صاحب المركز 18.

وتوقف رصيد لاس بالماس عند 37 نقطة في المركز 12.

وأبقى غرناطة على آماله الضئيلة في البقاء بعدما وضع حداً لهزيمته في خمس مباريات متتالية بتغلبه 2 - صفر على ألافيس.

ورفع غرناطة رصيده إلى 17 نقطة في المركز قبل الأخير لكنه يتأخر بفارق 11 نقطة عن منطقة الأمان، بينما توقف رصيد ألافيس عند 32 نقطة في المركز 14.


آمال نابولي الأوروبية تتراجع وجراحة لحارس يوفنتوس

تشيزني حارس يوفنتوس خضع لعملية في انفه (رويترز)
تشيزني حارس يوفنتوس خضع لعملية في انفه (رويترز)
TT

آمال نابولي الأوروبية تتراجع وجراحة لحارس يوفنتوس

تشيزني حارس يوفنتوس خضع لعملية في انفه (رويترز)
تشيزني حارس يوفنتوس خضع لعملية في انفه (رويترز)

تعرضت آمال نابولي، بطل الدوري الموسم الماضي، بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا، وربما لأي مسابقة أوروبية أيضاً، لضربة قوية بسقوطه على أرضه في فخ التعادل 2 - 2 مع فروزينوني المتواضع أمس، في المرحلة الثانية والثلاثين للدوري الإيطالي لكرة القدم.

وبقي الفريق الجنوبي في المركز الثامن برصيد 49 نقطة، متخلفاً بفارق 10 نقاط عن بولونيا صاحب المركز الرابع، وآخر المتأهلين في الوقت الحالي إلى المسابقة القارية الأهم.

وكانت كتيبة المدرب فرانتشسيكو كالتسونا في طريقها إلى احتلال المركز السادس، عندما تقدمت مرتين في المباراة بواسطة ماتيو بوليتانو (16) والنيجيري فيكتور أوسيمهن (63)، لكن المغربي الدولي وليد شريدة سجل هدفي فروزينوني في الدقيقتين 50 و73، لينزع نقطة ثمينة له في سعيه لتحاشي الهبوط حيث يحتل المركز الثامن عشر. وللمفارقة، فإن شريدة معار من نابولي بالذات.

وبعد أن تقدم نابولي، ثم أنقذ حارس مرماه أليكس ميريت ركلة جزاء، عندما تصدى لمحاولة الأرجنتيني أليكس سولة في الدقيقة 30، استغل شريدة خطأ فادحاً لميريت ليدرك التعادل. وظنّ أنصار الفريق الجنوبي أن فريقه في طريقه لتحقيق الفوز عندما منحهم أوسيمهن التقدم في الدقيقة 63، لكن الكلمة الأخيرة كانت لشريدة مجدداً بإدراكه التعادل في الدقيقة 73. وكان فروزينوني قد ألحق خسارة فادحة بنابولي في عقر داره، عندما سحقه برباعية نظيفة في مسابقة كأس إيطاليا في ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

على جانب آخر، خضع البولندي الدولي فويتشيس تشيزني، حارس مرمى يوفنتوس، لعملية جراحية، أمس، بسبب كسر في أنفه تعرض له خلال مباراة الديربي ضد تورينو، التي انتهت بالتعادل السلبي، السبت. وأوضح يوفنتوس: «بعد المباراة ضد تورينو، خضع فويتشيس تشيزني لعملية جراحية لمعالجة كسر في عظمة الأنف، والأمور سارت بشكل مثالي». لم يتم تحديد مدة غياب حارس يوفنتوس، ولكن من المتوقع عدم خوضه مباراة فريقه المقبلة في الدوري ضد كالياري يوم الجمعة المقبل. لعب تشيزني، الذي سيحتفل بعيد ميلاده الرابع والثلاثين هذا الأسبوع مباراة الديربي بأكملها ضد تورينو، إلا أنه ظل على الأرض لفترة طويلة حتى نهاية المباراة بعد اصطدامه بأحد لاعبي الفريق المنافس، لكنه تمكن من إنهائها.

وتشيزني هو حارس مرمى بولندا التي ستواجه هولندا والنمسا وفرنسا في المجموعة الرابعة خلال بطولة كأس أوروبا 2024 في ألمانيا من 14 يونيو (حزيران) إلى 14 يوليو (تموز) المقبلين.


صدام جديد بين قطبي الكرة المصرية الزمالك والأهلي للعودة إلى سباق القمة

سباق على الكرة بين لاعبي الاهلي والزمالك في لقاء القمة الاخير بينهما بنهائي الكأس بالرياض (ا ف ب)
سباق على الكرة بين لاعبي الاهلي والزمالك في لقاء القمة الاخير بينهما بنهائي الكأس بالرياض (ا ف ب)
TT

صدام جديد بين قطبي الكرة المصرية الزمالك والأهلي للعودة إلى سباق القمة

سباق على الكرة بين لاعبي الاهلي والزمالك في لقاء القمة الاخير بينهما بنهائي الكأس بالرياض (ا ف ب)
سباق على الكرة بين لاعبي الاهلي والزمالك في لقاء القمة الاخير بينهما بنهائي الكأس بالرياض (ا ف ب)

بعد انتصاره في نهائي كأس مصر لموسم 2022-2023 في مباراة أقيمت بالعاصمة السعودية الرياض في الثامن من مارس (آذار) الماضي، يتواجه الأهلي مع الزمالك للمرة الثانية خلال نحو 40 يوماً، لكن هذه المرة ستقام القمة في القاهرة ضمن منافسات الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

واحتاج الأهلي إلى هدفين قرب النهاية ليفوز 2-صفر على الزمالك في نهائي الكأس بالرياض وكانت قمة الدوري المصري مرشحة أيضاً للانتقال إلى السعودية، قبل أن يتعثر الاتفاق في نهاية الأمر لعدم موافقة الاتحاد القاري والاتحاد الدولي للعبة (الفيفا)، ليتم الإبقاء عليها في استاد القاهرة، حيث من المتوقع أن تقام المباراة أمام نحو 20 ألف متفرج فقط، في ظل عدم سماح السلطات بحضور السعة الكاملة للمشجعين في المباريات المحلية، منذ أكثر من عشر سنوات.

والقمة تأتي ضمن مباريات عدة مؤجلة للفريقين هذا الموسم وأثرت على ترتيبهما بالمسابقة، حيث يحتل الأهلي المركز التاسع برصيد 21 نقطة، وله 6 مباريات مؤجلة، فيما يحل الزمالك في المركز الثاني عشر برصيد 18 نقطة، وله 4 مباريات مؤجلة، فيما يتصدر بيراميدز القائمة برصيد 29 نقطة من 14 مباراة بفارق بنقطة واحدة على إنبي الذي خاض 17 مباراة.

وأعلن قطبا الكرة المصرية، حالة الطوارئ قبل المواجهة المرتقبة بينهما، حيث يعاني الأهلي من غيابات مؤثرة في صفوفه أبرزها لقائده وحارسه الأول محمد الشناوي وياسر إبراهيم وإمام عاشور والمالي أليو ديانغ وحسين الشحات والتونسي محمد الضاوي (كريستو) للإصابة. كما خضع الثلاثي مروان عطية والتونسي على معلول والجنوب أفريقي بيرسي تاو لاختبار طبي لتحديد مدى جاهزيتهم للمشاركة في المباراة. وحذر السويسري مارسيل كولر مدرب الأهلي، لاعبيه من إهدار الفرص السهلة في المباريات الأخيرة والتي كلفت الفريق الخسارة أمام البنك الأهلي والتعادل مع إنبي والفوز بشق الأنفس على زد بهدف نظيف.

ويرغب كولر في وضع حل عاجل لتلك الأزمة، خاصة وأن لقاءات القمة لا تحتمل إهدار الفرص. وعقد كولر، محاضرة فنية مع لاعبي الفريق، لتوضيح مخاطر ظاهرة إهدار الفرص السهلة والتأكيد على مواصلة تفوق الفريق على منافسه التقليدي في مباريات القمة منذ أن تولى المسؤولية مطلع الموسم الماضي. وقاد كولر الأهلي أمام الزمالك في 4 مناسبات حقق فيها نجاحاً بنسبة 100%، إذ فاز في مباراتين بالدوري، وفي مباراتي نهائي الكأس السوبر وكأس مصر، وسجل الفريق 11 هدفاً واستقبل هدفاً واحداً.

وينوي كولر الاعتماد على المهاجم الفلسطيني وسام أبو على، بشكل أساسي بعد تماثله للشفاء من الإصابة في العضلة الخلفية وظهوره بمستوى مميز في مباراة زد، ونجاحه في إحراز هدف الفوز. من جهته أكد مصطفى شوبير حارس الأهلي، أن اللاعبين أغلقوا صفحة مباراة زد سريعاً، والتفكير الآن في لقاء الزمالك المقبل ضمن منافسات الدوري المصري الممتاز.

وقال شوبير: «نستعد بكل قوة وتركيز لمواجهة الزمالك، وننتظر دعم جماهيرنا فهي التي تمنح اللاعبين دوافع كبيرة بشكل مستمر». وأكد شوبير أن الفريق تعود دائماً على اللعب من أجل الفوز حتى آخر لحظة، وأن هناك بعض المباريات التي يغيب خلالها التوفيق، ولكن يستمر الجميع في تقديم أفضل ما لديهم.

في المقابل، يسعى البرتغالي جوزيه غوميز مدرب الزمالك للثأر لخسارة فريقه نهائي كأس مصر في مارس الماضي. وأكد لاعبه وهدافه أحمد سيد (زيزو) أن الفوز الكبير بثلاثية على الاتحاد السكندري في المرحلة الماضية جاء في وقت جيد وسيمنح الفريق دفعة معنوية في مواجهة الأهلي. وقال زيزو: «اللاعبون في حالة تركيز شديد من أجل المنافسة على جميع البطولات التي نشارك فيها». وتأكد غياب رباعي الزمالك بداعي الإصابة، محمود علاء والحارس محمد صبحي ويوسف إبراهيم (أوباما) والسنغالي إبراهيما نداي.


الرد الإسرائيلي على إيران بين الضرورة النظرية والمحاذير العملية

لقطة فيديو بثته وسائل إعلام «الحرس الثوري» من إطلاق صواريخ على إسرائيل
لقطة فيديو بثته وسائل إعلام «الحرس الثوري» من إطلاق صواريخ على إسرائيل
TT

الرد الإسرائيلي على إيران بين الضرورة النظرية والمحاذير العملية

لقطة فيديو بثته وسائل إعلام «الحرس الثوري» من إطلاق صواريخ على إسرائيل
لقطة فيديو بثته وسائل إعلام «الحرس الثوري» من إطلاق صواريخ على إسرائيل

نفّذت إيران تهديدها بالرد على إسرائيل، عدوتها الإقليمية، من خلال شن هجوم كثيف وغير مسبوق عليها مساء السبت. لكنّ محللين رأوا أنّ البلدين لن يتوقفا عند هذا الحد، وعدوا أن ردّ إسرائيل على إيران أمرٌ شبه محتّم لكنه في الوقت نفسه عملية محفوفة بالمخاطر يمكن أن تفاقم زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

لماذا سترد إسرائيل؟

بينما اعتادت إيران وإسرائيل على التواجه من خلال أطراف ثالثة مثل «حزب الله» اللبناني، شنت الجمهورية الإسلامية لأول مرة هجوماً مباشراً من أراضيها بمئات الصواريخ والمسيّرات.

وقال المستشار الأمني ستيفان أودراند لوكالة الصحافة الفرنسية إنه حتى مع إسقاط إسرائيل وحلفائها معظم الصواريخ والمسيّرات، فإن هذا الحدث «يعيد كتابة العلاقات» بين الخصمين.

في الأول من أبريل (نيسان) تجاوزت غارة جوية على القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية قواعد الاشتباك، ونُسبت إلى إسرائيل. وتسبّب الهجوم بمقتل قيادي كبير في «الحرس الثوري»، الذي توعّد بالرد.

وقال ستيفان أودراند: «تقليدياً، لا تتسامح إسرائيل مطلقاً إذا تعرضت أراضيها الوطنية لضربة من دولة أخرى»، عاداً أنّ بنيامين نتنياهو «لا يمكنه عدم الرد».

كذلك أكد تامير هايمان، الرئيس السابق للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، الذي يرأس «معهد دراسات الأمن القومي» (INSS) أنّ «رداً اسرائيلياً سيحصل على الأراضي الإيرانية».

هل ستهاجم إسرائيل «النووي الإيراني»؟

وقالت المحللة سيما شاين، وهي عميلة سابقة لدى «الموساد»، وتدير البرنامج بشأن إيران في «معهد دراسات الأمن القومي»: «إذا ردت إسرائيل، فسيكون ذلك وفقاً للمعايير نفسها: على مواقع عسكرية، وليس على الجانب المدني وعلى الأرجح ليس على الجانب الاقتصادي».

ورأى ستيفان أودراند أنه لاحتواء خطر التصعيد، «يجب على الإسرائيليين أن يكتفوا بضربات على مواقع تقليدية، على مواقع أُطلقت منها صواريخ، على مصانع طائرات مسيّرة».

إلى ذلك، قال الخبير في الشؤون الإيرانية في «الجامعة العبرية» في القدس، مناحيم مرحافي، إنه يبدو أن الهجوم الإيراني صُمّم لتجنّب «عدد كبير من الضحايا في الجانب الإسرائيلي».

وعدَّ حسني عبيدي، من «مركز الدراسات والبحوث حول العالم العربي والمتوسط» في جنيف، أن الإيرانيين ضربوا إسرائيل «بطريقة مُراقبة»، خصوصاً «حتى لا يتعرضوا لرد فعل كبير من جانب إسرائيل من شأنه أن يعرض برنامجهم النووي للخطر».

وشكل البرنامج النووي الإيراني منذ سنوات محور توترات بين إيران وإسرائيل التي تتهم الجمهورية الإسلامية بالسعي لامتلاك أسلحة نووية، وهو ما تنفيه الأخيرة.

ولفت ستيفان أودراند إلى أنه مع وجود رئيس وزراء إسرائيلي لا يمكن التنبؤ بتصرفاته يعمل على بقائه السياسي على رأس ائتلاف يميني ويميني متطرف، هناك «بعض المخاطر باستهداف (النووي)».

ما هي المخاطر؟

حذر مئير ليتفاك، مدير «مركز الدراسات الإيرانية» في جامعة تل أبيب، من أنه «إذا ردّت إسرائيل بقوة شديدة، فمن المحتمل أن نجد أنفسنا في حالة تصعيد يمكن أن تتوسّع».

لكنه أكد أنه ليس من مصلحة إسرائيل فتح جبهة مباشرة جديدة مع إيران في وقت تنخرط البلاد في حرب مع حركة «حماس» الفلسطينية في قطاع غزة، وفي وقت يواجه المسؤولون الإسرائيليون انتقادات شديدة بشكل متزايد من عواصم أجنبية بسبب الكارثة الإنسانية المستمرة في غزة.

وتوحدت هذه العواصم نفسها، على رأسها واشنطن منذ السبت ضد إيران، مؤكدة دعمها لإسرائيل، في حين أكد الجيش الاسرائيلي أن دولاً عدةً، بينها الولايات المتحدة والأردن وبريطانيا وفرنسا، دعمت عسكرياً الدفاع الإسرائيلي.

ولفتت سيما شاين إلى أن الدعم الأميركي يصل إلى درجة أن «إسرائيل لا تستطيع الرد من دون استشارة الأميركيين».

وأكد تامير هايمان أنه قبل الرد «لا يتعلق الأمر فقط بالتشاور، بل بالحصول على موافقة واشنطن».

وكتب على موقع «إكس»: «الوقت في صالحنا، يمكننا التفكير والتخطيط والتصرف بذكاء»، معتقداً أن «النجاح الدفاعي» الذي تم تحقيقه في نهاية هذا الأسبوع يسمح بعدم التسرع.


«كأس الطائرة»: الخليج يصعق الاتحاد... والهلال يتخطى الابتسام

لاعبو الخليج يحتفلون بفوزهم المثير على الاتحاد (نادي الخليج)
لاعبو الخليج يحتفلون بفوزهم المثير على الاتحاد (نادي الخليج)
TT

«كأس الطائرة»: الخليج يصعق الاتحاد... والهلال يتخطى الابتسام

لاعبو الخليج يحتفلون بفوزهم المثير على الاتحاد (نادي الخليج)
لاعبو الخليج يحتفلون بفوزهم المثير على الاتحاد (نادي الخليج)

حقق الخليج فوزاً مثيراً على نظيره الاتحاد بثلاثة أشواط (25 - 16 و25 - 21 و25 - 19)، في أولى مباريات بطولة «كأس الاتحاد السعودي للكرة الطائرة»، ليسجل الحضور الأقوى له في الأدوار النهائية.

وحظي الفريق بدعم جماهيري كبير من قِبل أنصاره على صالة وزارة الرياضة بالقطيف، مما كان له الأثر الواضح في تحقيق هذه النتيجة التي قادته ليتصدر اليوم الأول من النهائيات.

وفي المباراة الثانية، حقق الهلال، المرشح الأول لحصد اللقب، فوزاً صعباً على الابتسام 3 - 2، حيث تقدَّم بشوطين 25 - 19، و25 - 15، قبل أن يعادله الابتسام 17 - 25، ثم 22 - 25 ليلجأ الفريقان للشوط الخامس الذي حسمه الهلال بنتيجة 15 - 12.

وتقام، الاثنين، مباراتان، حيث يلعب الخليج ضد الابتسام، مساء، تليها مباراة الهلال والاتحاد.


مسؤول أميركي: واشنطن وطهران تواصلتا عبر وسيط سويسري قبل الهجوم

جانب من عملية استهداف لمسيرة في الشمال الإسرائيلي (إ.ب.أ)
جانب من عملية استهداف لمسيرة في الشمال الإسرائيلي (إ.ب.أ)
TT

مسؤول أميركي: واشنطن وطهران تواصلتا عبر وسيط سويسري قبل الهجوم

جانب من عملية استهداف لمسيرة في الشمال الإسرائيلي (إ.ب.أ)
جانب من عملية استهداف لمسيرة في الشمال الإسرائيلي (إ.ب.أ)

قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية، اليوم (الأحد)، إن الولايات المتحدة أجرت اتصالات مع إيران من خلال وسطاء سويسريين قبل الهجوم الإيراني بصواريخ وطائرات مسيرة على إسرائيل، وبعده. وفق ما أفادت به وكالة «رويترز».

ورفض المسؤول تقديم تفاصيل عن الاتصال، مكتفياً بالقول إن الولايات المتحدة وإيران أجرتا «سلسلة من الاتصالات المباشرة عبر القناة السويسرية».

ورداً على سؤال عن تعليقات وزير الخارجية الإيراني بأن طهران أعطت دول المنطقة إشعاراً بالهجمات قبل 72 ساعة، قال المسؤول إن ذلك غير صحيح. وأضاف المسؤول: «لم يقدموا أي إخطار». وختم: «كانوا يعتزمون بوضوح التدمير والتسبب في سقوط ضحايا».

وأعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أوفير غندلمان، فجر اليوم، أن إسرائيل اعترضت الغالبية العظمى من الصواريخ الباليستية الإيرانية التي دخلت المجال الجوي الإسرائيلي، فيما قال الجيش الإسرائيلي إنه لا ينصح السكان في أي منطقة في إسرائيل بالاستعداد للاحتماء، في إشارة إلى نهاية التهديد الذي تشكله الصواريخ والطائرات المسيرة الإيرانية.

وأضاف المتحدث عبر منصة «إكس»: «تم إطلاق أكثر من 200 تهديد جوي حتى الآن على إسرائيل. تم اعتراض العشرات من صواريخ كروز والطائرات المسيرة الإيرانية خارج حدود إسرائيل».