زيادة محيط الخصر بمنتصف العمر قد تصيبك بالضعف في الشيخوخة

زيادة محيط الخصر بمنتصف العمر قد تصيبك بالضعف في الشيخوخة

الأربعاء - 3 رجب 1444 هـ - 25 يناير 2023 مـ
السمنة تؤدي إلى انخفاض قوة العضلات مع التقدم في العمر (أ.ف.ب)

كشفت دراسة جديدة عن وجود علاقة بين زيادة محيط الخصر في منتصف العمر وإصابة الشخص بالضعف الجسدي الشديد في مرحلة الشيخوخة.

ووفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد تابعت الدراسة 4509 أشخاص من النرويج كانوا يبلغون من العمر 45 عاماً في بداية الدراسة، وجرت متابعتهم لأكثر من عقدين من الزمن.

ووجد الفريق أن المشاركين، الذين كان قياس محيط الخصر لديهم مرتفعاً في بداية الدراسة، كانوا أكثر عرضة بنسبة 57 % لأن يكونوا «ضعفاء» جسدياً مع تقدمهم في العمر، مقارنة بالأشخاص الذين كان لديهم قياس محيط خصر صغير.


لكن الباحثين التابعين لجامعة أوسلو أشاروا إلى أن هذا الضعف لا يعني أن الشخص المُسن «يترنح في مشيه أو ينحني على عصا، كما قد يتبادر إلى ذهن البعض، ولكن بدلاً من ذلك، يشمل الضعف عدم تمكن الشخص من الإمساك بالأشياء جيداً؛ أي ضعف عضلات جسمه، وبطء حركته أثناء المشي وازدياد شعوره بالإرهاق العام، وفقدانه الكثير من الوزن، وانخفاض نشاطه البدني».

وكتب الباحثون، في الدراسة التي نُشرت بمجلة «بي إم جي أوبن» العلمية: «قد تكون هناك عدة أسباب لهذا الأمر؛ من بينها أن السمنة تؤدي إلى زيادة الالتهاب في الخلايا الدهنية، والتي يمكن أن تُلحق الضرر بالألياف العضلية، مما يؤدي إلى انخفاض قوة العضلات ووظائفها».

وخلص الفريق البحثي إلى أن النتائج تسلِّط الضوء على ضرورة حفاظ الأشخاص على أوزانهم عند مستوى منخفض في منتصف العمر؛ حفاظاً على صحتهم الجسدية فيما بعد.


النرويج الصحة

اختيارات المحرر

فيديو