مصر: أزمة الدواجن تتجدد وسط تعهد حكومي بدعم المُربين

مصر: أزمة الدواجن تتجدد وسط تعهد حكومي بدعم المُربين

الأسعار تواصل الارتفاع... وشكاوى من «نقص الأعلاف»
السبت - 28 جمادى الآخرة 1444 هـ - 21 يناير 2023 مـ
جانب من إحدى مزارع الدجاج (أرشيفية - أ.ف.ب)

تجددت أزمة الدواجن في مصر، مع ارتفاع أسعارها في الأسواق، واستمرار شكاوى «نقص الأعلاف»، وسط تعهد حكومي بدعم المُربين للمساهمة في طرح كميات من الدواجن في الأسواق. وبينما أكد مستهلكون «تسجيل زيادات جديدة في أسعار بيع الدواجن»، ذكر الاتحاد العام لمنتجي الدواجن على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» (السبت)، أن «الفراخ البيضاء وصل سعر الكيلو منها في المزرعة إلى 57 جنيهاً، وبلغ سعر كرتونة البيض الأبيض 86 جنيهاً، و89 جنيهاً للبيض الأحمر، و95 جنيها للبيض البلدي».


وتواجه مصر موجة مستمرة من الغلاء عقب انخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار، وبلغ سعر العملة الأميركية 29.78، حتى مساء (السبت). وكانت معدلات التضخم في مصر قد بلغت معدلات قياسية هي الأعلى منذ 5 سنوات. في المقابل يقدم مسؤولون رسميون تطيمنات للمواطنين بشأن توافر «مخزون آمن من السلع الأساسية».

وقال عبد العزيز السيد، رئيس شعبه الدواجن باتحاد الغرف التجارية بمصر، لـ«الشرق الأوسط»، إن «أسعار منتجات الدواجن زادت أربعة أضعاف على ما كانت عليه في الفترة نفسها من العام الماضي، نتيجة (نقص الأعلاف)، وعدم المراقبة على الأسعار الخاصة بالدواجن»، مضيفاً أن «الحل في أن تتولى الحكومة المصرية ممثلة في وزارة التموين مهمة توفير مدخلات إنتاج الدواجن، وتشديد الرقابة على الأسواق»، لافتاً إلى أن «العلف كان سعره 6200 جنيه، وأصبح سعره الآن 22 ألف جنيه».


وتنال أسعار الدواجن اهتماماً كبيراً بشكل خاص بسبب اعتماد جلّ الأسر المصرية من طبقات اجتماعية مختلفة عليها بشكل يومي. وارتفعت أسعار الدواجن البيضاء مؤخراً في محلات الدواجن، خاصة «البانيه» (شرائح صدور الدجاج)، ومشتملات الدواجن.

وتؤكد الحكومة المصرية أنها تولي اهتماماً كبيراً لدعم صغار المُربين والمزارعين في القرى والمناطق الريفية، عبر المشروعات الصغيرة. وأخيراً قام «جهاز مشروعات التنمية الشاملة» بوزارة الزراعة المصرية، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي بمصر، بتوزيع عدد من المشروعات التي تتعلق بتربية الدجاج في بعض المحافظات بهدف «توفير الدواجن والبيض»، ومن بينها «مجمع للدواجن» يعطي حوالي 750 ألف بيضة سنوياً، وعنبران لدجاج التسمين لإنتاج حوالي خمسين طن لحم دواجن سنوياً.


في غضون ذلك، بدأت الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية بمصر في طرح مناقصة لاستيراد الأعلاف، وقال رئيس شعبه الدواجن باتحاد الغرف التجارية بمصر، إنها «سوف تساهم في خدمة منظومة إنتاج الدواجن، وسوف تعيد المنتجين الذين خرجوا من الأسواق بسبب الأزمة، وسوف يشعر المستهلك بعدها بأن الأسعار عادت لطبيعتها».


وكانت الهيئة العامة للسلع التموينية قد أعلنت في وقت سابق أنها تعاقدت على شراء كمية 50 ألف طن ذرة صفراء رومانية تصل في فبراير (شباط) المقبل، مع استمرار تدبير الذرة الصفراء لإتاحة الأعلاف بوفرة وبشكل مستدام.


من جهته، وجه علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية المصري، بإجراء مناقصة «لتوريد الذرة الصفراء بهدف إتاحة أعلاف الدواجن لمزارع الدواجن وصغار المربين للمحافظة على هذه الصناعة المهمة».


مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

فيديو