«غوغل» تطرح نسخة من «بارد» منصة محادثة الذكاء الصناعي

«غوغل» تطرح نسخة من «بارد» منصة محادثة الذكاء الصناعي
TT

«غوغل» تطرح نسخة من «بارد» منصة محادثة الذكاء الصناعي

«غوغل» تطرح نسخة من «بارد» منصة محادثة الذكاء الصناعي

طرحت «غوغل» نسخة تجريبية من منصة محادثة الذكاء الصناعي الخاصة بها «بارد»، والمنافسة للمنصة الشهيرة «شات جي بي تي» من مايكروسوفت للمستخدمين في الولايات المتحدة وبريطانيا، وفق وكالة الأنباء الألمانية.
وقال سيساي هسياو نائب رئيس «غوغل» للمنتجات، وإيلي كولينز نائب الرئيس للأبحاث، في رسالة عبر الإنترنت شاركت منصة «بارد» نفسها في كتابتها: «بدأنا إتاحة الوصول إلى (بارد) بشكل تجريبي بما يسمح لكم بالتعاون مع تقنية ذكاء صناعي توليدي... تعلمنا الكثير حتى الآن من تجارب (بارد) والخطوة الحيوية التالية لتحسينها هي الحصول على تقييم مزيد من الناس لها».
وأضافا أنه سيجري توفير النسخة التجريبية من المنصة في البداية للمستخدمين في الولايات المتحدة وبريطانيا، مع إضافة مزيد من الدول تباعاً.
يذكر أن «بارد» هي المنصة التي تنافس بها «غوغل» منصة «شات جي بي تي»، التي طورتها شركة «أوبن إيه آي» الناشئة والمملوكة حالياً لإمبراطورية البرمجيات الأميركية «مايكروسوفت». وجذبت «شات جي بي تي» اهتماماً كبيراً منذ طرح النسخة العامة منها في أواخر العام الماضي، مما أثار الجدل حول مدى قدرة الذكاء الصناعي على تغيير كثير من الصناعات.
ورغم أن «غوغل» تحتل مكانة مميزة في أبحاث الذكاء الصناعي منذ سنوات، فإنها ما زالت حتى الآن ترفض فتح أنظمة الذكاء الصناعي لديها أمام المطورين من الخارج.
وتعتمد منصة «بارد» مثل «شات جي بي تي» على استخدام الذكاء الصناعي في معالجة كميات ضخمة من البيانات والمفردات لإنتاج نصوص وموضوعات بطريقة آلية. وتعمل شركة «أوبن إيه آي» حالياً على تطوير الإصدار الرابع من «جي بي تي». في المقابل؛ تعتمد المنصة «بارد» على نسخة مختصرة ومحسنة من نموذج لغة البرمجة «إل إيه إم دي إيه»، وسيجري تحديثها بمرور الوقت بنماذج أحدث وأقوى.
ويمكن لأي مستخدم يمتلك حساباً على «غوغل» في الولايات المتحدة وكندا، الاشتراك في خدمة «بارد»، ووضع اسمه على قائمة انتظار حتى يشترك في تجربة المنصة. أما بالنسبة إلى المستخدمين من خارج الدولتين؛ فعليهم انتظار طرح الخدمة الجديدة في دولهم خلال الفترة المقبلة.


مقالات ذات صلة

«غوغل» تختبر خصائص جديدة لحماية هواتف «أندرويد» من السرقة باستخدام الذكاء الاصطناعي

تكنولوجيا شعار شركة التكنولوجيا الأميركية «غوغل» (رويترز)

«غوغل» تختبر خصائص جديدة لحماية هواتف «أندرويد» من السرقة باستخدام الذكاء الاصطناعي

«غوغل» تعلن عن مجموعة خصائص جديدة تستخدم الذكاء الاصطناعي لحماية بيانات المستخدمين في حال تعرض الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل «أندرويد» للسرقة

«الشرق الأوسط» (ريو دي جانيرو)
تكنولوجيا يتاح «Gemini Advanced» الآن باللغة العربية ويمكن من خلاله الاستفادة من «Gemini 1.0 Pro» أحدث نماذج «غوغل»... (شاترستوك)

تطبيق «جيمناي» من «غوغل» متوفّر الآن باللغة العربية على الهواتف الجوالة

طرحت «غوغل» تطبيق «جيمناي» للذكاء الاصطناعي باللغة العربية على أجهزة الهاتف الجوال التي تعمل بنظامي التشغيل «آندرويد» و«آي أو إس».

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا جانب من افتتاح مركز غوغل للذكاء الاصطناعي في باريس في فبراير الماضي (أ.ف.ب)

«أوباما أول رئيس أميركي مسلم»... إجابات غريبة من محرك «غوغل» المدعوم بالذكاء الاصطناعي

اتخذت شركة «غوغل» خطوات لتطوير محرك البحث الجديد «إيه آي أوفرفيوز» AI Overviews، المدعوم بالذكاء الاصطناعي التوليدي، بعد أن أبلغ مستخدمون عن إجابات غريبة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
الاقتصاد يظهر شعار «غوغل» خلال مؤتمر المطورين السنوي «غوغل آي/أو» في «أمهيثياتر» الواقع على الشاطئ في ماونتن فيو بكاليفورنيا (أ.ف.ب)

«غوغل» تُراهن على الذكاء الاصطناعي وتوسع مركز بياناتها في فنلندا

قالت شركة «غوغل» المملوكة لـ«ألفابت»، في بيان لها يوم الاثنين، إنها ستستثمر مليار يورو أخرى (1.1 مليار دولار) في توسعة مركز بياناتها في فنلندا.

«الشرق الأوسط» (هلسنكي )
تكنولوجيا يبدو أننا سوف نرى أشخاصاً يدشنون علاقات عميقة مع برامج الذكاء الاصطناعي (شركة أدوبي)

رئيس «غوغل»: المستقبل سيشهد «علاقات عاطفية عميقة» بين البشر والذكاء الاصطناعي

يبدو أن المستقبل سوف يشهد علاقات بين الإنسان والذكاء الاصطناعي، واعترف المدير التنفيذي لشركة «غوغل» بأن الأشخاص سوف تزداد صلاتهم العاطفية العميقة به.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)

هاسيك مدرب التشيك: سنتذكر دائماً مواجهة رونالدو!

مدرب المنتخب التشيكي إيفان هاسيك (إ.ب.ا)
مدرب المنتخب التشيكي إيفان هاسيك (إ.ب.ا)
TT

هاسيك مدرب التشيك: سنتذكر دائماً مواجهة رونالدو!

مدرب المنتخب التشيكي إيفان هاسيك (إ.ب.ا)
مدرب المنتخب التشيكي إيفان هاسيك (إ.ب.ا)

قال إيفان هاسيك مدرب التشيك الاثنين إن المنتخب سيبدأ مشواره في بطولة أوروبا 2024 لكرة القدم المقامة في ألمانيا، بمواجهة أحد المرشحين للقب، وهو منتخب البرتغال، وإن لاعبيه سيتذكرون دائماً مواجهة فريق كريستيانو رونالدو، أياً كان ما سيحدث في المباراة.

ولم يتعرض هاسيك للهزيمة مدرباً للمنتخب خلال 9 مباريات قاد فيها الفريق على فترتين، لكن هذا السجل سيواجه اختباراً صعباً الثلاثاء أمام منتخب البرتغال الذي فاز بجميع مبارياته العشر في التصفيات.

وقال هاسيك للصحافيين: «بالنظر إلى البرتغال، تجد أن لديهم عناصر تنتمي لأكبر الأندية، كما أنهم أبرز النجوم في تلك الأندية. لذا فالبرتغال بالطبع من المرشحين للفوز بهذه البطولة، ونعلم ذلك قبل خوض مباراة الغد، لكننا نريد الفوز».

ولا يشعر هاسيك بأي أوهام بشأن مصدر التهديد الرئيسي في صفوف المنافس؛ إذ يشارك رونالدو في بطولة أوروبا للمرة السادسة، متصدراً قائمة الهدافين التاريخيين للبطولة برصيد 14 هدفاً.

وقال هاسيك: «نريد إبطال مفعول رونالدو. بالنسبة للاعبينا بشكل خاص، سيتذكرون هذه المواجهة طوال حياتهم. رونالدو أحد أفضل اللاعبين، وسيمكن للاعبينا قول إنهم لعبوا ضده، بل وربما ينجحون. سيكون هذا شيئاً يتذكرونه طوال حياتهم».

ولا يعد منتخب البرتغال واحداً من أكثر الفرق شهرة في البطولة بسبب رونالدو فقط؛ إذ يضم عناصر بارزة أخرى أمثال برونو فرنانديز وبرناردو سيلفا.

ويحظى قائد المنتخب التشيكي توماس سوتشيك لاعب وست هام، بخبرة كبيرة في مواجهة أمثال هؤلاء اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال سوتشيك: «أعرف أن الفريق يمكنه الاعتماد علي، وعلى خبرتي. يمكنني مساعدتهم عند مواجهة أحد أفضل اللاعبين في العالم، لكن جميع اللاعبين شاركوا في بطولات أوروبا ويعرفون قوة هذه المسابقات».