دوري السلة الأميركي: بوسطن سلتيكس يحسم بطاقة الـ«بلاي أوف» رغم الخسارة

بوسطن سلتيكس خسر مباراته لكنه خطف بطاقة التأهل (أ.ب)
بوسطن سلتيكس خسر مباراته لكنه خطف بطاقة التأهل (أ.ب)
TT

دوري السلة الأميركي: بوسطن سلتيكس يحسم بطاقة الـ«بلاي أوف» رغم الخسارة

بوسطن سلتيكس خسر مباراته لكنه خطف بطاقة التأهل (أ.ب)
بوسطن سلتيكس خسر مباراته لكنه خطف بطاقة التأهل (أ.ب)

حسم بوسطن سلتيكس بطاقته الى الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» رغم خسارته أمام يوتا جاز 117-118 السبت في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، مستفيداً من خسارة ميامي هيت أمام شيكاغو بولز 99-113.
وبات سلتيكس ثاني المتأهلين الى الـ«بلاي أوف» في المنطقة الشرقية بعد ميلووكي باكس، والثالث بالمجمل بعد دنفر ناغتس الذي سقط السبت على أرض نيويورك نيكس 110-116.
وبدا سلتيكس في طريقه الى العودة منتصراً من ملعب جاز بعدما تقدم على مضيفه بفارق 19 نقطة خلال الربع الثاني، لكن جايلن براون الذي سجل 25 نقطة، لم يحظ بالمساندة اللازمة من زميله جايسون تايتوم، بعدما اكتفى الأخير بـ15 نقطة في 39 دقيقة.
ويدين جاز بفوزه الرابع والثلاثين في 70 مباراة إلى ووكر كيسلر، الذي أعترض محاولة غرانت وليامس في الثانية الأخيرة من اللقاء، ليمنح فريقه الانتصار بفارق نقطة في لقاء برز فيه من ناحية الفائز الفنلندي لاوري ماركانن بتسجيله 28 نقطة مع 10 متابعات، وتالين هورتن-تاكر الذي أضاف 19 نقطة مع 7 متابعات.
وعلق كيسلر على ما حصل في الثانية الأخيرة، قائلاً: «توقعت أنه سيقوم بتسديدة وهمية فبقيت مكاني وحاولت أن أُقدِّر توقيت تسديدته بأفضل طريقة، ونجحت في وضع يدي على الكرة»، في إشارة إلى اعتراضه الدفاعي لتسديدة وليامس.
وكان من المفترض أن يقوم تايتوم بالمحاولة الأخيرة لمنح فريقه الفوز، لكن وليامس وبثقة النقاط الـ12 التي سجلها في ربع الأخير، قرر أن يأخذ الأمور على عاتقه واخترق بالكرة نحو السلة.
وأكد تايتوم: «لست مستاءً من غرانت. لو سجلها لكان الجميع سعيداً. لم يفعل ذلك وخسرنا هذه المحاولة الأخيرة».
وبدا سلتيكس متأثراً بالإرهاق جراء خوضه ثلاث مباريات في أربع أمسيات، ما تسبب بتراجع أدائه في الشوط الثاني رغم جهود براون وغرانت وليامس الذي سجل 23 نقطة، بينها 7 ثلاثيات.
وبات فيلادلفيا سفنتي سيكسرز، الذي يحتل المركز الثاني في المنطقة الشرقية أمام سلتيكس لكنه خاض مباراتين أكثر من الأخير، بحاجة إلى فوز وحيد كي يضمن تأهله أيضاً بعدما حقق السبت انتصاره الثامن توالياً، معادلاً أطول سلسلة له هذا الموسم، وجاء على حساب إنديانا بايسرز 141-121 بفضل الكاميروني جويل إمبيد (31 نقطة مع 7 متابعات و7 تمريرات حاسمة) وتايريس ماكسي (31 نقطة).
وكانت المباراة تاريخية لإمبيد، إذ بات أول لاعب من سيكسرز يسجل ثلاثين نقطة أو أكثر للمباراة التاسعة توالياً، متفوقاً على أسطورتي النادي ويلت تشامبريلان وألن أيفرسون.
وأشاد مدرب بايسرز ريك كارلايل بالنجم الكاميروني قائلاً: «إمبيد هو حالياً أفضل لاعب (في الدوري) على الأرجح، نظراً لما يقدمه فريقه والطريقة التي رفع بها مستوى لعبته. من الصعب أن تخطط من أجل الدفاع على لاعب مثله. سجل 31 نقطة وبدا وكأنه لم يبذل حتى مجهوداً لفعل ذلك».
ولعب ديانتوني ميلتون أساسياً بدلاً من جيمس هاردن (غاب بسبب إصابة إرهاق وفق فريقه)، وساهم بـ14 نقطة مع 5 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة و6 سرقات «ستيل»، ليحظى بإشادة مدربه دوك ريفرز الذي كان «سعيداً حقاً. الجميع ساهموا» في لقاء برز خلاله من ناحية بايسرز آرون نيسميث (25 نقطة) وكل من أندرو نيمبهارد ومايلز تورنر (20).
وحقق جايلن برانسون عودة موفقة من الإصابة بقيادته نيويورك نيكس للفوز على ضيفه دنفر ناغتس 116-110، بعدما سجل 24 نقطة، ليلعب الدور الرئيسي في الهزيمة الخامسة لمتصدر المنطقة الغربية في آخر ست مباريات.
وتواصلت معاناة غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب خارج الديار بتلقيه الهزيمة الحادية عشرة توالياً بعيداً عن جمهوره، وجاءت على يد ممفيس غريزليز 119-133.
وبرز في صفوف غريزليز، الذي خاض مباراته الأخيرة من دون نجمه جا مورانت الموقوف 8 مباريات لحمله سلاحاً داخل ملهى ليلي، جارين جاكسون (31 نقطة) وديزموند باين (26).
وخلافاً لووريزر، واصل جاره ساكرامنتو كينغز تألقه خارج ملعبه بفوز سابع توالياً بعيداً عن الديار، وجاء على حساب واشنطن ويزاردز 132-118 بفضل 30 نقطة و9 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة لليتواني دومانتاس سابونيس الذي نجح في 10 من تسديداته الـ12.
وفي مباراتين أخريين، فاز تورونتو رابتورز على مينيسوتا تمبروولفز 122-107 بفضل فريد فانفليت (28 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة) والكاميروني باسكال سياكام (27 مع 10 متابعات و6 تمريرات حاسمة)، وأورلاندو ماجيك على لوس أنجليس كليبرز 113-108 رغم جهود نجم الأخير بول جورج (30 نقطة).


مقالات ذات صلة

إن بي إيه: سلتيكس يحرز لقبه الثامن عشر القياسي بالفوز على مافريكس

رياضة عالمية لاعبو بوسطن سلتيكس يحتفلون بلقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (أ.ف.ب)

إن بي إيه: سلتيكس يحرز لقبه الثامن عشر القياسي بالفوز على مافريكس

أحرز بوسطن سلتيكس لقبه الثامن عشر القياسي في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بفوزه السهل (الاثنين) على ضيفه دالاس مافريكس، فحسم سلسلة الدور النهائي 4-1.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
رياضة عالمية إرفينغ يسعى لمساعدة فريقه على قلب تأخره أمام سلتيكس 0-2 (رويترز)

«إن بي إيه»: إرفينغ يستحضر نهائي 2016 لإعادة مافريكس إلى الانتصارات

استحضر كايري إرفينغ ذكريات عودة فريقه السابق كليفلاند كافالييرز في نهائي الدوري الأميركي للمحترفين لكرة السلة ليتوّج بلقب عام 2016.

«الشرق الأوسط» (دالاس )
رياضة عالمية لوكا دونتشيتش (أ.ب)

«إن بي إيه»: الساحر دونتشيتش على بُعد خطوة من اللقب

بات السلوفيني لوكا دونتشيتش، عبقري كرة السلة، على بُعد خطوة من تكريس نفسه ساحر الكرة البرتقالية، حين يُنازل فريقه دالاس مافريكس نظيره بوسطن سلتيكس.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية تمبروولفز أبقى على آماله بعد فوزه في المباراة الرابعة (رويترز)

«إن بي إيه»: تمبروولفز يبقي على آماله بمواجهة مافريكس

أبقى مينيسوتا تمبروولفز على آماله في بلوغ نهائي دوري كرة السلّة الأميركي للمحترفين، بعد فوزه في المباراة الرابعة من سلسلة نهائي المنطقة الغربية على مضيفه دالاس.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عربية رنا بظاظو المساعد الثاني لمدرب نادي الرياضي اللبناني لكرة السلة للرجال (الشرق الأوسط)

رنا مساعد مدرب «سلة الرياضي اللبناني»: التحديات صقلت مهارتي... وعائلتي الداعم الأول

في مجتمع يهيمن عليه الرجال، تبرز قصص نجاح النساء كأمثلة ملهِمة للتحدي والتفوق في مختلف المجالات، من بين هذه القصص الملهمة تبرز قصة رنا بظاظو.

فاتن أبي فرج (بيروت )

أسطورة الكرة الإيطالية روبرتو باجيو يتعرض للاعتداء في سطو على منزله

روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
TT

أسطورة الكرة الإيطالية روبرتو باجيو يتعرض للاعتداء في سطو على منزله

روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)

تعرّض أسطورة كرة القدم الإيطالية، روبرتو باجيو، الفائز بالكرة الذهبية بصفته أفضل لاعب في أوروبا عام 1993، لإصابة برأسه خلال السطو على منزله من قِبَل عصابة، مساء الخميس، أثناء مشاهدته وعائلته مباراة منتخب بلاده مع نظيره الإسباني في كأس أوروبا (0-1)، وذلك وفق ما أفادت به وسائل الإعلام المحلية.

وسطت مجموعة من قرابة 5 مسلحين على فيللا نجم يوفنتوس وميلان وبولونيا وإنتر وبريشيا السابق في ألتافيا فينشنتينا (شمال شرق البلاد)، وعندما حاول ابن الـ57 عاماً المقاومة، تعرّض للضرب بعقب المسدس، ليصاب بجرح عميق في رأسه.

ثم حُبِس باجيو وعائلته في غرفة لمدة 40 دقيقة، في حين تعرّض منزلهم للنهب؛ إذ سرق اللصوص أموالاً وأغراضاً شخصية وساعات وغيرها من الأشياء الثمينة.

وبعد مغادرة اللصوص، تمكّن وصيف بطل مونديال 1994 من كسر الباب والاتصال بالشرطة، قبل أن ينقل لاحقاً إلى غرفة الطوارئ في مستشفى أرزينيانو، إذ تلقّى العلاج بغرز في رأسه، وفق وسائل الإعلام.

واستمعت الشرطة إلى الأسرة لبدء التحقيق، وراجعت كاميرات المراقبة في المنزل.