أبو العلا وفاكوري يَعبران إلى نهائيات بطولة السعودية الدولية للغولف

المغربي المهدي فاكوري خلال مشاركته الأخيرة (الشرق الأوسط)
المغربي المهدي فاكوري خلال مشاركته الأخيرة (الشرق الأوسط)
TT

أبو العلا وفاكوري يَعبران إلى نهائيات بطولة السعودية الدولية للغولف

المغربي المهدي فاكوري خلال مشاركته الأخيرة (الشرق الأوسط)
المغربي المهدي فاكوري خلال مشاركته الأخيرة (الشرق الأوسط)

عبَّر المصري عيسى أبو العلا، والمغربي المهدي فاكوري، عن سعادتهما للمشاركة في بطولة السعودية الدولية، المقدَّمة من «صندوق الاستثمارات العامة»، وبرعاية «سوفت بانك للاستشارات الاستثمارية»، حيث أنهى الثنائي مشاركتهما في الحدث العالمي بتحقيق إنجاز عربي خاص بتأهلهما للمرحلة النهائية، وتجاوزهما بعض أفضل الأسماء العالمية والمواهب البارزة في عالم الغولف.
وتُعدّ بطولة السعودية الدولية، التي احتضنها ملعب ونادي رويال غرينز بمدينة الملك عبد الله، على مدار 4 أيام في الفترة من 2 حتى 5 فبراير، أكبر البطولات تحت مظلة الجولة الآسيوية في روزنامتها لعام 2023، وشهدت مشاركة نخبة نجوم الغولف الحاصلين على ألقاب بطولات كبرى؛ مثل الأمريكي فيل ميكيلسون، ومُواطنه بروكس كيبكا، والأسترالي كاميرون سميث، بالإضافة إلى أفضل المواهب الآسيوية الشابة مثل التايلندي سادوم كايوكانجانا، ومُواطنه راتشانون شانتانانوات، ومجموعة من نجوم العالم العربي من المملكة العربية السعودية والمغرب ومصر والأردن وتونس.
وبعد إنجازه المميز بالتأهل للمرحلة النهائية، اختتم النجم المصري عيسى أبو العلا مشاركته في البطولة بتسجيله 4 ضربات فوق المعدل. وقال اللاعب، البالغ من العمر 28 عاماً: «لم أستوعب بشكل كامل هذا الإنجاز حتى الآن، أنا سعيد جداً بهذا الأمر الذي أعتبره دفعة معنوية هائلة شخصياً، ولكن الأهم من هذا هو كونه إنجازاً لمجتمع الغولف العربي، ويعكس مقدرتنا على تحقيق نتائج إيجابية في الساحة العالمية. وبالدعم المستمر الذي نحظى به من الاتحاد العربي للغولف، والاتحاد السعودي للغولف، وغولف السعودية، فإني لا أرى سبباً لعدم وجود أسماء عربية شابة وهي تحقق أحد الألقاب العالمية».
وأما فاكوري، الذي تمكّن من إنهاء منافسات اليوم الرابع بأداء قوي بتسجيله 4 ضربات تحت المعدل جعلت مجموع نتائجه يصل إلى المعدل العام، فقال: «ضغط اليوم الرابع كان بدرجة أقل بالنسبة لي، وقمت باللعب بتركيز أكبر على الأداء العام، على خلاف ما قمت به يوم أمس، إذ كنت أبحث عن المزيد من الضربات تحت المعدل. وأشعر بفرحة غامرة للمشاركة في بطولة السعودية الدولية، إلى جانب أفضل لاعبي العالم، ولفرصة الاستفادة من هذه التجربة».
وأوضح أبو العلا أنه تلقّى الكثير من الرسائل والاتصالات من كبار النجوم ومن زملائه في الجولة الآسيوية لتهنئته على ما حققه في البطولة، كما أشار إلى امتلاكه علاقة قوية مع مجموعة من اللاعبين الآسيويين الذين قدّموا له الدعم والمساعدة، طوال الفترة الماضية، مثل ريتشارد لي، وهو ما جعله يشعر بأريحية ترجمها على نتائجه في أرض الملعب، كما ساهمت مشاهدته لهم وهم يحققون الإنجازات في تعزيز طموحه ورغبته في الاستمرارية وتقديم الأفضل.
ووجّه الثنائي رسالة لجيل الشباب في مصر والمغرب والعالم العربي، الراغبين في ممارسة رياضة الغولف واتباع الخطى نفسها، وقال أبو العلا: «نمتلك الكثير من المواهب في العالم العربي، وشاهدت ذلك بنفسي في مختلف الدول التي زرتها ولعبت فيها، وهناك عدد من الفرص المتاحة، يجب عليهم ألّا يتأثروا بعدم الحصول على الجامعة المناسبة لممارسة الغولف أو المدرب المناسب، إذ يعود الأمر في نهايته لهم في الاستمرار والمثابرة، وسنرى في يوم من الأيام بطلاً عربياً». وقال فاكوري: «على من يرغب في ممارسة الغولف احترام الرياضة، والانضباط والاستمرارية، وهي الأمور التي ستُحدث الفارق بين لاعب وآخر».
وسيستمر أبو العلا وفاكوري في المشاركة ببطولات الجولة الآسيوية لهذا العام، وستكون محطتهم التالية هي سلطنة عمان؛ للمشاركة في منافسات بطولة السلسلة الدولية، والمُقامة في الفترة من 9 حتى 12 فبراير 2023.


مقالات ذات صلة

فتيات سعوديات: يوماً ما سنشارك في بطولة «أرامكو الدولية للغولف»

الرياضة فتيات سعوديات: يوماً ما سنشارك في بطولة «أرامكو الدولية للغولف»

فتيات سعوديات: يوماً ما سنشارك في بطولة «أرامكو الدولية للغولف»

دَوّنت 6 سيدات سعوديات أسماءهن في صفحات التاريخ، حين شاركن في مُنافسات «يوم المحترفات والهواة» ضمن منافسات «بطولة أرامكو السعودية النسائية الدولية»، المُقدمة من صندوق الاستثمارات العامة.

«الشرق الأوسط» (جدة)
الرياضة المكسيكي أبراهام آنسر حقق لقب بطولة السعودية الدولية للغولف في نسختها الخامسة (الشرق الأوسط)

المكسيكي أبراهام آنسر يتوج ببطولة السعودية الدولية للغولف

حقق المكسيكي أبراهام آنسر لقب بطولة السعودية الدولية للغولف في نسختها الخامسة، ليرفع كأس البطولة ويحصل على مبلغ مليون دولار من القيمة الكبرى للجائزة المالية البالغة 5 ملايين دولار أميركي. ونيابة عن ياسر الرميان رئيس مجلس إدارة الاتحادين العربي والسعودي، توّج نوح علي رضا الرئيس التنفيذي لغولف السعودية البطل آنسر بلقب البطولة المقدمة من صندوق الاستثمارات العامة وبرعاية سوفت بانك للاستشارات الاستثمارية؛ بعد أن قدّم المكسيكي أداءً قويًا طوال فترة المنافسات بتصدره للترتيب منذ اليوم الأول حتى اللحظة الأخيرة. ونجح آنسر في حسم اللقب بعد أن سجّل 19 ضربة تحت المعدل وضعته في المركز الأول أمام الأميركي كا

الرياضة أبراهام آنسر خلال المنافسات أمس في بطولة الغولف الدولية (تصوير: عبد الله الفالح)

«السعودية الدولية للغولف» تختتم اليوم... وأبراهام في الطليعة

تختتم منافسات البطولة السعودية الدولية للغولف اليوم على ملعب نادي رويال غرينز بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية على ساحل البحر الأحمر برابغ، وسط هيمنة المكسيكي أبراهام آنسر على صدارة ترتيب البطولة المقدمة من صندوق الاستثمارات العامة، وبرعاية «سوفت بانك» للاستشارات الاستثمارية، بتسجيله 17 ضربة تحت المعدل، مع ختام أحداث اليوم الثالث. وانطلقت أحداث يوم أمس بمشاركة 71 لاعباً نجحوا في التأهل للمرحلة النهائية من البطولة وكان من ضمنهم المصري عيسى أبو العلا والمغربي مهدي فاكوري.

إبراهيم القرشي (جدة)
الرياضة عثمان الملا قال إن هذه الرعاية ستسلط الضوء على رياضة الغولف في المملكة (موقع نيوم الإلكتروني)

«نيوم» راع رسمي لنجم الغولف السعودي الملا

أعلنت «نيوم» عن توقيعها عقداً لرعاية لاعب الغولف السعودي المحترف عثمان الملا، وذلك في إطار اهتمام الشركة بدعم الرياضيين المحترفين من المملكة ومختلف أنحاء العالم، وبما يحقق أهدافها في التحول إلى مركز إقليمي للمنافسات الرياضية العالمية، تماشياً مع أهداف رؤية المملكة 2030. وتأتي رعاية «نيوم» للمحترف عثمان الملا، تقديراً من جانبها للمستوى المتميز الذي يقدمه في رياضة الغولف، وحرصاً على توفير الدعم له بصفته الممثل الوحيد من المملكة في دورة ألعاب الغولف الآسيوية المقبلة التي ستقام في ملاعب رويال غرينز بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، بدعم من صندوق الاستثمارات العامة، خلال الفترة من 2 - 5 فبراير (شبا

«الشرق الأوسط» (نيوم)
الرياضة الحضور الجماهيري يزيد البطولة اثارة وندية (الشرق الأوسط)

نخبة نجوم العالم بالغولف يشاركون في البطولة السعودية الدولية

تتجه أنظار عشاق رياضة الغولف حول العالم، اليوم، إلى ملعب نادي رويال غرينز بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية لمتابعة منافسات البطولة السعودية الدولية المقدمة من صندوق الاستثمارات العامة وبرعاية سوفت بانك للاستشارات الاستثمارية والتي ستشهد مشاركة نخبة من ألمع نجوم اللعبة للتنافس على لقب البطولة البالغ مجموع جوائزها 5 ملايين دولار. وتستضيف عروس البحر الأحمر جدة في الأسابيع القادمة مجموعة من الأحداث الدولية في رياضة الغولف، مع استعداد أبرز الأسماء الرجالية والنسائية للمشاركة على أرض مدينة الملك عبد الله الاقتصادية. وتعتبر نسخة هذا العام هي الخامسة في تاريخ البطولة وتأتي تحت مظلة الجولة الآسيوية، وم


عراقي فقد بصره يحقّق حلمه بتأسيس أول فريق كرة قدم للمكفوفين (صور)

أعضاء الفريق (أ.ف.ب)
أعضاء الفريق (أ.ف.ب)
TT

عراقي فقد بصره يحقّق حلمه بتأسيس أول فريق كرة قدم للمكفوفين (صور)

أعضاء الفريق (أ.ف.ب)
أعضاء الفريق (أ.ف.ب)

قبل 16 عاماً، فقد عثمان الكناني بصره فألمّ به خوف من فقدان صلته بكرة القدم التي يهواها منذ صغره. لكن إصراره على عدم الاستسلام دفعه إلى توظيف شغفه في تأسيس أوّل فريق للمكفوفين في العراق وإدارة شؤونه.

ويقول الرجل الذي يبلغ حالياً 51 عاماً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»: «عندما فقدت بصري، عشت سنة قاسية، نسيت فيها حتى كيفية المشي، وأصبحت أعتمد في كل شيء على السمع».

أعضاء الفريق (أ.ف.ب)

في عام 2008، فقد المدير السابق لمكتبة لبيع الكتب واللوازم المدرسية، البصر نتيجة استعمال خاطئ للأدوية لعلاج حساسية موسمية في العين، ما أدّى إلى إصابته بمرض الغلوكوما (تلف في أنسجة العصب البصري).

ويضيف: «ما زاد من المصاعب كان ابتعادي عن كرة القدم». ودام بُعده عن رياضته المفضّلة 8 أعوام.

شكّل الكناني فريقاً لكرة الهدف حيث يستخدم اللاعبون المكفوفون أيديهم لإرسال الكرة إلى الهدف (أ.ف.ب)

لكن بدعم «مؤسسة السراج الإنسانية» التي شارك في تأسيسها لرعاية المكفوفين في مدينته كربلاء (وسط) في 2016، شكّل الكناني فريقاً لكرة الهدف، حيث يستخدم اللاعبون المكفوفون أيديهم لإرسال الكرة إلى الهدف.

وظلّ يلعب مع هذا الفريق حتى شكّل في عام 2018 فريقاً لكرة القدم للمكفوفين وتفرّغ لإدارة شؤونه.

ويتابع: «أصبحت كرة القدم كل حياتي».

واعتمد خصوصاً على ابنته البكر لتأمين المراسلات الخارجية حتى تَواصلَ مع مؤسسة «آي بي إف فاونديشن (IBF Foundation)» المعنيّة بكرة القدم للمكفوفين حول العالم.

يتّخذ الفريق من ملعب مخصّص للعبة خماسي كرة القدم في بغداد مكاناً لتدريباته 3 مرات أسبوعياً (أ.ف.ب)

وكانت «الفرحة لا توصف» حين منحته المؤسسة في عام 2022 دعماً ومعدات من أقنعة تعتيم للعيون وكُرات خاصة.

ويوضح: «هكذا انطلق الحلم الرائع».

ويؤكّد أن تأسيس الفريق أتاح له «إعادة الاندماج مع الأصدقاء والحياة»، قائلاً: «بعد أن انعزلت، خرجت فجأة من بين الركام».

4 مكفوفين... وحارس مبصر

وانطلق الفريق بشكل رسمي مطلع العام الحالي بعدما تأسّس الاتحاد العراقي لكرة القدم للمكفوفين في نهاية 2023، وتشكّل من 20 لاعباً من محافظات كربلاء وديالى، وبغداد.

ويستعد اليوم لأوّل مشاركة خارجية له، وذلك في بطولة ودية في المغرب مقرّرة في نهاية يونيو (حزيران).

ويتّخذ الفريق من ملعب مخصّص للعبة خماسي كرة القدم في بغداد، مكاناً لتدريباته 3 مرات أسبوعياً. ومن بين اللاعبين 10 يأتون من خارج العاصمة للمشاركة في التمارين.

يصيح اللاعبون بكلمة «فوي» («أنا أذهب» بالإسبانية) بغية تحديد أماكن وجودهم في الملعب (أ.ف.ب)

ومدّة الشوط الواحد 20 دقيقة، وعدد اللاعبين في المباراة 5، منهم 4 مكفوفون بالكامل بينما الحارس مبصر.

وخلال تمارين الإحماء، يركض اللاعبون في مجموعات من 4 ممسكين بأذرع بعضهم مع أقنعة على أعينهم.

وتتضمّن قواعد لعبة كرة القدم للمكفوفين كرات خاصة، ينبثق منها صوت جرس يتحسّس اللاعب عبره مكان الكرة للحاق بها.

ويقوم كلّ من المدرّب والحارس بتوجيه اللاعبين بصوت عالٍ.

يبلغ طول الملعب 40 متراً وعرضه 20 متراً (أ.ف.ب)

بعد ذلك، يأتي دور ما يُعرف بالمرشد أو الموجّه الذي يقف خلف مرمى الخصم، ماسكاً بجسم معدني يضرب به أطراف المرمى، لجلب انتباه اللاعب وتوجيهه حسب اتجاه الكرة.

ويصيح اللاعبون بكلمة «فوي» («أنا أذهب» بالإسبانية) بغية تحديد أماكن وجودهم في الملعب لئلّا يصطدموا ببعضهم.

وحين يمرّ بائع المرطبات في الشارع المحاذي للملعب مع مكبرات للصوت، تتوقف اللعبة لبضع دقائق لاستحالة التواصل سمعياً لمواصلة المباراة.

تمارين الإحماء لأعضاء الفريق (أ.ف.ب)

وبحسب قواعد ومعايير اللعبة، يبلغ طول الملعب 40 متراً وعرضه 20 متراً، بينما يبلغ ارتفاع المرمى 2.14 متر، وعرضه 3.66 متر (مقابل ارتفاع 2.44 متر، وعرض 7.32 متر في كرة القدم العادية).

لا تردّد... ولا خوف

وخصّصت اللجنة البارالمبية العراقية لألعاب ذوي الاحتياجات الخاصة راتباً شهرياً للاعب قدره ما يعادل 230 دولاراً، وللمدرب ما يعادل تقريباً 380 دولاراً.

لكن منذ تأسيس الفريق، لم تصل التخصيصات المالية بعد، إذ لا تزال موازنة العام الحالي قيد الدراسة في مجلس النواب العراقي.

ويشيد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم للمكفوفين طارق الملا (60 عاماً) بالتزام اللاعبين بالحضور إلى التدريبات «على الرغم من الضائقة المالية التي يواجهونها».

اللاعبون يملكون روح الإصرار والتحدي (أ.ف.ب)

ويوضح: «البعض ليست لديه موارد مالية، لكن مع ذلك سيتحمّلون تكاليف تذاكر السفر والإقامة» في المغرب.

ويضيف: «أرى أن اللاعبين لديهم إمكانات خارقة لأنهم يعملون على مراوغة الكرة وتحقيق توافق عضلي عصبي، ويعتمدون على الصوت».

ويأمل الملّا في أن «تشهد اللعبة انتشاراً في بقية مدن البلاد في إطار التشجيع على ممارستها وتأسيس فرق جديدة أخرى».

ودخل الفريق معسكراً تدريبياً في إيران لمدة 10 أيام، إذ إن «المعسكر الداخلي في بغداد غير كافٍ، والفريق يحتاج إلى تهيئة أفضل» للبطولة في المغرب.

وعلى الرغم من صعوبة مهمته، يُظهر المدرّب علي عباس (46 عاماً) المتخصّص بكرة القدم الخماسية قدراً كبيراً من التفاؤل.

خلال تمارين الإحماء يركض اللاعبون في مجموعات من 4 ممسكين بأذرع بعضهم مع أقنعة على أعينهم (أ.ف.ب)

ويقول: «اللاعبون يملكون روح الإصرار والتحدي، وهذا ما يشجعني أيضاً».

ويشير عباس، الذي يكرس سيارته الخاصة لنقل لاعبين معه من كربلاء إلى بغداد، إلى أن أبرز صعوبات تدريب فريق مثل هذا تتمثل في «جعل اللاعبين متمرّسين بالمهارات الأساسية للعبة لأنها صعبة».

وخلال استراحة قصيرة بعد حصّة تدريبية شاقّة وسط أجواء حارّة، يعرب قائد الفريق حيدر البصير (36 عاماً) عن حماسه للمشاركة الخارجية المقبلة.

ويقول: «لطالما حظيت بمساندة أسرتي وزوجتي لتجاوز الصعوبات» أبرزها «حفظ الطريق للوصول من البيت إلى الملعب، وعدم توفر وسيلة نقل للاعبين، والمخاوف من التعرض لإصابات».

ويطالب البصير الذي يحمل شهادة في علم الاجتماع، المؤسّسات الرياضية العراقية الحكومية «بتأمين سيارات تنقل الرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى أماكن التدريب للتخفيف من متاعبهم».

ويضيف: «لم تقف الصعوبات التي نمرّ بها حائلاً أمامنا، ولا مكان هنا للتردد، ولا للخوف».