أذربيجان ستبني منازل بقيمة 100 مليون دولار في مناطق الزلازل بتركيا

الزلزال خلّف دماراً واسعاً في تركيا (أ.ف.ب)
الزلزال خلّف دماراً واسعاً في تركيا (أ.ف.ب)
TT

أذربيجان ستبني منازل بقيمة 100 مليون دولار في مناطق الزلازل بتركيا

الزلزال خلّف دماراً واسعاً في تركيا (أ.ف.ب)
الزلزال خلّف دماراً واسعاً في تركيا (أ.ف.ب)

صرح وزير الخارجية الأذري جيهون بيرموف، بأن بلاده ستبني مساكن ومباني عامة ومؤسسات تعليمية بقيمة 100 مليون دولار في المناطق التي ضربها الزلزال بتركيا، بحسب ما أوردته وكالة أنباء «الأناضول» التركية، اليوم (الثلاثاء).
وأوضحت الخارجية الأذرية في بيان لها، أن تصريح بيرموف جاء خلال مشاركته في مؤتمر المانحين الذي نُظّم أمس الاثنين في العاصمة البلجيكية بروكسل، لجمع المساعدات لصالح متضرري الزلزال في كل من تركيا وسوريا. وقال بيرموف إن بلاده كانت أرسلت إلى تركيا مساعدات إنسانية وفرق بحث وإنقاذ عقب الزلزال مباشرة. وأشار إلى أن حجم المساعدات التي أرسلتها أذربيجان إلى تركيا بلغ 5 آلاف و300 طن إلى جانب مساعدات نقدية بلغت 45 مليون دولار.
وكان رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون، أعلن أمس تعهّد مؤتمر المانحين في بروكسل، بتقديم نحو 7 مليارات يورو لصالح متضرري الزلزال في تركيا وسوريا. وكان زلزالان مدمران، ضربا في السادس من فبراير (شباط) الماضي جنوب شرقي تركيا وشمال سوريا، حيث كان الزلزال الأول بقوة 7.7 درجة، والثاني بعد عدة ساعات بقوة 7.6 درجة، كما تلتهما آلاف الهزات الارتدادية. وتقول الأمم المتحدة إن الكارثة هي الأسوأ في تاريخ تركيا من حيث عدد القتلى.



سفينتان حربيتان روسيتان غادرتا العاصمة الكوبية هافانا

مشاة من البحرية الروسية فوق الغواصة النووية الروسية كازان (يمين)، وهي جزء من مفرزة البحرية الروسية التي تزور كوبا، يراقبون سفينة HMCS Margaret Brooke الكندية، عند وصولها إلى ميناء هافانا في 14 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
مشاة من البحرية الروسية فوق الغواصة النووية الروسية كازان (يمين)، وهي جزء من مفرزة البحرية الروسية التي تزور كوبا، يراقبون سفينة HMCS Margaret Brooke الكندية، عند وصولها إلى ميناء هافانا في 14 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
TT

سفينتان حربيتان روسيتان غادرتا العاصمة الكوبية هافانا

مشاة من البحرية الروسية فوق الغواصة النووية الروسية كازان (يمين)، وهي جزء من مفرزة البحرية الروسية التي تزور كوبا، يراقبون سفينة HMCS Margaret Brooke الكندية، عند وصولها إلى ميناء هافانا في 14 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
مشاة من البحرية الروسية فوق الغواصة النووية الروسية كازان (يمين)، وهي جزء من مفرزة البحرية الروسية التي تزور كوبا، يراقبون سفينة HMCS Margaret Brooke الكندية، عند وصولها إلى ميناء هافانا في 14 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

ذكرت وكالة الإعلام الروسية نقلا عن مراسلها أن سفينتين حربيتين روسيتين غادرتا العاصمة الكوبية هافانا، اليوم الاثنين، طبقا للخطة المقررة، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.

وكانت سفينة حربية روسية وغواصة تعمل بالطاقة النووية قد وصلتا إلى مرفأ في هافانا الأسبوع الماضي، وهو توقف قالت الولايات المتحدة وكوبا إنه لا يشكل تهديداً، وإن كان نُظر له على نطاق واسع على أنه استعراض للقوة الروسية وسط استمرار تصاعد التوتر بسبب حرب أوكرانيا.