شراكة بين مؤسسة «المحافظة على التراث» في الرباط و«اليونيسكو» في باريس

شراكة بين مؤسسة «المحافظة على التراث» في الرباط و«اليونيسكو» في باريس

الخميس - 4 رجب 1444 هـ - 26 يناير 2023 مـ رقم العدد [ 16130]
جانب من توقيع الاتفاقية

ترأست الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة «المحافظة على التراث الثقافي للرباط»، أول من أمس (الثلاثاء)، في مقر «منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة» (اليونيسكو)، في باريس، بحضور المديرة العامة للمنظمة، أودري أزولاي، حفل التوقيع على اتفاقية للشراكة بين المؤسستين.
وُقّعت الاتفاقية من طرف إرنستو أوتوني، مساعد المديرة العامة لـ«اليونيسكو» في الشؤون الثقافية، ونزهة العلوي، الكاتبة العامة للمؤسسة.
ويأتي التوقيع على هذه الاتفاقية عقب اللقاء الذي جمع الأميرة للا حسناء بالمديرة العامة لـ«اليونيسكو»، وذلك بمناسبة أشغال الدورة الـ17 للجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي، المنظَّمة بالرباط، في نوفمبر (تشرين الثاني) 2022.
وتركز اتفاقية الشراكة الأولى الموقَّعة لمدة خمس سنوات، أولاً، على برنامج اليونيسكو لتعليم الشباب في مجال التراث العالمي، والقيام بأنشطة لفائدة الشباب المغربي والأفريقي.
ولأول مرة في العالم، كيّفت المؤسسة حقيبة أدوات تعليمية صممتها «اليونيسكو» لتتماشى مع السياق المحلي، بقصد مساعدة الشباب على اكتشاف تراث مدينتهم وفهمه.
ونُشرت الحقيبة التعليمية، تحت عنوان «اكتشف تراث مدينتي» في نسختها الثانية، في ديسمبر (كانون الأول) 2022، لدى 4700 تلميذ من 62 إعدادية في أكاديمية الرباط - سلا - القنيطرة. وقد وجّه هؤلاء التلاميذَ، تحت إشراف أساتذتهم من المتخصصين المهنيين في التراث: علماء الآثار، ومهندسون معماريون، والقيمون على المواقع ومفتشو الآثار التاريخية، بتناول المعالم الأثرية للمدينة المصنفة تراثاً عالمياً من «اليونيسكو».
وتلتزم المؤسسة و«اليونيسكو» بالقيام بالعمل التراثي في القارة الأفريقية. وسيشمل العمل المشترك تنفيذ «اتفاقية التراث العالمي» بشأن المواقع المصنَّفة في المغرب وأفريقيا.
وتنص اتفاقية الشراكة، أيضاً، على برامج لتعزيز قدرات الفاعلين في مجال التراث الذين يديرونه ويحافظون عليه في الرباط والمغرب وأفريقيا، والمشاركة في مختلف التظاهرات الوطنية والدولية التي تنظمها «اليونيسكو».
وأجرت الأميرة للا حسناء مباحثات مع المديرة العامة لـ«اليونيسكو» بحضور وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ورئيس اللجنة الوطنية للمغرب لـ«اليونيسكو»، شكيب بنموسى، ووزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، والكاتبة العامة (وكيلة) للمؤسسة، نزهة العلوي، والسفير المندوب الدائم للمملكة لدى «اليونيسكو»، سمير الدهر.
إثر ذلك، حضرت الأميرة للا حسناء حفل الاستقبال الذي استضافته، على شرفها، المديرة العامة للمنظمة الأممية في بيت «اليونيسكو».


اختيارات المحرر

فيديو