بحضور ولي العهد... الألماني باسكال يتوج بطلاً لسباق «كور الدرعية إي بري»

في جولة شهدها أمير قطر وولي عهد البحرين وحضور جماهيري عالمي

الأمير محمد بن سلمان وولي العهد البحريني الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة   -   الأمير محمد بن سلمان مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد (واس)
الأمير محمد بن سلمان وولي العهد البحريني الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة - الأمير محمد بن سلمان مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد (واس)
TT

بحضور ولي العهد... الألماني باسكال يتوج بطلاً لسباق «كور الدرعية إي بري»

الأمير محمد بن سلمان وولي العهد البحريني الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة   -   الأمير محمد بن سلمان مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد (واس)
الأمير محمد بن سلمان وولي العهد البحريني الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة - الأمير محمد بن سلمان مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد (واس)

شهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، أمس (السبت)، جولة سباق «فورمولا الدرعية إي»، الذي أطلق على نسخته هذا العام «كور الدرعية إي بري 2023»، وتوج على أثرها المتسابق الألماني باسكال فيرلاين بطلاً للسباق الذي احتضنته المدينة التاريخية، في حضور جماهيري كبير وعالمي، وشاركت فيه نخبة من ألمع الأسماء في رياضة السيارات الكهربائية، التي تحمل معها رسائل تستهدف مستقبل «الطاقة النظيفة».
وحقق باسكال فيرلاين، سائق بورشه، فوزه الثاني في يومين في الدرعية بالسعودية، ليتصدر بطولة العالم لسباقات «فورمولا إي» للسيارات الكهربائية.

وتفوق السائق الألماني بفارق 1.252 ثانية على نظيره البريطاني جيك دينيس، سائق أفالانش أندريتي بورشه، لتتكرر نتيجة السباق أول من أمس الجمعة.
واحتل رينيه راست المركز الثالث ليضع فريق نيوم مكلارين، الوافد الجديد، على منصة التتويج، بعدما صمد أمام هجوم سام بيرد سائق جاغوار.

ولي العهد السعودي في لقطة جماعية مع الفرق واللجان المنظمة للسباق... ويبدو وزير الرياضة ورئيس الاتحاد السعودي لسباق السيارات (واس)

واكتفى البريطاني المبتدئ جيك هيوز سائق مكلارين بالمركز الخامس، بعدما انطلق من مركز أول المنطلقين. وقال فيرلاين الذي انطلق من المركز الخامس، وأصبح خامس سائق في تاريخ البطولة يفوز بسباقين في يومين متتاليين: «سرعتنا لا تصدق، والاستراتيجية كانت مثالية مرة أخرى اليوم».
وأضاف سائق فورمولا 1 السابق، الذي احتل المركز الثاني خلف دينيس في افتتاح الموسم في مكسيكو سيتي: «سأتذكر هذا الأسبوع إلى الأبد».
وبهذه النتيجة يكون بورشه احتل المركزين الأول والثاني في جميع السباقات حتى الآن هذا الموسم.
ويتصدر فيرلاين البطولة برصيد 68 نقطة، متقدماً بست نقاط على دينيس، فيما يأتي سيباستيان بويمي في المركز الثالث برصيد 31 نقطة مع إنفيجين ريسنج. وقال الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل عقب انتهاء السباق: «فخورون بحضور ولي العهد لسباق (فورميلا إي الدرعية)، وبدعم واهتمام ولي العهد، المملكة موطن للرياضات العالمية».

الألماني باسكال فيرلاين خلال تتويجه باللقب (واس)

وتنظم المملكة سباقات «فورمولا إي» للمرة الرابعة، بعد حصولها على حق استضافة هذه السباقات العالمية لمدة 10 سنوات، الأمر الذي يعكس ثقة القائمين على أهم المُنافسات العالمية.
وتستهدف المملكة تطوير صناعة استضافة المُنافسات العالمية، وعلى الأخص في المجال الرياضي، تطلعاً لحصول مردود إيجابي على كافة مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والترفيهية والسياحية.
ورحّبت وزارة الرياضة السعودية، عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بـ«القائد الملهم»، وكتبت في تغريدة: «مرحباً بأميرنا الملهم عراب الرؤية في (فورمولا إي الدرعية 2023). حضوركم... تشريف نفتخر به».
ويعكس حضور ولي العهد لسباقات «فورمولا إي» في الدرعية للمرة الثالثة، حرصه ومتابعته اللصيقة لهذه السباقات العالمية، وحرصه على إنجاحها، ووقوفه خلف كل النجاحات التي حققتها وتحققها المملكة في استضافة وتنظيم أهم الأحداث الرياضية العالمية. وتحولت المملكة، بالدعم مُنقطع النظير الذي يحظى به قطاع الرياضة من ولي العهد، إلى الوجهة الرياضية الأولى للمُنافسات العالمية في مُختلف الرياضات؛ إيماناً منه بأهمية تعزيز مستويات جودة الحياة للمواطنين والمُقيمين على أرض المملكة.

جانب من سباق فورمولا الدرعية أمس (واس)

ودعم ولي العهد لاستضافة المملكة لأهم وكبرى المُنافسات الرياضية العالمية، وحرصه على المُشاركة في عدد كبير منها، ومن بينها سباقات «فورمولا إي»، يحملان العديد من الأبعاد المهمة التي تعكس حرصه الشخصي على نجاح تلك المُنافسات بأعلى مستوى من الاحترافية في الإعداد والتجهيز والتنظيم. ويؤمن ولي العهد بأن استضافة المملكة لأهم المُنافسات العالمية ليس من باب الترف، بل تطويراً لصناعة مهمة سيكون لها مردودٌ إيجابي على كافة مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والترفيهية والسياحية في بلد تُمثل فيه شريحة الشباب 70 في المائة من إجمالي السكان، وهو ما سينعكس على دعم الاستثمار في القطاعات الواعدة، والتنوع الاقتصادي، وتنمية المواهب وتشجيعها، وتطوير الكوادر الوطنية وتأهيلهم، وخلق المزيد من الفرص للشباب والشابات.
وتُمثل طموحات الشباب وآمالهم وتطلعاتهم لغدٍ أفضل هاجساً يُلازم ولي العهد الذي يسعى بكل جهد لتلبية تلك الآمال والتطلعات؛ إيماناً منه بأنهم عماد المُستقبل وأحد أهم المُرتكزات لتنفيذ رؤية 2030، وما تتضمنه من مُستهدفات.


مقالات ذات صلة

السعودي الراجحي يشارك في بطولة العالم لقفز الحواجز

الرياضة السعودي الراجحي يشارك في بطولة العالم لقفز الحواجز

السعودي الراجحي يشارك في بطولة العالم لقفز الحواجز

يشارك الفارس السعودي عبد الرحمن الراجحي في بطولة كأس العالم لقفز الحواجز، التي تستضيفها الولايات المتحدة الأميركية في مدينة أوماها في الفترة من 5 إلى 8 أبريل (نيسان) الحالي، بمشاركة 40 فارساً وفارسة من أبرز فرسان العالم، من 19 دولة، يمثلون 5 قارات حول العالم، يتقدمهم المصنف الأول هنريك فون. وتأتي مشاركة الراجحي بعد تأهله من المجموعة السابعة في جولات الدوري العربي المؤهلة لكأس العالم. ويشارك الراجحي للمرة الثانية في كأس العالم بعد مشاركته في نهائي كأس العالم 2018 في العاصمة الفرنسية باريس. يذكر أن الراجحي أحد فرسان المنتخب السعودي لقفز الحواجز الذين تأهلوا مؤخراً لدورة الألعاب الأولمبية، باريس

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الرياضة الجواد الياباني «أوشبا تيسورو» بطلاً لسباق دبي العالمي

الجواد الياباني «أوشبا تيسورو» بطلاً لسباق دبي العالمي

توج الجواد الياباني أوشبا تيسورو لشركة ريوتوكوجي القابضة بكأس دبي العالمي في النسخة الـ27 وحصد جائزة مالية قدرها 6 ملايين و960 ألف دولار من إجمالي جائزة الشوط الرئيسي البالغة 12 مليون دولار. وحصد الجواد السعودي «كونتري غرامر» المركز الثالث في سباق كأس دبي بعد محاولات حثيثة، لأن يصبح ثاني من يحتفظ بلقبه في الكأس العريقة، التي شهدت أمس مشاركة متنافسين من الجياد والملاك والمدربين والفرسان من مختلف دول العالم، ضمن 9 أشواط للفوز بجوائز مالية تقدر بنحو 30.5 مليون دولار. وكان «كونتري غرامر» بإشراف المدرب بوب بافرت وقيادة الفارس الإيطالي فرانكي ديتوري للمالك السعودي عمر زيدان، فاز بلقب النسخة الماضية

«الشرق الأوسط» (دبي)
الرياضة «كأس دبي العالمية»: الجواد السعودي «كونتري غرامر» يتطلع للسير على خطى «ثاندر سنو»

«كأس دبي العالمية»: الجواد السعودي «كونتري غرامر» يتطلع للسير على خطى «ثاندر سنو»

يتطلع الجواد السعودي «كونتري غرامر» لأن يصبح ثاني مَن يحتفظ بلقبه في «كأس دبي العالمية للخيول» التي تنطلق نسختها السابعة والعشرون، غداً (السبت)، في «مضمار ميدان»، البالغ مجموع جوائزها 30.5 مليون دولار، منها 12 مليوناً مخصصة للسباق الرئيسي. وكان «كونتري غرامر» بإشراف المدرب بوب بافرت وقيادة الفارس الإيطالي فرانكي ديتوري فاز بلقب النسخة الماضية بعدما قطع مسافة السباق البالغة 2000م على الأرض الرملية بزمن 2:04:79 دقيقة. ويطمح الجواد السعودي للسير على خطى «ثاندر سنو» لفريق غودولفين الإماراتي الذي كان أول مَن يحتفظ بلقبه في السباق الذي انطلق عام 1996 عندما فاز بنسختي 2018 و2019. لكن مهمة «كونتري غرا

«الشرق الأوسط» (دبي)
الرياضة الجواد «درّة المغترّة» يظفر بكأس ميدان الملك عبد العزيز

الجواد «درّة المغترّة» يظفر بكأس ميدان الملك عبد العزيز

اختتم نادي سباقات الخيل موسم سباقاته في الرياض بالحفل 107، أمس السبت، الذي تَوّج الجوادين «نجيب الزمان» و«بين يور هوبس»، والفرس «درّة المغترّة» بألقاب بطولة ميدان الملك عبد العزيز. وشهد الحفل 11 شوطاً، الذي أقيم على ميدان الملك عبد العزيز للفروسية في الجنادرية، حيث تألّق عادل الفريدي وأصيل السرحاني وأحمد الأزهري بين الخيّالة المشاركين، بحصدِ كلٍ منهم المركز الأول في شوطين. افتتح الجواد «إكسبريشنست» لائحة الفائزين بأشواط الحفل، وسجّل زمناً قدره 1:39.16 دقيقة، في مسافة بلغت 1600 متر رمليّ، متفوقاً على باقي المشاركين.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الرياضة الفارس عبد الله الشربتلي بطلاً لكأس الدرعية لقفز الحواجز

الفارس عبد الله الشربتلي بطلاً لكأس الدرعية لقفز الحواجز

اختتمت السبت بطولة كأس الدرعية الدولية لقفز الحواجز، التي أقيمت على مدى ثلاثة أيام في مقر قفز السعودية بالجنادرية، وشارك فيها أكثر من 100 فارس وفارسة من عدة دول. وتكونت البطولة من تسعة أشواط على عدة مستويات مختلفة، منها أشواط تحسب نقاطها ضمن التأهيل الفردي إلى أولمبياد باريس 2024. وتوج بدر بن مفرّج المشرف العام على مكتب الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية، الفارس عبد الله الشربتلي بطلاً لكأس الدرعية لقفز الحواجز في الشوط الختامي على حواجز ارتفاع 155 سم برفقة جواده «كانابس» وبزمن 74.11 ثانية، فيما حلت في المركز الثاني الفارسة التايلاندية جاناكا بورن على الجواد «ماكس وين» وبزمن 49.17 ثانية

«الشرق الأوسط» (الرياض)

المواجهات الخمس الأبرز بين إنجلترا وهولندا منذ 1988

فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)
فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)
TT

المواجهات الخمس الأبرز بين إنجلترا وهولندا منذ 1988

فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)
فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)

عندما يتنافس منتخبا إنجلترا وهولندا، اليوم، في نصف نهائي كأس أوروبا 2024 المقامة حالياً في ألمانيا، سيستعيد الفريقان ذكريات المواجهات السابقة بينهما، التي على الرغم من قلتها فإنها تركت بصمة على البطولة القارية.

في نسخة كأس أوروبا 1988، البطولة الكبرى الوحيدة التي أحرزها المنتخب الهولندي عندما تألق ماركو فان باستن، وسجّل الهدف التاريخي في النهائي ضد الاتحاد السوفياتي، شهدت هذه البطولة القارية أيضاً نقطة سوداء في سجل المنتخب الإنجليزي حين خسر مبارياته الثلاث، وذلك حدث له للمرّة الأولى في تاريخه. وكان من بين تلك الهزائم السقوط المدوي أمام هولندا 1 - 3 بفضل «هاتريك» لفان باستن.

وفي مونديال 1990 في إيطاليا أوقعت القرعة المنتخبين مجدداً في مجموعة واحدة. وُجد عديد من لاعبي المنتخبين الذين شاركوا في المواجهة القارية عام 1988 على أرضية الملعب في كالياري، بينهما مدرب هولندا الحالي رونالد كومان. دخل المنتخبان المباراة في الجولة الثانية على وقع تعادلهما في الأولى، إنجلترا مع جارتها جمهورية آيرلندا، وهولندا مع مصر. ونجح دفاع إنجلترا في مراقبة فان باستن جيداً، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي قبل أن تحسم إنجلترا صدارة المجموعة في الجولة الثالثة وتكتفي هولندا بالمركز الثالث لتلتقي ألمانيا الغربية في ثُمن النهائي وتخرج على يدها.

وبعد أن غابت إنجلترا عن كأس العالم في بطولتي 1974 و1978، كانت هولندا أيضاً سبباً في عدم تأهل «الأسود الثلاثة» إلى مونديال الولايات المتحدة عام 1994.

خاضت إنجلترا بقيادة المدرب غراهام تايلور تصفيات سيئة، حيث حصدت نقطة واحدة من مواجهتين ضد النرويج المغمورة ذهاباً وإياباً. وفي المواجهتين الحاسمتين ضد هولندا، أهدر المنتخب الإنجليزي تقدّمه 2 - 0 على ملعب «ويمبلي» قبل أن يتوجّه إلى روتردام لخوض مباراة الإياب في الجولة قبل الأخيرة من التصفيات ليخسر 0 - 2 لتنتزع هولندا بطاقة التأهل على حساب إنجلترا. واستقال تايلور من منصبه، في حين بلغت هولندا رُبع نهائي المونديال وخرجت على يد البرازيل.

وفي كأس أوروبا التي استضافتها إنجلترا عام 1996 التقى المنتخبان مجدداً، وحصد كل منهما 4 نقاط من أول مباراتين بدور المجموعات قبل لقائهما في الجولة الثالثة على ملعب «ويمبلي»، الذي ثأرت فيه إنجلترا وخرجت بفوز كبير 4 - 1. وكان ضمن تشكيلة إنجلترا مدرّبها الحالي غاريث ساوثغيت. وتصدّرت إنجلترا المجموعة وحلت هولندا ثانية على حساب أسكوتلندا، وانتزعت بطاقة التأهل إلى الدور التالي. خسرت هولندا أمام فرنسا بركلات الترجيح في رُبع النهائي، في حين ودّعت إنجلترا بخسارتها أمام ألمانيا بركلات الترجيح في نصف النهائي، حيث أضاع ساوثغيت الركلة الحاسمة.

وفي المباراة الرسمية الوحيدة بين المنتخبين منذ عام 1996، في نصف نهائي النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية عام 2019 بالبرتغال. كان ساوثغيت مدرّباً للمنتخب الإنجليزي، في حين كان كومان في فترته الأولى مع المنتخب الهولندي (تركه لتدريب برشلونة ثم عاد إليه).

تقدّمت إنجلترا بواسطة ركلة جزاء لماركوس راشفورد، لكن ماتيس دي ليخت عادل لهولندا ليفرض وقتاً إضافياً. تسبّب مدافع إنجلترا كايل ووكر بهدف عكسي قبل أن يمنح كوينسي بروميس الهدف الثالث لهولندا التي خرجت فائزة، قبل أن تخسر أمام البرتغال في المباراة النهائية.