«120 دولة» ستشاهد الدوري السعودي... والعفالق: سنصحح جودة النقل التلفزيوني قريباً

«120 دولة» ستشاهد الدوري السعودي... والعفالق: سنصحح جودة النقل التلفزيوني قريباً

«تنفيذي» بريطاني يطور الرابطة... وأسعار التذاكر مسؤولية الأندية... والتوزيعات المالية لن يغيرها رونالدو
الثلاثاء - 2 رجب 1444 هـ - 24 يناير 2023 مـ رقم العدد [ 16128]
عبد العزيز العفالق رئيس رابطة الدوري السعودي أمس خلال المؤتمر الصحافي (تصوير: صالح الغنام)

أعلنت الجمعية العمومية في رابطة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم تشكيل مجلس إدارة جديد برئاسة المهندس عبد العزيز العفالق، وتعيين سعد اللذيذ نائبا للرئيس، فيما عُين البريطاني غاري كوك صاحب التجارب الرياضية الدولية رئيسا تنفيذيا في الرابطة، علما بأنه تولى من قبلُ منصب الرئيس التنفيذي في نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لمدة 3 سنوات، كما عمل في نادي ويغان الإنجليزي، وكذلك في شركة نايكي.

وشغل اللذيذ أيضا منصب المدير التنفيذي للرابطة عام 2016، ثم عين وكيلاً للشؤون الفنية والاستثمار في هيئة الرياضة عامي 2015 و2016.

وبحسب المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس في العاصمة الرياض بحضور عبد العزيز العفالق رئيس الرابطة، فإن عضوية مجلس الإدارة ضمت إلى جانب غاري كوك، السعودي عادل ملاوي، والبريطاني بيتر هوتون، ولمياء بن بهيان ممثلة عن اتحاد الكرة السعودي.


غاري كوك سيكون رئيساً تنفيذياً للرابطة (الشرق الأوسط)


من جهته، قال عبد العزيز العفالق رئيس مجلس إدارة رابطة الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم إن «مشاكل النقل التلفزيوني التي يعاني منها الناقل التلفزيوني للدوري السعودي (شبكة إس إس سي) يتم معالجتها حاليا، وإن هناك مساعي لتجاوز هذه الأخطاء في جودة النقل، خصوصاً انقطاع البث أثناء المباريات، الذي بدا ملاحظاً وبشكل كبير في الفترة الأخيرة».

وتابع: «لدينا ملاحظات كثيرة وسنحلها قريبا».

وكشف العفالق أن الدوري السعودي يصل بثه التلفزيوني إلى نحو 120 دولة، وبات مطلوباً وبشكل كبير في أسواق مختلفة.

وشدد رئيس الرابطة على أن المرحلة المقبلة عبارة عن مسار استثماري بحت وكبير جدا، وهو السبب الذي جعلهم يقرون مجلس إدارة جديدا؛ لتصبح هناك استقلالية كاملة للمجلس في اتخاذ قراراته.

وأشار إلى أن التعاقد مع كبار النجوم في الدوري السعودي من أهم المحفزات للفت أنظار الرعاة، وقريبا سيتم مشاهدة رعاة كبار في الدوري السعودي.

وأوضح أن مسألة تحديد توقيت المباريات التي تواجه انتقادات لاذعة من الجماهير السعودية من اختصاص لجنة المسابقات، وهناك لوائح تضبط ذلك.

ووسط مطالبات بتغيير التوزيعات المالية بعد تعاقد النصر مع رونالدو، أكد العفالق أن التوزيعات المالية لحقوق النقل التلفزيوني ستبقى كما هي في النظام الأساسي، ولن تتغير بمجرد أن هناك ناديا لديه مشاهدات تلفزيونية أكثر من غيره.

وأكد أن تحديد أسعار تذاكر المباريات التي تحولت إلى قضية ذات جدل كبير مسؤولية الأندية وليس الرابطة.

من ناحيته، قال غاري كوك الرئيس التنفيذي للرابطة إنه يتطلع لبدء فوري في العمل بالرابطة لتحقيق الطموحات السعودية، وجعلها قوة في كرة القدم العالمية.

ويعد غاري كوك من أشهر المديرين التنفيذيين في إنجلترا وأوروبا، حيث عمل من قبل مع مختلف الأندية والمؤسسات الرياضية، التي لا ترتبط فقط بكرة القدم، بل في الألعاب والرياضات الأخرى، ليقدم نفسه كأحد العقول المبتكرة التي تهدف باستمرار إلى تطوير جوانب اللعب، والعمل ضمن إطار مؤسسي يضمن النجاح والإنجاز في مختلف جوانب المنظومة.

ويُعرف عن غاري كوك أنه مدير تنفيذي رياضي بريطاني، حيث عمل من قبل مع نادي مانشستر سيتي بين عام 2008 وحتى عام 2011، بالإضافة إلى عمله مع شركة الملابس الرياضية الشهيرة «نايكي»؛ ليحصل على شهرة عالمية في مجال الإدارة والتسويق الرياضي، جنباً لجنب مع عمله في منظمة فنون القتال المختلطة من عام 2012 وحتى عام 2016.

ورغم أنه ولد وترعرع في بريطانيا، وبالتحديد في مدينة برمنغهام الإنجليزية، فإنه انتقل عام 1985 إلى الولايات المتحدة الأميركية، حيث بدأ العمل مع شركة «نايكي» للملابس الرياضية منذ عام 1996، حتى وصل إلى رئاسة مشروع «براند جوردان» الخاص بنجم كرة السلة الأميركي الأسطوري مايكل جوردان، وعمل عن قرب مع اللاعب الشهير لفترة طويلة في أميركا.

وعاد بعد ذلك كوك إلى إنجلترا من جديد ليعمل رئيسا تنفيذيا لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، حيث تعاقد مع المدرب مارك هيوز لتولي منصب المدير الفني للنادي. ونجح كوك في التعاقد مع عدد من اللاعبين الذين صاروا أساطير فيما بعد لنادي مانشستر سيتي؛ مثل البلجيكي فينسنت كومباني، والأرجنتيني بابلو زاباليتا، بالإضافة إلى الإنجليزي جون رايت فيليبس.

وعمل غاري كوك لبعض الوقت مع ملاك مانشستر سيتي الجدد، بعد استحواذ مجموعة أبوظبي الاستثمارية على النادي بشكل رسمي، ليتعاقد مع البرازيلي روبينيو قادماً من صفوف ريال مدريد الإسباني، ويؤسس لمرحلة جديدة داخل الفريق الإنجليزي من أجل المنافسة بقوة على الألقاب المحلية والقارية، حتى رحيله فيما بعد.

وحاول غاري كوك أثناء عمله في مانشستر سيتي إحضار النجم البرازيلي كاكا إلى صفوف الفريق الإنجليزي، لكنه فشل في إتمام هذه الصفقة، موضحاً أن نادي ميلان الإيطالي كان السبب في توقف المفاوضات وانهيارها بين جميع الأطراف. وأشرف كوك أيضاً على إصلاح شامل للقاعدة التدريبية للسيتي في كارينغتون، وحدد جولة صيفية لعام 2009 في جنوب أفريقيا، حيث التقى الفريق حينها بنيلسون مانديلا.

وخلال عمله مع مانشستر سيتي، ساهم كوك في رحيل المدرب مارك هيوز عن قيادة الفريق، ولعب دوراً رئيسياً في التوقيع مع الإيطالي روبرتو مانشيني لتولي منصب المدير الفني للنادي، الذي نجح فيما بعد في قيادة الفريق للفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز عام 2012 بعد غياب وصل إلى نحو 44 عاماً.

وفي سبتمبر (أيلول) 2011، قام الرئيس التنفيذي «غاري كوك» بتقديم استقالته لنادي مانشستر سيتي وتمَّ قَبولُها من جانب الإدارة، كما علَّق الرئيس «خلدون المبارك» على القرار قائلا: «لقد أسهم غاري إسهاماً ملحوظاً لتطوير كرة القدم في مانشستر سيتي على مدى السنوات الثلاث الماضية، وينبغي أن نشِيد بإنجازاتِه التي لا يُمكن لأحدٍ التغاضي عنها على كافَّة الأصعدة، حيث إن النادي قد شهد نمواً لا مثيل له تحت إشرافه، فقد حقق نجاحاً في المنظَّمة ككلٍّ من موظفين وخدمات متضمنة النشاط التجاري والاجتماعي، وهناك المزيد من المشاريع التي كان يسعى لتنفيذها في المستقبل».

من جانبه قال غاري كوك: «يُشرفني القرار الذي اتخذته في نادي مانشستر سيتي، إن الامتياز كان يعوض جزءاً من بعض الأشياء، لكن التركيز على الشخصية يُنقص من إنجازاتٍ رائعة من أولئك الذين يعملون في أندية كرة القدم. وهذا تسبب في النهاية أن أتخذ هذا القرار وأُقدم استقالتي لأنني أعتقد أن هذا في مصلحة النادي».

وبعد عام تقريباً، تولى كوك منصب نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في اتحاد رياضة «يو إف سي»، وهي بطولة القتال النهائي والمعروفة اختصاراً بــ«يو إف سي»، التي تديرها شركة أميركية مختلطة لترويج فنون القتال المختلطة مقرها في لاس فيغاس، ليعمل معها حتى عام 2016.

وبعيداً عن مجال كرة القدم والرياضة بشكل عام، أسس غاري كوك شركة «آي تو جلوبال» ليكون الرئيس التنفيذي لها، وهي شركة مختصة بتقديم الحلول والخدمات في مجال تكنولوجيا المعلومات، وأكدت وسائل إعلام إنجليزية في وقت سابق من عام 2022 أن غاري كوك يستعد لتولي منصب الرئيس التنفيذي لنادي ديربي كاونتي الإنجليزي، لكن المفاوضات لم تتقدم بين الطرفين خلال الفترة الماضية.


السعودية رياضة

اختيارات المحرر

فيديو