وزيرة خارجية فرنسا: نتصدى مع شركائنا لسلوك إيران

قالت لـ«الشرق الأوسط» إن باريس تنسق مع الرياض لدعم استقرار المنطقة... وستواصل دعم أوكرانيا عسكرياً

وزيرة خارجية فرنسا: نتصدى مع شركائنا لسلوك إيران
TT

وزيرة خارجية فرنسا: نتصدى مع شركائنا لسلوك إيران

وزيرة خارجية فرنسا: نتصدى مع شركائنا لسلوك إيران

رأت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا أن إيران «تعتمد نهجاً تصعيدياً» من خلال أنشطتها المزعزعة للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مشيرة إلى برامج طهران النووية والباليستية والمسيّرات وتهديداتها المباشرة، فضلاً عن لجوئها إلى وكلائها في المنطقة. وأكدت الوزيرة الفرنسية أن بلادها ستعمل مع شركائها الأوروبيين من أجل التصدي للسلوك الإيراني.
وقالت كولونا، التي ستقوم بأول زيارة لها إلى الخليج، تشمل السعودية والإمارات، في حوار مع «الشرق الأوسط»، إن تعزيز العلاقات بين فرنسا من جهة، والسعودية وأبوظبي من جهة أخرى، «يمكن اعتباره وسيلة للرد على هذا الواقع».
وتابعت الوزيرة أن المنطقة يمكنها «الاستناد على السعودية والإمارات، باعتبارهما قطبي استقرار المنطقة»، وأكدت أن باريس «ترغب في تعزيز العلاقات مع الرياض في كافة المجالات، وأنها تدعم رؤية 2030».
وفيما ستدخل الحرب في أوكرانيا عامها الثاني أواخر الشهر الحالي، أكدت كولونا أن موقف باريس «الواضح» يقوم على توفير الوسائل العسكرية التي تحتاجها كييف للدفاع عن سيادتها واستعادة السيطرة على كامل أراضيها، وأن فرنسا «مستمرة» في هذا النهج، بما في ذلك الدعم العسكري.
وحول أزمات المنطقة، وبينها الملف اللبناني، أكدت كولونا أن اللبنانيين «ضحايا نظام مفلس» وأن هدف باريس الأول الاستمرار في مساعدتهم ودعم المؤسسات التي تضمن سيادة لبنان واستقلاله. مكررة دعوة بلادها للطبقة السياسية من أجل تسهيل انتخاب رئيس للجمهورية وتسهيل قيام حكومة تعمل على تنفيذ الإصلاحات كخطوة أولى نحو الإنقاذ.
كذلك، رأت الوزيرة الفرنسية أن المغرب والجزائر شريكان أساسيان وصديقان لفرنسا، مضيفة أن الرئيس إيمانويل ماكرون يرغب في ترسيخ العلاقات الوثيقة التي تربط فرنسا بكل منهما، إذ «نتشارك في الكثير من الأمور، وينطوي ذلك على إيلاء أهمية بالغة للشباب الذين يمثلون القلب النابض لعلاقاتنا الثنائية».
... المزيد


مقالات ذات صلة

«أمانة» السعودية تجلي 1765 شخصاً لـ32 دولة من السودان

شمال افريقيا «أمانة» السعودية تجلي 1765 شخصاً لـ32 دولة من السودان

«أمانة» السعودية تجلي 1765 شخصاً لـ32 دولة من السودان

نقلت سفينة «أمانة» السعودية، اليوم (الخميس)، نحو 1765 شخصاً ينتمون لـ32 دولة، إلى جدة، ضمن عمليات الإجلاء التي تقوم بها المملكة لمواطنيها ورعايا الدول الشقيقة والصديقة من السودان، إنفاذاً لتوجيهات القيادة. ووصل على متن السفينة، مساء اليوم، مواطن سعودي و1765 شخصاً من رعايا «مصر، والعراق، وتونس، وسوريا، والأردن، واليمن، وإريتريا، والصومال، وأفغانستان، وباكستان، وأفغانستان، وجزر القمر، ونيجيريا، وبنغلاديش، وسيريلانكا، والفلبين، وأذربيجان، وماليزيا، وكينيا، وتنزانيا، والولايات المتحدة، وتشيك، والبرازيل، والمملكة المتحدة، وفرنسا، وهولندا، والسويد، وكندا، والكاميرون، وسويسرا، والدنمارك، وألمانيا». و

«الشرق الأوسط» (جدة)
الخليج السعودية تطلق خدمة التأشيرة الإلكترونية في 7 دول

السعودية تطلق خدمة التأشيرة الإلكترونية في 7 دول

أطلقت السعودية خدمة التأشيرة الإلكترونية كمرحلة أولى في 7 دول من خلال إلغاء لاصق التأشيرة على جواز سفر المستفيد والتحول إلى التأشيرة الإلكترونية وقراءة بياناتها عبر رمز الاستجابة السريعة «QR». وذكرت وزارة الخارجية السعودية أن المبادرة الجديدة تأتي في إطار استكمال إجراءات أتمتة ورفع جودة الخدمات القنصلية المقدمة من الوزارة بتطوير آلية منح تأشيرات «العمل والإقامة والزيارة». وأشارت الخارجية السعودية إلى تفعيل هذا الإجراء باعتباره مرحلة أولى في عددٍ من بعثات المملكة في الدول التالية: «الإمارات والأردن ومصر وبنغلاديش والهند وإندونيسيا والفلبين».

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق «ملتقى النقد السينمائي» نظرة فاحصة على الأعمال السعودية

«ملتقى النقد السينمائي» نظرة فاحصة على الأعمال السعودية

تُنظم هيئة الأفلام السعودية، في مدينة الظهران، الجمعة، الجولة الثانية من ملتقى النقد السينمائي تحت شعار «السينما الوطنية»، بالشراكة مع مهرجان الأفلام السعودية ومركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء). ويأتي الملتقى في فضاءٍ واسع من الحوارات والتبادلات السينمائية؛ ليحل منصة عالمية تُعزز مفهوم النقد السينمائي بجميع أشكاله المختلفة بين النقاد والأكاديميين المتخصصين بالدراسات السينمائية، وصُناع الأفلام، والكُتَّاب، والفنانين، ومحبي السينما. وشدد المهندس عبد الله آل عياف، الرئيس التنفيذي للهيئة، على أهمية الملتقى في تسليط الضوء على مفهوم السينما الوطنية، والمفاهيم المرتبطة بها، في وقت تأخذ في

«الشرق الأوسط» (الظهران)
الاقتصاد مطارات السعودية تستقبل 11.5 مليون مسافر خلال رمضان والعيد

مطارات السعودية تستقبل 11.5 مليون مسافر خلال رمضان والعيد

تجاوز عدد المسافرين من مطارات السعودية وإليها منذ بداية شهر رمضان وحتى التاسع من شوال لهذا العام، 11.5 مليون مسافر، بزيادة تجاوزت 25% عن العام الماضي في نفس الفترة، وسط انسيابية ملحوظة وتكامل تشغيلي بين الجهات الحكومية والخاصة. وذكرت «هيئة الطيران المدني» أن العدد توزع على جميع مطارات السعودية عبر أكثر من 80 ألف رحلة و55 ناقلاً جوياً، حيث خدم مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة النسبة الأعلى من المسافرين بـ4,4 مليون، تلاه مطار الملك خالد الدولي في الرياض بـ3 ملايين، فيما خدم مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة قرابة المليون، بينما تم تجاوز هذا الرقم في شركة مطارات الدمام، وتوز

«الشرق الأوسط» (الرياض)
شمال افريقيا فيصل بن فرحان وغوتيريش يبحثان وقف التصعيد في السودان

فيصل بن فرحان وغوتيريش يبحثان وقف التصعيد في السودان

بحث الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية السعودي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم (الخميس)، الجهود المبذولة لوقف التصعيد العسكري بين الأطراف في السودان، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين السودانيين والمقيمين على أرضه. وأكد الأمير فيصل بن فرحان، خلال اتصال هاتفي أجراه بغوتيريش، على استمرار السعودية في مساعيها الحميدة بالعمل على إجلاء رعايا الدول التي تقدمت بطلب مساعدة بشأن ذلك. واستعرض الجانبان أوجه التعاون بين السعودية والأمم المتحدة، كما ناقشا آخر المستجدات والتطورات الدولية، والجهود الحثيثة لتعزيز الأمن والسلم الدوليين.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

بوريل لموقف مشترك «أوروبي» للاعتراف بدولة فلسطين

وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل (د.ب.أ)
وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل (د.ب.أ)
TT

بوريل لموقف مشترك «أوروبي» للاعتراف بدولة فلسطين

وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل (د.ب.أ)
وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل (د.ب.أ)

أعلن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم (الأربعاء)، أنه «أخذ علماً» باعتراف دولتين من الأعضاء الـ27 في الاتحاد الأوروبي، إسبانيا وآيرلندا، بدولة فلسطين، معرباً عن رغبته في العمل من أجل «موقف مشترك» للاتحاد، حسبما نشرت «وكالة الصحافة الفرنسية».

وقالت مدريد ودبلن، إلى جانب النرويج، في خضم الحرب بين إسرائيل و«حماس» في قطاع غزة.

وقال بوريل على منصة «إكس»: «سأعمل بلا كلل مع كل الدول الأعضاء لتشجيع موقف مشترك للاتحاد الأوروبي على أساس حل الدولتين».


بين مسيّرات وتشويش... حرب إلكترونية «عملاقة» في سماء أوكرانيا

تقول أوكرانيا إن المسيّرات هي أكثر ما يقتل جنوداً في الجانبين في الوقت الحالي (رويترز)
تقول أوكرانيا إن المسيّرات هي أكثر ما يقتل جنوداً في الجانبين في الوقت الحالي (رويترز)
TT

بين مسيّرات وتشويش... حرب إلكترونية «عملاقة» في سماء أوكرانيا

تقول أوكرانيا إن المسيّرات هي أكثر ما يقتل جنوداً في الجانبين في الوقت الحالي (رويترز)
تقول أوكرانيا إن المسيّرات هي أكثر ما يقتل جنوداً في الجانبين في الوقت الحالي (رويترز)

على الجبهة الأوكرانية، فرضت أجهزة التشويش نفسها في الأشهر الأخيرة كمعدات أساسية في الحرب الإلكترونية ضد روسيا، تعمل من خلالها قوات كييف على تحييد أكبر عدد ممكن من المقاتلات الصغيرة المسيّرة التي تملأ سماء ساحة القتال.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، يقول مسؤول كبير في الجيش الأوكراني متخصص في الحرب الإلكترونية: «إنها معركة عملاقة» تُعدّ كذلك سباقاً مع الوقت نظراً لسرعة تطوّر التقنيات. ويضيف: «يتوجب علينا كل 3 أشهر التفكير بتقنيات جديدة»، مؤكداً أن القوات الأوكرانية تنجح حالياً في تشويش رادارات 60 إلى 70 في المائة من المسيّرات الروسية من طراز «إف بي في» المزودة بكاميرا، التي توفّر بثاً مباشراً من منظور الشخص الأول الذي يتحكم بها.

وجهاز التشويش عبارة عن عبوة أسطوانية بيضاء تزن 4 كيلوغرامات موضوعة في حقيبة قماشية زيتية تُثبّت على ظهر الجندي.

ويوضح ميكولا (42 عاماً) المتخصص في أجهزة التشويش في كتيبة مسيرّات تابعة للواء 92، الذي يقاتل على الجبهة الشرقية لأوكرانيا: «إنها واحدة من أولى أجهزة الحماية الإلكترونية المحمولة للمشاة الأوكرانيين». ويضيف: «يُنقذ هذا الجهاز مشاتنا من المسيرات الروسية من طراز (إف بي في)، ووحداتنا التي تذهب إلى مواقع تشغّل منها مسيّراتنا».

وتسمح مسيرّات «إف بي في» المجهّزة بعبوة ناسفة بضرب وحدات معادية بشكل مباشر ضمن دائرة، نصف قطرها بضعة كيلومترات.

وبعد أكثر من عامَين من الحرب منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، أصبحت هذه الأجهزة الرخيصة نسبياً، التي ينشر المعسكران مئات الآلاف منها على الجبهة، ضرورية في هذه الحرب إلى جانب المدفعية التقليدية.

فقدان كامل للسيطرة

وقال قائد القوات البرية الأوكرانية، أولكسندر بافليوك، مؤخراً في مقابلة مع صحيفة «ذي تايمز» البريطانية: «المسيّرات هي أكثر ما يقتل جنوداً في الجانبين في الوقت الحالي».

وتقوم أجهزة التشويش بإصدار إشارات على نفس تردد إشارة التحكم الخاصة بالمسيّرة، ما يقطع الاتصال بين الطائرة والطرف الذي يتحكّم بها.

ويقول ميكولا إن الجهاز المستخدم، الذي رآه مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية، «فعّال» على مسافة 30 متراً ويتسبب في «فقدان كامل للسيطرة» على مسيّرة «إف بي في» المعادية. وهذا الجهاز من صنع شركة أوكرانية، وقد تم تمويل تصنيعه من خلال تبرعّات خاصة.

ويزداد تجهيز سيارات رباعية الدفع تابعة للقوات الأوكرانية، تتنقّل في مناطق حساسة، بأنواع أخرى من أجهزة التشويش المحمولة تكون أكبر حجماً، فيما يتم تركيب «محطات كبيرة للحرب الإلكترونية عن بُعد» في الجبهة، بحسب ميكولا.

ويشبّه هذه الأجهزة بـ«السترات المضادة للرصاص التي توفّر بعض الحماية والثقة»، مضيفاً: «بالتالي تزداد فرص البقاء على قيد الحياة». ويرى كويوت (22 عاماً) الذي يتحكّم بمسيّرات أن الخبرة ضرورية من أجل ضمان الاحتماء من أجهزة التشويش الروسية، مقرّاً بخسارة نحو 40 في المائة من مسيّراته بسبب التشويش الروسي.

كيفية المواجهة

ويقول الجندي في اللواء 28 من الجيش الأوكراني: «إذا كنتم تعرفون الترددات التي تعمل عليها أجهزة التشويش، إن سبق لكم أن حلّقتم (حيث تكون نشطة بالعادة)، يمكنكم تغيير ترددات المسيّرة، وإلّا يمكنكم محاولة الطيران حول جهاز التشويش أو فوقه».

ويوضح ميكولا أن روسيا متقدّمة بخطوة، لأنها تعمل على أنظمة الحرب الإلكترونية «منذ أكثر من 30 عاماً»، فيما بدأت أوكرانيا «في تطوير المعدات اعتباراً من عام 2014» حين ضمّت روسيا شبه جزيرة القرم، وبدأ النزاع المسلّح في شرق أوكرانيا.

وبعد أكثر من عامين من اندلاع الحرب بين كييف وموسكو، تؤكد أوكرانيا أنها تمكّنت من اللحاق بالعدو إلى حد كبير. ويضيف: «اليوم، أصبح الجميع يبحث عن ترددات مجانية من أجل تصنيع مسيّرات (إف بي في) ومسيّرات أخرى تعمل على هذه الترددات. ويفكّر الجميع أيضاً في كيفية مواجهة هذه الترددات».


بلينكن: الاتفاق السعودي - الأميركي «على بعد أسابيع»

وزير الخارجية الأميركي خلال جلسة الاستماع في الكونغرس الأربعاء (أ.ف.ب)
وزير الخارجية الأميركي خلال جلسة الاستماع في الكونغرس الأربعاء (أ.ف.ب)
TT

بلينكن: الاتفاق السعودي - الأميركي «على بعد أسابيع»

وزير الخارجية الأميركي خلال جلسة الاستماع في الكونغرس الأربعاء (أ.ف.ب)
وزير الخارجية الأميركي خلال جلسة الاستماع في الكونغرس الأربعاء (أ.ف.ب)

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء، أن الولايات المتحدة والسعودية اقتربتا «إلى حد كبير» من إنهاء الاتفاق الدفاعي والاتفاقية النووية المدنية.

وقال بلينكن في جلسة استماع أمام لجنة المخصصات المالية في مجلس النواب، إن الاتفاقيات «على بعد أسابيع». لكنه حذر من أنه لا يمكن الشروع في عملية تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل على نطاق أوسع، ما لم يتحقق هدوء في غزة وما لم يُعبَّد طريق لإقامة دولة فلسطينية.

وقبل تصريحات بلينكن، تحدث مسؤولون أميركيون عن قرب التوصل إلى الاتفاقات التي تشمل ضمانات دفاعية أميركية للسعودية وأسلحة متقدمة، بحسب ما أفاد مسؤول أميركي رفيع المستوى تحدث مع الصحافيين بعد زيارة مستشار الأمن القومي جيك سوليفان إلى الشرق الأوسط الأسبوع الماضي. وقال المسؤول إن الصفقة ستتضمن كذلك اتفاقاً نووياً مدنياً بالإضافة الى احتمال بيع مقاتلات «اف-35» وأسلحة أخرى متقدمة.

مطالب سعودية واضحة

وكان بلينكن قال، الثلاثاء، في جلسة استماع أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، إن الجوانب الثنائية الأميركية – السعودية مكتملة تقريباً، لكن تنفيذ الاتفاق الشامل يتطلب خطوات إسرائيلية. وأوضح أن «السعوديين كانوا واضحين للغاية، إذ أن ذلك (إقامة العلاقات مع إسرائيل) يتطلب الهدوء في غزة وسيتطلب مساراً موثوقًا به لإقامة دولة فلسطينية». وأضاف أنه «سيتعين على إسرائيل أن تقرر ما إذا كانت تريد المضي قدمًا واغتنام الفرصة لتحقيق شيء سعت إليه منذ تأسيسها، وهو علاقات طبيعية مع دول منطقتها».

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي، خلال مؤتمر صحافي عقده في البيت الأبيض بعد عودته من جولته في المنطقة، الأربعاء، إن الرئيس جو بايدن «يعتقد أن حل الدولتين الذي يضمن أمن إسرائيل وكذلك مستقبلاً كريماً آمناً للشعب الفلسطيني، هو أفضل وسيلة لتحقيق الأمن والاستقرار على المدى الطويل للجميع في المنطقة».

وأشار سوليفان إلى أن بايدن تحدث عن رؤية لدمج إسرائيل فعلياً في محيطها بشكل يمكن أن يحقق الاستقرار الإقليمي، «وكنت في السعودية أتحدث مع ولي العهد (الأمير محمد بن سلمان) حول هذه الرؤية تحديداً في نهاية الأسبوع الماضي، وشاهدتم تصريحاته حول ما يمكن تحقيقه إذا سارت إسرائيل على هذا الطريق. هذه هي المحادثة التي سنواصل إجراءها مع الحكومة الإسرائيلية».

اتفاق «بالغ الأهمية»

ويتحدث المبعوث الأميركي السابق إلى الشرق الأوسط دنيس روس عن أهمية التوصل إلى اتفاق أميركي- سعودي. وقال في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» إن اتفاقاً من هذا النوع «يتوافق مع احتياجات واهتمامات البلدين».

ويرى كبير الباحثين في مجلس العلاقات الخارجية الأميركي ستيفن كوك أن التوصل إلى الاتفاق «في غاية الأهمية». وأضاف لـ«الشرق الأوسط» أن هذا الاتفاق «سيخلق سابقة من خلال ربط رسمي لأمن الولايات المتحدة والسعودية، وهو أمر غير رسمي حتى الساعة. كما سيتفوق على (العلاقات السعودية مع) الصين ويرسل رسالة قوية للإيرانيين الذين من المرجح أن يمتحنوا الاتفاق في أول فرصة لديهم».

ولي العهد السعودي مستقبلاً الرئيس الأميركي في جدة يوليو 2022 (بندر الجلعود)

ويوافق براين كتوليس، كبير الباحثين في معهد الشرق الأوسط بواشنطن، على أهمية الاتفاق الثنائي. ويقول لـ«الشرق الأوسط»: «الاتفاق سيكون له تأثير يدفع بالمنطقة نحو الاستقرار. فالاتفاقات بين البلدين ستقربهما من بعضهما البعض في جوانب أساسية متعددة أمنية واقتصادية ومتعلقة بالطاقة».

خطوات إسرائيلية مطلوبة

ورغم التفاؤل باحتمال الإعلان عن اتفاق قريب، يحذر المسؤولون من تحديات متعددة تواجهها أطر أي اتفاق نهائي سيتطلب مصادقة مجلس الشيوخ بشكل رسمي عليه.

وفي هذا الإطار وجّه السيناتور الديمقراطي كريس مرفي سؤالاً مباشراً إلى وزير الخارجية الاميركية خلال جلسة الاستماع التي عقدتها لجنة العلاقات الخارجية في الشيوخ، قائلاً: «إن ما فهمته لجنتنا هو أن أي اتفاق سيكون ضمن إطار اتفاق يتضمن إسرائيل، وبشكل أساسي يتضمن تعهدات حقيقية لدولة فلسطينية. لسوء الحظ، يبدو حالياً أنه ليست هناك نية على الساحة السياسة الإسرائيلية للقيام بتعهدات من هذا النوع».

أمر وافق عليه بلينكن الذي لوّح بأن مصير الاتفاقات المذكورة مرتبط باتفاق التطبيع، فقال مجيباً على تساؤلات مرفي: «حتى إن توصلنا إلى الأطر النهائية للاتفاقات، وأعتقد أنه يمكننا فعل ذلك سريعاً، إلا أن الحزمة الكاملة من الاتفاقات لا يمكن أن تمضي قدماً في غياب أمور أخرى نحتاج إليها للتحرك في مسار التطبيع».

ويقول كوك عن تصريح بلينكن: «يبدو أن أميركا والسعودية قريبتان جداً من التوصل إلى اتفاق. والولايات المتحدة تلوح بالتطبيع على أمل أن توافق إسرائيل، مما سينهي الصراع العربي - الاسرائيلي ويسّرع من المفاوضات نحو دولة فلسطينية. الإسرائيليون يريدون النقطة الأولى، لكنهم لا يستطيعون الموافقة على النقطة الثانية لأنها صعبة جداً سياسياً... المشكلة هنا هي أن بعض أعضاء مجلس الشيوخ قالوا إنهم لن يوقعوا على اتفاق إلا إذا شمل إسرائيل».

ويحتاج أي اتفاق أمني إلى مصادقة ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ، كما أن أي مبيعات أسلحة تحتاج لمراجعة من لجنتي العلاقات الخارجية في الشيوخ والنواب واللتين تتمتعان بصلاحية وقف هذه المبيعات.

ويرى روس أن «من المستحيل إنتاج اتفاق أمني يتطلب ثلثي الأصوات في مجلس الشيوخ للمصادقة عليه من دون التطبيع مع إسرائيل. قد تكون هناك التزامات أميركية أمنية أقل من دون التطبيع، لكن السعودية تريد أن يضمن الالتزام الرسمي الردع والحصول على أسلحة أميركية متطورة».

ويطرح هذا احتمال إقرار الاتفاق الأمني من دون مصادقة مجلس الشيوخ، بالتزامات أقل. ويتحدث كتوليس إلى «الشرق الأوسط» عن التحديات في الكونغرس الذي «يعاني من انقسامات عديدة تؤثر على ادائه، كما شهدنا في تأخير إقرار المساعدات الإضافية لأوكرانيا وتايوان واسرائيل لفترة 6 أشهر». ويشير إلى أن الانتخابات الأميركية بعد أقل من 6 أشهر، ما سيصعب من إقرار أي مشروع في الكونغرس.

غير أن روس يقول إنه «صحيح أن هناك بعض المعارضة لكن الاتفاق سيصب في مصلحة الشرق الأوسط والتنافس (الأميركي) مع التحالف الصيني - الروسي - الإيراني».


يوفنتوس يعين كانسي لتدريب فريق السيدات

جانب من تدريبات فريق يوفنتوس للسيدات (الشرق الأوسط)
جانب من تدريبات فريق يوفنتوس للسيدات (الشرق الأوسط)
TT

يوفنتوس يعين كانسي لتدريب فريق السيدات

جانب من تدريبات فريق يوفنتوس للسيدات (الشرق الأوسط)
جانب من تدريبات فريق يوفنتوس للسيدات (الشرق الأوسط)

أعلن يوفنتوس الأربعاء عن تعيين المدرب ماسيمليانو كانسي لتدريب فريق السيدات لكرة القدم في الموسم المقبل حيث يستهدف النادي الإيطالي الفوز بلقب الدوري.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، وقع كانسي على عقد حتى 2026، وبإمكان النادي تمديد العقد لمدة عام واحد إضافي.

وأمضى المدرب الموسم الحالي مع فريق بونتديرا في دوري الدرجة الثالثة الإيطالي للرجال. وسيعود لمنافسات السيدات بعد العمل مع سيستو سان جيوفاني عام 2001.

وأنهى يوفنتوس، الذي حقق 5 ألقاب متتالية للدوري الإيطالي، بداية من موسم 2017 - 2018، آخر موسمين في المركز الثاني خلف البطل، روما.

وانفصل يوفنتوس عن المدرب الأسترالي جو مونتيمورو، في مارس (آذار).


«جديدة عرعر» يستقبل الفوج الأول من حجاج العراق

حفاوة وترحيب بالحجاج القادمين من الهند لدى وصولهم مقر سكنهم في مكة (الشرق الأوسط)
حفاوة وترحيب بالحجاج القادمين من الهند لدى وصولهم مقر سكنهم في مكة (الشرق الأوسط)
TT

«جديدة عرعر» يستقبل الفوج الأول من حجاج العراق

حفاوة وترحيب بالحجاج القادمين من الهند لدى وصولهم مقر سكنهم في مكة (الشرق الأوسط)
حفاوة وترحيب بالحجاج القادمين من الهند لدى وصولهم مقر سكنهم في مكة (الشرق الأوسط)

واصلت قوافل الحجيج التوافد عبر المنافذ الجوية والبرية والبحرية للسعودية. واستقبل منفذ «جديدة عرعر» الحدودي، الفوج الأول من ضيوف الرحمن القادمين من العراق، حيث تم إنهاء إجراءات دخولهم بيسر وسهولة ضمن منظومة الخدمات المتكاملة التي سخرت ووفرت لضيوف الرحمن من لحظة وصولهم وحتى عودتهم لديارهم سالمين آمنين.

وعملت لجنة الحج بمنطقة الحدود الشمالية، وبإشراف مباشر ومتابعة من الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أمير المنطقة، على سرعة إنهاء الإجراءات كافة للحجاج وتقديم جميع الخدمات ومنها الرعاية الطبية والوقائية والتوعوية، إلى جانب العديد من الخدمات التي جندت من أجلها جميع الجهات كوادرها البشرية وإمكانياتها المادية لراحة ضيوف الرحمن.

وزير الشؤون الدينية الماليزي وسفير المملكة لدى ماليزيا خلال زيارتهما لصالة مبادرة «طريق مكة» في مطار كوالالمبور (واس)

وعَبّر حجاجُ بيتِ الله الحرام القادمون من العراق عن شكرهم وامتنانهم لحكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان على الرعاية التي يحظى بها ضيوف الرحمن والخدمات التي تُقَدِّمُها الجهاتُ المعنية ذاتُ العلاقة بشؤون الحج والحجاج، مشيدين بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة والتجهيزات السريعة في إنهاء إجراءات الوصول والخدمات الصحية والطبية المقدمة بمنفذ «جديدة عرعر» الحدودي.

من جهة أخرى، أكد قنصل ومدير عام المديرية العامة للحج الباكستاني في المملكة عبد الوهاب سومرو، أن السعودية تبذل قصارى جهدها كل عامٍ لتسهيل رحلة الحج، وتطرح مبادرات جديدة لتحسين عملية الحج داخل المملكة وخارجها.

جانب من إنهاء إجراءات الحجاج العراقيين في منفذ «جديدة عرعر» الحدودي (واس)

وأوضح أن أولى رحلات الحج الواصلة إلى المملكة من باكستان وصلت إلى مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، عبر مبادرة «طريق مكة»، مشيراً إلى حجم التسهيلات المقدمة ودرجات الراحة التي وصل من خلالها الحجاج إلى مطار المدينة المنورة.

وعبر قنصل ومدير عام المديرية العامة للحج الباكستاني في المملكة عن سعادته بهذه المبادرة التي انطلقت في أول أعوامها من باكستان، لتنتشر بسرعة إلى عواصم العالم الأخرى بهدف تسهيل الإجراءات والخدمات لحجاج بيت الله الحرام إلى المملكة، مشيراً إلى أنه سيصل ما يقرب من 65 ألف حاج من باكستان لأداء مناسك الحج.

«طريق مكة»

إلى ذلك، نوه وزير الشؤون الدينية الماليزي السيناتور الدكتور محمد نعيم بن مختار، خلال زيارته للصالة المخصصة لـ«مبادرة طريق مكة» في مطار كوالالمبور الدولي برفقة سفير السعودية لدى ماليزيا مساعد السليم، بكفاءة المملكة وإمكاناتها البشرية والتقنية والأمنية في إدارة عمليات الحج، حيث أظهرت مبادرة طريق مكة مستوى عالياً من الانضباط والالتزام في إنهاء إجراءات الحجاج الماليزيين وخدمتهم بيسر وسهولة.

وتنفذ مبادرة طريق مكة إحدى مبادرات وزارة الداخلية ضمن برنامج خدمة ضيوف الرحمن أحد برامج «رؤية المملكة 2030»، للعام السادس على التوالي عبر 11 مطاراً في 7 دول هي «المغرب وإندونيسيا وماليزيا وباكستان وبنغلاديش وتركيا وكوت ديفوار».

حفاوة وترحيب بالحجاج القادمين من الهند لدى وصولهم مقر سكنهم في مكة (الشرق الأوسط)

وفي مكة المكرمة، استقبلت شركة مطوفي حجاج الدول العربية (أشرقت)، الفوج الأول من حجاج دولة الهند كأول الواصلين من حجاج الهند لموسم حج هذا العام، حيث بلغ عدد الفوج الأول قرابة 2500 حاج، فيما تم استقبالهم بحفاوة بالغة، حيث قدمت لهم الهدايا والتذكارات والورود وماء زمزم.

وعبر حجاج دولة الهند عن بالغ سعادتهم بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين في سبيل توفير أفضل وأرقى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، معربين عن بالغ شكرهم وتقديرهم على ما وجدوه من حسن ضيافة واستقبال تجسدان مدى اهتمام السعودية حكومة وشعباً بضيوفها الذين يفدون إليها من أقطار المعمورة كافة لأداء مناسك الحج.


هيلمان: ليفركوزن قدّم «موسم القرن»

جانب من تتويج باير ليفركوزن بدرع الدوري الألماني (أ.ب)
جانب من تتويج باير ليفركوزن بدرع الدوري الألماني (أ.ب)
TT

هيلمان: ليفركوزن قدّم «موسم القرن»

جانب من تتويج باير ليفركوزن بدرع الدوري الألماني (أ.ب)
جانب من تتويج باير ليفركوزن بدرع الدوري الألماني (أ.ب)

قال أكسل هيلمان، المتحدث باسم مجلس إدارة نادي آينتراخت فرانكفورت، المنافس بالدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، إن نادي باير ليفركوزن الذي لم يهزم، يقدم «موسم القرن» الذي قد لا يتكرر أبداً.

وأصبح ليفركوزن الذي توّج بلقب «البوندسليغا» هذا الموسم، السبت الماضي، أول فريق يحافظ على سجله خالياً من الهزائم خلال موسم واحد في المسابقة.

وفي حال فوزه أيضاً على أتالانتا الإيطالي بنهائي الدوري الأوروبي في وقت لاحق، الأربعاء، وكذلك على كايزرسلاوترن في نهائي كأس ألمانيا يوم السبت المقبل، سيصبح ليفركوزن أول فريق أوروبي لا يخسر في جميع المسابقات خلال موسم واحد منذ بدء المسابقات القارية في حقبة خمسينات القرن الماضي.

ولم يتلق ليفركوزن أي هزيمة في مبارياته الـ51 التي خاضها بجميع البطولات حتى الآن، ليصبح صاحب الرقم القياسي من دون هزيمة في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى.

ولم يكن لدى هيلمان سوى الثناء على فريق المدرب الإسباني تشابي ألونسو بعد اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في العاصمة الآيرلندية دبلن، التي تستضيف نهائي الدوري الأوروبي.

وقال هيلمان لوكالة الأنباء الألمانية: «ليفركوزن يخوض موسم القرن. لم يخسر في 51 مباراة رسمية في جميع المسابقات، حتى بايرن ميونيخ لم يتمكن من تحقيق ذلك، إنه أمر شبه مستحيل».

وأضاف هيلمان: «يجب أن يستمتعوا بتلك التجربة لأنهم لن يخوضوها مرة أخرى. ربما لن يمر بها أحد مرة أخرى».

واعتبر هيلمان «أن ليفركوزن هو المرشح الأوفر حظاً للفوز بالمباراة التي تقام مساء اليوم»، حيث قال: «إن اللقب الأوروبي سيكون جيداً للدوري الألماني بأكمله».

وقال المتحدث باسم آينتراخت فرانكفورت: «لقد رأيت تأثير ذلك على أي نادٍ»، في إشارة إلى فوز ناديه بلقب البطولة ذاتها عام 2022.

ومع ذلك، شدد هيلمان أيضاً على «أن مشجعي فرانكفورت لديهم رابط خاص مع نادي أتالانتا، الذي أطاح ليفربول الإنجليزي في طريقه لخوض أول نهائي أوروبي له».

وكان النادي المنتمي إلى منطقة بيرجامو الإيطالية تغلب على باير ليفركوزن في دور الـ16 للدوري الأوروبي عام 2022.

ووصف هيلمان أتالانتا بأنه «منافس قوى للغاية. سمعت ذات مرة قول مأثور لطيف بأن ضدهم يشبه الذهاب إلى طبيب الأسنان. أنت سعيد عندما تنهي المباراة أمامهم».


وفود أجنبية توافدت إلى طهران لتقديم التعازي في رئيسي

محمد جمشيدي مساعد الشؤون السياسية في الرئاسة الإيرانية وعلي باقري كني القائم بأعمال وزارة الخارجية خلال استقبال وفود أجانب لتقديم العزاء في الرئيس الإيراني (أ.ف.ب)
محمد جمشيدي مساعد الشؤون السياسية في الرئاسة الإيرانية وعلي باقري كني القائم بأعمال وزارة الخارجية خلال استقبال وفود أجانب لتقديم العزاء في الرئيس الإيراني (أ.ف.ب)
TT

وفود أجنبية توافدت إلى طهران لتقديم التعازي في رئيسي

محمد جمشيدي مساعد الشؤون السياسية في الرئاسة الإيرانية وعلي باقري كني القائم بأعمال وزارة الخارجية خلال استقبال وفود أجانب لتقديم العزاء في الرئيس الإيراني (أ.ف.ب)
محمد جمشيدي مساعد الشؤون السياسية في الرئاسة الإيرانية وعلي باقري كني القائم بأعمال وزارة الخارجية خلال استقبال وفود أجانب لتقديم العزاء في الرئيس الإيراني (أ.ف.ب)

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن أكثر من 68 مسؤولاً أجنبياً على مستوى رؤساء الدول ووزراء الخارجية ورؤساء البرلمانات والمنظمات الدولية والإقليمية شاركوا، الأربعاء، في مراسم العزاء الرسمية للرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي الذي لقي حتفه في تحطم طائرة هليكوبتر، الأحد الماضي.

وقدّمت دول عدّة التعازي في الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الذي قضى في حادث تعرّضت له مروحية كانت تقلّه مع مسؤولين آخرين؛ أبرزهم وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، في شمال غربي إيران، ما أدى إلى مقتلهم جميعاً.

وفي الساعات الأولى من يوم الأربعاء، ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن أكثر من 40 وفداً أجنبياً على مستوى رؤساء الدول ووزراء الخارجية ورؤساء البرلمانات سيشاركون في مراسم العزاء في طهران، عصر الأربعاء.

وبعد ساعات من صلاة الجمعة وتشييعه في قلب طهران، وُضع نعش ثلاثة من قتلى تحطم المروحية؛ على رأسهم الرئيس الإيراني ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، والعميد في «الحرس الثوري» مهدي موسوي، مسؤول حماية الرئيس الإيراني وسط قاعة من قاعة «المؤتمرات الدولية» في شمال العاصمة؛ حيث كان في استقبال الوفود الأجنبية، الرئيس المؤقت محمد مخبر، ومحسن منصوري نائب الرئيس الإيراني للشؤون التنفيذية، ومحمد جمشيدي مساعد الرئيس الإيراني للشؤون السياسية، وعلي باقري كني، القائم بأعمال وزير الخارجية.

واستقبل المرشد الإيراني علي خامنئي في مكتبه عدداً من المشاركين في مجالس العزاء، حسب صور نشرها موقعه الرسمي.

وأشار موقع خامنئي إلى استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر ورئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وكذلك الرئيس التونسي قيس سعيد، ورئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، ورئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف، ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، بالإضافة إلى رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، ورئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية إن الوزير عبد الله علي اليحيا قدّم التعازي في وفاة رئيسي نيابة عن أمير الكويت، بحسب ما أعلنت الوزارة.

وحضر وزير الخارجية المصري سامح شكري مراسم العزاء الرسمي في وفاة الرئيسي الإيراني. وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن «زيارة شكري هي الأولى لوزير الخارجية المصري إلى إيران».

وتناقش القاهرة وطهران إعادة العلاقات الدبلوماسية المقطوعة منذ أكثر من 40 عاماً، رغم استمرار التواصل بينهما على مستوى مكتب رعاية المصالح.

وفي سبتمبر (أيلول) الماضي، التقى وزيرا خارجية الدولتين خلال اجتماع لقادة الأمم المتحدة في نيويورك. وقال رئيسي، الذي كان حاضراً أيضاً في الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن هذا الاجتماع قد يمهد الطريق لإصلاح العلاقات.

واجتمع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، الذي توفي أيضاً في الحادث ذاته، مع نظيره المصري في وقت سابق من هذا الشهر في غامبيا، على هامش قمة منظمة التعاون الإسلامي. وبحث الوزيران الجهود الرامية لتعزيز العلاقات الثنائية وأحدث التطورات في المنطقة، لا سيما الوضع الراهن في غزة.

في سياق متصل، قال مجلس النواب الروسي إن رئيسه فياتشيسلاف فولودين حضر جنازة الرئيس الإيراني وسلّم الرئيس المؤقت محمد مخبر، رسالة من الرئيس فلاديمير بوتين إلى القيادة الإيرانية.

وذكرت «رويترز» أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثنى في رسالته على نظيره الإيراني الراحل، ووصفه بأنه شريك موثوق يفي بكلمته. وقال: «لقد كان حقاً شريكاً يعتمد عليه ورجلاً واثقاً من نفسه يتصرف من أجل المصلحة الوطنية».

وجاء في الرسالة: «روسيا تحزن مع إيران. سنحفظ الذكرى المشرقة للرئيس رئيسي بوصفه سياسياً بارزاً ووطنياً حقيقياً لبلاده وأيضاً صديقاً حقيقياً».

وتابع: «الرئيس الروسي مقتنع بأن الجمهورية الإسلامية ستتغلب بثبات على كل الصعوبات التي تواجهها وستواصل تحركها الواثق على امتداد مسار التنمية الوطنية المستدامة وتعزيز سيادة الدولة»، حسب «رويترز».

ومنذ اندلاع الحرب في أوكرانيا، وطّدت روسيا وإيران علاقاتهما في السنوات القليلة الماضية، وعارضتا ما تعتبرانه سياسة خارجية أميركية مضرة، في مسعى لإقامة ما تقولان إنه نظام عالمي متعدد الأقطاب أكثر عدالة.

وقدمت الصين التعازي التي نقلها تشانغ قوه تشينغ، الممثل الخاص للرئيس الصيني شي جينبينغ عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني نائب رئيس مجلس الدولة.

وفي شأن متصل، أفادت وسائل إعلام رسمية صينية، نقلاً عن وزير الخارجية وانغ يي، بأن الصين ستواصل تعزيز التعاون الاستراتيجي مع إيران، وحماية المصالح المشتركة، وبذل جهود من أجل السلام الإقليمي والعالمي. أدلى وانغ بالتصريحات خلال محادثات مع نائب وزير الخارجية الإيراني مهدي صفري، خلال حضوره اجتماع مجلس وزراء خارجية منظمة شنغهاي للتعاون في أستانا عاصمة كازاخستان. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن وانغ قوله إن «إيران فقدت قادة بارزين وفقدت الصين أصدقاء وشركاء مخلصين». وأضاف: «في هذا الوقت العصيب، تقف الصين بثبات إلى جانب الأصدقاء الإيرانيين».

وأشارت وكالة «إيسنا» الحكومية إلى مشاركة الرئيس الطاجيكستاني إمام علي رحمن. وشاركت أيضاً أذربيجان وسوريا على مستوى رئاسة الوزراء. كما شارك نائب رئيس الوزراء الهندي ونائب الرئيس التركي. وقدّم رؤساء برلمانات روسيا والجزائر ومالي وإثيوبيا وكازاخستان أيضاً تعازي بلدانهم في وفاة الرئيس الإيراني.


تأكيد سعودي - فرنسي على ضرورة تكثيف الجهود لوقف حرب غزة

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الخارجية السعودية)
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الخارجية السعودية)
TT

تأكيد سعودي - فرنسي على ضرورة تكثيف الجهود لوقف حرب غزة

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الخارجية السعودية)
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الخارجية السعودية)

بحث الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، الأربعاء، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عدداً من القضايا الإقليمية والدولية، وعلى رأسها مستجدات الأوضاع في غزة، وضرورة تكثيف الجهود والاتصالات الدولية لإنهاء الحرب، وكل أشكال التصعيد، والعمل على إيصال المساعدات الإنسانية الكافية.

واستعرض الأمير محمد بن سلمان والرئيس ماكرون، خلال اتصال هاتفي، العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تطوير التعاون القائم في عدد من المجالات، وناقشا الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

كما تبادل الجانبان التهنئة بتوقيع الاتفاقية بين «الخطوط الجوية السعودية» و«شركة إيرباص» لشراء 105 طائرات.


«سباق إيطاليا للدراجات»: شتاينهاوزر يوقف بوغاتشر ويفوز بالمرحلة الـ17

فرحة الألماني جورج شتاينهاوزر لحظة وصوله خط النهاية متصدراً المرحلة 17 من سباق إيطاليا للدراجات (أ.ف.ب)
فرحة الألماني جورج شتاينهاوزر لحظة وصوله خط النهاية متصدراً المرحلة 17 من سباق إيطاليا للدراجات (أ.ف.ب)
TT

«سباق إيطاليا للدراجات»: شتاينهاوزر يوقف بوغاتشر ويفوز بالمرحلة الـ17

فرحة الألماني جورج شتاينهاوزر لحظة وصوله خط النهاية متصدراً المرحلة 17 من سباق إيطاليا للدراجات (أ.ف.ب)
فرحة الألماني جورج شتاينهاوزر لحظة وصوله خط النهاية متصدراً المرحلة 17 من سباق إيطاليا للدراجات (أ.ف.ب)

أنهى الألماني جورج شتاينهاوزر سلسلة انتصارات تادي بوغاتشر في سباق إيطاليا للدراجات بعدما انطلق منفرداً ليحسم المرحلة 17، اليوم (الأربعاء).

ووفقاً لوكالة «رويترز»، انطلق شتاينهاوزر متسابق (إي إف إديوكيشن - إيزي بوست) منفرداً في أول مرتفع قبل 30 كيلومتراً على خط نهاية المرحلة، التي امتدت مسافة 159 كيلومتراً، ووسَّع الفارق الذي يفصله في الصدارة أمام أمانويل غبريغيزابير.

ولم يجد باقي المتسابقين حاجة ملحَّة لملاحقته، ليمضي شتاينهاوزر (22 عاماً)، الذي يشارك في أحد السباقات الكبرى لأول مرة، بقوة في مرتفع باسو بروكون تحت المطر ليفوز بالمرحلة.

وفاز بوجاتشر، الذي يشارك في السباق الأول مرة، بالمرحلتين 15 و16.

وزاد متسابق فريق الإمارات من سرعته بعيداً عن المجموعة الرئيسية في الكيلومترات الأخيرة ليوسع الفارق عن أقرب منافسيه في الترتيب العام.

وعبر بوغاتشر خط النهاية بعد دقيقة واحدة و24 ثانية من شتاينهاوزر، ليعزز صدارته للترتيب العام بفارق نحو 8 دقائق عن أقرب منافسيه.


بولندا تؤيد حل الدولتين

بولندا أعربت عن اعتقادها أن الحل المستقر والطويل الأمد هو وجود دولتين (رويترز)
بولندا أعربت عن اعتقادها أن الحل المستقر والطويل الأمد هو وجود دولتين (رويترز)
TT

بولندا تؤيد حل الدولتين

بولندا أعربت عن اعتقادها أن الحل المستقر والطويل الأمد هو وجود دولتين (رويترز)
بولندا أعربت عن اعتقادها أن الحل المستقر والطويل الأمد هو وجود دولتين (رويترز)

أعلنت بولندا، اليوم (الأربعاء)، أنها تؤيد حلّ الدولتين لأزمة الشرق الأوسط بين إسرائيل والفلسطينيين، بعد أن أعلنت آيرلندا وإسبانيا والنرويج أنها ستعترف بدولة فلسطينية، بحسب «رويترز».

وقال وزير الخارجية البولندي، رادوسلاف سيكورسكي: «سندعم جهود مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي والدول الأخرى التي تعتقد أن هناك حاجة إلى حلّ مستقر وطويل الأمد». وأضاف: «نعتقد أن الحل المستقر والطويل الأمد هو وجود دولتين».

وفي وقت سابق، اليوم (الأربعاء)، أعلنت النرويج وآيرلندا وإسبانيا قرارات بالاعتراف بالدولة الفلسطينية رسمياً تدخل حيز التنفيذ في 28 مايو (أيار) الحالي، وهو الأمر الذي لقي ترحيباً فلسطينياً وعربياً، لكنه أغضب إسرائيل على نحو يُنذر بحرب سياسية ودبلوماسية لا يُعرف كيف ستكون خاتمتها.