«الأولمبي الآسيوي» يمهد الطريق أمام الروس للمشاركة في ألعاب باريس

جانب من الاجتماع الذي جرى في بانكوك (موقع المجلس الأولمبي الآسيوي)
جانب من الاجتماع الذي جرى في بانكوك (موقع المجلس الأولمبي الآسيوي)
TT

«الأولمبي الآسيوي» يمهد الطريق أمام الروس للمشاركة في ألعاب باريس

جانب من الاجتماع الذي جرى في بانكوك (موقع المجلس الأولمبي الآسيوي)
جانب من الاجتماع الذي جرى في بانكوك (موقع المجلس الأولمبي الآسيوي)

واصل المجلس الأولمبي الآسيوي تمهيد الطريق أمام الرياضيين من روسيا وروسيا البيضاء، للتأهل إلى أولمبياد باريس العام المقبل، عبر المنافسات في قارته، بعد دعم الفكرة خلال اجتماع في بانكوك.
وأصبحت اللجنة الأولمبية الدولية تحت ضغط شديد من 35 حكومة، تشمل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، لاستبعاد الرياضيين من روسيا وحليفتها روسيا البيضاء بسبب غزو أوكرانيا.
وقالت اللجنة الدولية في يناير (كانون الثاني) إنها منفتحة على مشاركة الرياضيين من البلدين في الألعاب الأولمبية كمحايدين، واقترحت آسيا كمنصة للتأهل للأولمبياد، لتجنب منعهم من المنافسات الأوروبية.
وعرض المجلس الأولمبي الآسيوي بالفعل على الرياضيين الروس التنافس في دورة الألعاب الآسيوية في الصين، خلال وقت لاحق هذا العام، وأيد ذلك خلال اجتماع مغلق في بانكوك.
وقال المجلس الآسيوي في بيان، إن الأعضاء المجتمعين اتفقوا على أنه «يجب ألا يُعاقَب الرياضيون بسبب تصرفات حكوماتهم، ويجب السماح لهم بخوض منافسات دولية (ومنها الألعاب الآسيوية) دون أي شكل من التمييز».
وطرح المجلس شروطاً لمشاركة الرياضيين الروس، ومنها منع المسؤولين الحكوميين بالبلدين من حضور المنافسات، ومنع علمي البلدين أو شعارات ورموز لهما، مع الامتثال الكامل لقواعد المنشطات.
كما شدد المجلس على «النزاهة» في التصفيات الآسيوية، والتأكيد على أن تأهل رياضيين من روسيا وروسيا البيضاء لا يمكن أن يكون على حساب رياضيين من القارة الأكثر سكاناً.
وهددت أوكرانيا بمقاطعة أولمبياد باريس في حالة السماح للرياضيين الروس بالمشاركة، ولم يتم اتخاذ قرار نهائي.
وتقام دورة الألعاب الآسيوية في هانغتشو من 23 سبتمبر (أيلول) إلى الثامن من أكتوبر (تشرين الأول)، وتأجلت من العام الماضي بسبب وباء «كوفيد-19».


مقالات ذات صلة

«أولمبياد باريس»: مساواة بين الجنسين لأول مرة في التاريخ

رياضة عالمية مديرة «اللجنة الأولمبية» قالت إنه لأول مرة ستتحقق المساواة بين الجنسين (أ.ف.ب)

«أولمبياد باريس»: مساواة بين الجنسين لأول مرة في التاريخ

ستحقّق «الألعاب الأولمبية الحديثة»، التي كان يُنظر إليها في بداياتها على أنها «احتفال بقوّة الرجال» دون مشاركة النساء، المساواة بين الجنسين لأول مرة.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية برج إيفل يُعد رمزاً لباريس وفرنسا وأحد أشهر المعالم حول العالم (أ.ف.ب)

أولمبياد باريس: الأنظار كلها على برج إيفل

تحتضن ساحتا «شامب دو مارس» و«تروكاديرو» المحيطتان ببرج إيفل والشاهدتان على إنجازات رياضية كثيرة على مرّ الزمان، فعاليات عدّة ضمن الألعاب الأولمبية والبارالمبية.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية أثينغ مو (رويترز)

«التصفيات الأميركية»: مو تسقط... ونورمان إلى باريس

فقدت أثينغ مو فرصة الدفاع عن لقبها الأولمبي في سباق 800 متر في باريس، بعد سقوطها على الأرض واحتلالها المركز الأخير في التصفيات الأميركية لألعاب القوى.

«الشرق الأوسط» (أوريغون)
رياضة عالمية غيرينت توماس (رويترز)

استبعاد الدرّاج البريطاني توماس عن «أولمبياد باريس»

أعلنت اللجنة الأولمبية البريطانية (الاثنين) استبعاد غيرينت توماس، الحائز ميداليتين ذهبيتين أولمبيتين، عن فريق الدراجات البريطاني في «أولمبياد باريس».

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية يسعى لايلز إلى تحقيق رباعية ذهبية في باريس بمشاركته في سباق التتابع 4 مرات 400 م (رويترز)

الأميركي لايلز يعادل رقمه الشخصي في سباق 100 م... ويتأهل إلى الأولمبياد

ضمن العداء الأميركي نواه لايلز المتوّج بثلاث ذهبيات في بطولة العالم في بودابست العام الماضي مشاركته في أولمبياد باريس بفوزه بسباق 100م.

«الشرق الأوسط» (يوغين (الولايات المتحدة))

أسطورة الكرة الإيطالية روبرتو باجيو يتعرض للاعتداء في سطو على منزله

روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
TT

أسطورة الكرة الإيطالية روبرتو باجيو يتعرض للاعتداء في سطو على منزله

روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)

تعرّض أسطورة كرة القدم الإيطالية، روبرتو باجيو، الفائز بالكرة الذهبية بصفته أفضل لاعب في أوروبا عام 1993، لإصابة برأسه خلال السطو على منزله من قِبَل عصابة، مساء الخميس، أثناء مشاهدته وعائلته مباراة منتخب بلاده مع نظيره الإسباني في كأس أوروبا (0-1)، وذلك وفق ما أفادت به وسائل الإعلام المحلية.

وسطت مجموعة من قرابة 5 مسلحين على فيللا نجم يوفنتوس وميلان وبولونيا وإنتر وبريشيا السابق في ألتافيا فينشنتينا (شمال شرق البلاد)، وعندما حاول ابن الـ57 عاماً المقاومة، تعرّض للضرب بعقب المسدس، ليصاب بجرح عميق في رأسه.

ثم حُبِس باجيو وعائلته في غرفة لمدة 40 دقيقة، في حين تعرّض منزلهم للنهب؛ إذ سرق اللصوص أموالاً وأغراضاً شخصية وساعات وغيرها من الأشياء الثمينة.

وبعد مغادرة اللصوص، تمكّن وصيف بطل مونديال 1994 من كسر الباب والاتصال بالشرطة، قبل أن ينقل لاحقاً إلى غرفة الطوارئ في مستشفى أرزينيانو، إذ تلقّى العلاج بغرز في رأسه، وفق وسائل الإعلام.

واستمعت الشرطة إلى الأسرة لبدء التحقيق، وراجعت كاميرات المراقبة في المنزل.