علماء روس يبتكرون مادة «ثورية» تخفي الطائرات عن الرادارات

علماء روس يبتكرون مادة «ثورية» تخفي الطائرات عن الرادارات
TT

علماء روس يبتكرون مادة «ثورية» تخفي الطائرات عن الرادارات

علماء روس يبتكرون مادة «ثورية» تخفي الطائرات عن الرادارات

أفاد ناطق باسم مؤسسة «روستيخ» الروسية بأن علماء روس طوّروا نماذج اختبارية حديثة لمادة «ستيلز» من شأنها امتصاص 95 % من الموجات الراديوية الناتجة عن الرادارات. وقد تستخدم تلك المادة في صناعة الطائرات كأحد مكوّنات تصميمها وليس كغطاء واق. موضحا «ان تلك المادة المتعددة الطبقات الرقيقة يمكن أن تستخدم لتصنيع مكوّنات الطائرات، وذلك بفضل تصميمها القائم على ألياف زجاجية وقلب معدني». مؤكدا «أن مثل هذه التكنولوجيا لم يسبق لها مثيل لها العالم»، وذلك وفق ما نشرت وكالة أنباء «نوفوستي» الروسية.
وأشارت المؤسسة إلى أن المادة الروسية الجديدة تمتص بفضل مواصفاتها المميّزة حتى 95 % من أشعة الرادارات المؤثرة عليها، ما يمنع الرادارات وغيرها من الأجهزة اللاسلكية من اكتشافها. حيث تتضمن هذه المادة عدة طبقات من الأنسجة الزجاجية المتصلة مع بعض، وقد وُضع في أساس المادة قلب زجاجي تحيط به مادة زجاجية عازلة أخرى.
وفي هذا الاطار، تم تصميم مادة «ستيلز» الجديدة في المكتب المركزي للمواد الراديوية الخاصة والذي يتخصص في إنتاج شفرات لضواغط الهواء في المحركات والتي تعتبر أقل أجزاء الطائرة تخفيا.
وللمزيد من التوضيح لهذا الأمر، قال كبير المصممين بمكتب التصميم أليكسي ديموسكي «إن مشكلة تطوير المواد الممتصة للموجات الراديوية لا تزال قائمة منذ زمن بعيد في صناعة الطائرات الحربية. وفيما يتعلق بأنواع حالية لأغطية ستيلز فإنها بحاجة إلى استعادة دائمة. بينما لا تحتاج الألياف الزجاجية ذات معامل الانعكاس المنخفض إلى صيانة تقنية». وتابع «إن نماذجنا التجريبية قد اجتازت بنجاح اختبارات في المصنع».
جدير بالذكر، ان الطائرات الحربية المعاصرة لا تستخدم في الوقت الراهن إلا مواد ممتصة للموجات اللاسلكية لا تعتبر جزءا لا يتجزأ من تصميمها، بل يتم وضع الطلاء المصنوع منها على جسم الطائرة.


مقالات ذات صلة

«يوتيوب» يتصدى للتحايل على الأسعار الإقليمية في اشتراكات «بريميوم»

تكنولوجيا إلغاء اشتراكات «بريميوم» للمستخدمين الذين يستخدمون VPN للتحايل على الأسعار يجبرهم على الاشتراك بالسعر المحدد لبلدهم الأصلي (يوتيوب)

«يوتيوب» يتصدى للتحايل على الأسعار الإقليمية في اشتراكات «بريميوم»

مؤخراً، بدأت منصة «يوتيوب» في اتخاذ إجراءات صارمة ضد المستخدمين الذين يحاولون الحصول على اشتراكات «يوتيوب بريميوم» بأسعار مخفضة، باستخدام شبكات افتراضية خاصة …

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا كان الدافع وراء البحث هو الحاجة الماسة لتقليل الانبعاثات الناتجة عن الإسمنت الذي يشكل نحو 90 % من انبعاثات الخرسانة (شاترستوك)

هل يمكن إعادة تدوير الخرسانة المستعملة في البناء لتقليل انبعاثات الكربون؟

طور باحثون من جامعة كمبريدج في بريطانيا طريقة لإنتاج خرسانة منخفضة الانبعاثات الكربونية بهدف تحقيق تقدم كبير في التحول العالمي إلى صافي الانبعاثات الصفرية.

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا ستقام بطولة ويمبلدون في الفترة من 1 إلى 14 يوليو 2024 على أن تبدأ التصفيات في 24 يونيو (آي بي إم)

ميزة جديدة للذكاء الاصطناعي في بطولة ويمبلدون للتنس

تقدم ميزة «Catch Me Up» قصصاً ونصوصاً وتحليلات عن اللاعبين تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي على شكل بطاقات بناء على تفضيلاتهم وموقعهم وملفهم الشخصي

نسيم رمضان (ويمبلدون (إنجلترا))
تكنولوجيا تُلهم عضلات الإنسان مطوري حركات الروبوتات ما يدفعهم لاستكشاف تصميمها وطريقة عملها آملاً في تطبيقها على روبوتاتهم (شاترستوك)

الهيكل العظمي «للروبوتات المستقبلية» التي تعمل بالطاقة العضلية

طوّر مهندسون زنبركاً جديداً يزيد عمل العضلات الطبيعية إلى الحد الأقصى يمكن أن يكون بمثابة «الهيكل العظمي» للروبوتات المستقبلية التي تعمل بالطاقة العضلية.

نسيم رمضان (لندن)
الخليج وزير النقل والخدمات اللوجيستية السعودي مع مدير الأمن العام في السعودية خلال تجربة التاكسي الجوي الذاتي القيادة (واس) play-circle 00:31

السعودية تدشن «التاكسي الطائر» لخدمة الحجاج

في إطار تبني التقنيات الحديثة وتسخيرها في كل ما يخدم حجاج بيت الله الحرام، دشنت السعودية، الأربعاء، تجربة «التاكسي الجوي الذاتي القيادة» (التاكسي الطائر)، التي…

«الشرق الأوسط» (مكة المكرمة)

أحكام بالسجن بحق «أغنى عائلة في بريطانيا» بعد إدانتها بـ«استغلال الخدم»

براكاش هندوجا (بلومبرغ)
براكاش هندوجا (بلومبرغ)
TT

أحكام بالسجن بحق «أغنى عائلة في بريطانيا» بعد إدانتها بـ«استغلال الخدم»

براكاش هندوجا (بلومبرغ)
براكاش هندوجا (بلومبرغ)

حُكم على 4 أفراد من أغنى عائلة في المملكة المتحدة بالسجن بتهمة استغلال الموظفين الذين تم جلبهم من الهند للعمل خدماً في الفيلا الخاصة بهم بجنيف.

وأدانت محكمة سويسرية براكاش وكمال هندوجا، وكذلك ابنهما أجاي وزوجته نامراتا، بالاستغلال والعمل غير القانوني، وحكم عليهم بالسجن لمدة تتراوح بين 4 إلى 4 سنوات ونصف السنة. وقد تمت تبرئتهم من التهمة الأكثر خطورة، وهي الاتجار بالبشر.

وقال محامو المتهمين إنهم يعتزمون استئناف الحكم. وأضاف روبرت أسيل، محامي المتهمين، خارج المحكمة: «أشعر بالصدمة... سنقاتل حتى النهاية المريرة»، وفق ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وزعم 3 عمال تم جلبهم من الهند أن الأسرة دفعت لهم 7 جنيهات إسترلينية (8 دولارات) للعمل 18 ساعة يومياً - أي أقل من عُشر المبلغ المطلوب بموجب القانون السويسري - وصادرت جوازات سفرهم.

وزعموا أيضاً أن العائلة - التي تقدر ثروتها بنحو 37 مليار جنيه إسترليني - نادراً ما سمحت لهم بمغادرة المنزل، الواقع في حي كولونيا الفاخر بجنيف.

وخلال المحاكمة، زعم ممثلو الادعاء أن الأسرة أنفقت على كلبها أكثر مما أنفقته على خدمها. ورد الدفاع بأن الموظفين حصلوا على «مزايا عديدة»، ولم يتم عزلهم وكانت لديهم الحرية في مغادرة الفيلا.

ولم يحضر الزوجان الأكبر سناً، وكلاهما يزيد عمرهما على 70 عاماً، إجراءات المحاكمة، بحجة اعتلال صحتهما. وحضر أجاي ونامراتا إلى المحكمة لكنهما لم ينتظرا سماع الحكم.

وبعد صدور الحكم، طلبت النيابة إصدار أمر اعتقال فوري للزوجين الأصغر سناً من عائلة هندوجا، لكن القاضي رفض ذلك.

وتمتلك عائلة هندوجا مجموعة «هندوجا»، وهي مجموعة متعددة الجنسيات لها مصالح في النفط والغاز والخدمات المصرفية. كما تمتلك العائلة أيضاً فندق «رافلز» في لندن.