ماسك يقيّم «تويتر» بأقل من نصف تكلفة الاستحواذ

ثغرات «العصفور الأزرق» تنشر على الملأ

ماسك يقيّم «تويتر» بأقل من نصف تكلفة الاستحواذ
TT

ماسك يقيّم «تويتر» بأقل من نصف تكلفة الاستحواذ

ماسك يقيّم «تويتر» بأقل من نصف تكلفة الاستحواذ

أظهرت وثيقة داخلية اطلعت عليها وسائل إعلام أميركية أن إيلون ماسك يقدّر حالياً قيمة «تويتر» بـ20 مليار دولار، بعدما كانت القيمة التقديرية 44 ملياراً عند استحواذه على الشبكة الاجتماعية قبل 5 أشهر.
وتتعلق الرسالة الداخلية الموجهة للموظفين بمشاركة الأرباح داخل المجموعة، وبتخصيص الأسهم في شركة «إكس هولدينغز» المشرفة على «تويتر» منذ الاستحواذ عليها نهاية أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، ويقدّر برنامج توزيع الأسهم قيمة المنصة بـ20 مليار دولار، وهو مبلغ قريب من قيمة رأس المال في «سناب»، الشركة الأم لـ«سنابتشات» (18.2 مليار دولار)، أو شبكة «بنترست» (18.7 مليار دولار)، وهما شركتان مدرجتان في البورصة.
وفي الوثيقة الداخلية، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، يعزو ماسك التراجع الكبير للقيمة التقديرية للشركة إلى الصعوبات المالية التي واجهتها «تويتر» التي شارفت على الإفلاس في مرحلة معينة.
وكتب ماسك في رسالة نُشرت على المنصة السبت: «كان متوقعاً أن تخسر (تويتر) 3 مليارات دولار سنوياً».
إلى ذلك، نُشرت أجزاء من النص البرمجي المصدري لـ«تويتر» على «جيت هاب»، على ما أعلنت هذه المنصة المخصصة لمطوري المعلوماتية الأحد، في تأكيد لمعلومة نشرتها صحيفة «نيويورك تايمز». وبطلب من الشبكة الاجتماعية، سحبت «جيت هاب» هذه الملفات من موقعها الإلكتروني، غير أن مجرد عرضها، وإن كان لفترة وجيزة، ربما أتاح لقراصنة معلوماتية التعرف على ثغرات في البرمجة الأساسية على «تويتر».



مبابي يتدرب منفرداً... وجيرو يستعد لأخذ مكانه أمام هولندا

مبابي تمرن منفردا قبل يومين من مواجهة هولندا (أ.ف.ب)
مبابي تمرن منفردا قبل يومين من مواجهة هولندا (أ.ف.ب)
TT

مبابي يتدرب منفرداً... وجيرو يستعد لأخذ مكانه أمام هولندا

مبابي تمرن منفردا قبل يومين من مواجهة هولندا (أ.ف.ب)
مبابي تمرن منفردا قبل يومين من مواجهة هولندا (أ.ف.ب)

تدرب قائد المنتخب الفرنسي لكرة القدم كيليان مبابي الذي أُصيب بكسر في الأنف، منفرداً، الأربعاء في بادربورن، قبل يومين من مباراة القمة ضد هولندا في لايبزيغ بالجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة في كأس أوروبا 2024 بألمانيا.

وغاب مبابي عن بداية الحصة التدريبية قبل أن يظهر واضعاً لصقاً على أنفه، وتدرب بشكل منفرد مع مدرب اللياقة البدنية الذي تبادل معه التمريرات بعيداً عن المجموعة. حاول بعد ذلك لعب بعض الكرات مع بقية زملائه، دون أن يبدو منزعجاً.

وأصيب مبابي في الدقيقة 86 من المباراة الأولى ضد النمسا (1 - 0) الاثنين في دوسلدورف عندما ارتقى إلى كرة عرضية محاولاً متابعتها برأسه، لكنه اصطدم بكتف المدافع كيفن دانسو وسقط على الأرض.

وغادر النجم الفرنسي الذي تسبب بهدف الفوز عندما مرر كرة عرضية تابعها المدافع النمسوي ماكسيميليان فوبر بالخطأ في مرمى منتخب بلاده، الملعب في الدقيقة 90 والدماء تسيل من أنفه، وقال مصدر مقرب منه لاحقاً إن أنفه مكسور، مضيفاً أنه لا يزال من المبكر معرفة الفترة المحددة لغيابه.

وقال رئيس الاتحاد الفرنسي فيليب ديالو للصحافيين إن مبابي «لن يحتاج إلى عملية جراحية، وسيكون على ما يرام».

وأكد بيان نشره الاتحاد حجم الإصابة، قائلاً إن مبابي خضع لفحوص إشعاعية في مستشفى بدوسلدورف، وعاد إلى معسكر المنتخب الفرنسي في بادربورن.

وأضاف: «سيتم صنع قناع يسمح لـ(مبابي) بالتفكير في العودة إلى الملاعب بعد فترة من العلاج».

وأشار الجهاز الفني للمنتخب الفرنسي الثلاثاء إلى أن الشك لا يزال قائماً حول مشاركته ضد هولندا.

وسيلعب المهاجم المخضرم والهداف التاريخي للمنتخب الفرنسي أوليفييه جيرو (57 هدفاً) الذي سيعتزل دولياً في نهاية العرس القاري، أساسياً في حال غياب مبابي.

وتتقاسم فرنسا وهولندا صدارة المجموعة الرابعة، بعد فوزهما في مباراتيهما الافتتاحيتين على النمسا 1 - 0 وبولندا 2 - 1.

عاجل مقتل 9 فلسطينيين في ضربة إسرائيلية استهدفت مجموعة مدنيين وتجار ينتظرون شاحنات المساعدات في جنوب قطاع غزة